الاتحاد

الناي الحزين


ضاق صدري ولم أجد من الكتابة إليك بدا يا من عزفت أحلى الحاني بحبها، يا من خلدت ذكراها وهربت، يا من أناجيها ليلاً وابحث عنها نهاراً·
أين ذهبت، ولماذا ومتى ستعودين، قتلني حبك، دمر آهاتي، عذب قلبي، صرت نهراً للأحزان يصب في بحر المآسي·
يبكيك قلبي وتناديك روحي ويكتوي جسدك بنار فراقك، يا كل ناسي، فلم أعد أطيق العيش بدونك يا ملاكي، سئمت الحياة وسئمت الليل والنهار بدونك·
كرهت المشي على أطلال ذكرياتنا، أكاد أحسدك على زمانك ومكانك فلا شيء يذكرك بي سوى الأحلام، وكلماتي·لكنني هنا أحياها وبكل مكان وزمان وأجد طيفك يلاحقني بكل شارع، بكل مكان، حتى مقعدي وسريري ومكتبي، مطبخي وحمامي، صحوتي ومنامي، يا غائبتي ويا قلبي المسافر، تركتينني وابتعدت عني وجعلت ابتعادك هو سر عذابي، وجدتك بين أطلال الحياة فتركتينني بين ركام الحياة مع الناي الحزين وقلمي المجروح، أعزف أحزاني وأسطر أحلامي ومناجاتي·
حبيبتي، أنت عمري الذي لن يعرف الخريف دربه، أنتِ مداري المحترق أبداً بنار شوقي الذي لا ينقطع·· ترى هل كنت فرحة قد استكثرتها الدنيا على قلبي، أنا لا أريد أن تكوني لي ماض تمحوه أيام الدهر، لا أريد أن تكوني أو أكون أو نكون جرحاً لا يلتئم·
قصتي عن حبي المتمادي والمحتسي مني الدماء لن تنتهي ولن تتوقف ولن أنساكِ·
أحمد وحيد حجازي- أبوظبي

اقرأ أيضا