الاتحاد

الملحق الرياضي

دوري الخليج العربي.. الظهور الأول لأبناء المواطنات والمقيمين

أحمد جشك لاعب شباب الأهلي (الاتحاد)

أحمد جشك لاعب شباب الأهلي (الاتحاد)

منير رحومة (دبي)

يستعد دوري الخليج العربي للتحليق عالياً، وفي أجواء واسعة، بفضل القرار التاريخي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بمنح الضوء الأخضر لمشاركة اللاعبين من فئات حاملي جوازات سفر الدولة وأبناء المواطنات والمقيمين، في مسابقاتنا المحلية، حيث تترقب الجماهير الكروية ظهور مواهب جديدة، تدعم دورينا وتقوي بطولاتنا وترفع المستوى الفني، وتزيد من أجواء الإثارة والمتعة، وتسهم كذلك في جلب المزيد من الجماهير إلى مدرجات ملاعبنا.
واعتمد اتحاد الكرة ولجنة دوري المحترفين آلية تنفيذ القرار، والتي تنص على أن قائمة الفريق الأول في مسابقات لجنة المحترفين، تصل بحد أقصى إلى 26 لاعباً، من فئة مواطني الدولة وحملة جواز سفر الدولة وأبناء المواطنات، على ألا يزيد عدد اللاعبين من مواطني الدولة على 22 لاعباً، وأن يكونوا من مواليد عام 2002 فما دون، وستة لاعبين كحد أقصى من فئة مواليد الدولة أو المقيمين فيها، بواقع ثلاثة لاعبين لكل فئة، وأربعة لاعبين أجانب كحد أقصى، ومن دون تحديد الجنسية، على أن يكون العدد الإجمالي في قائمة الفريق الأول 36 لاعباً.
وتمثلت أهم التعديلات على لائحة دوري الخليج العربي في قائمة المباراة التي تم رفعها إلى 20 لاعباً، على أن تضم ثلاثة لاعبين إماراتيين من مواليد 1997 وما دون، كما لا يجب أن يزيد عدد اللاعبين المشاركين في المباراة من الأجانب وفئات حاملي جوازات سفر الدولة وأبناء المواطنات والمقيمين على خمسة لاعبين، علماً وأن من الشروط الواجب توافرها في اللاعبين المشمولين بقرار صاحب السمو رئيس الدولة، ألا يكون مثل اللاعب أي دولة من قبل في مسابقات رسمية أخرى.
وشهدت الأشهر الماضية حركة كبيرة داخل أنديتنا، للاستفادة من الفئة المشمولة بقرار صاحب السمو رئيس الدولة، حيث أقامت العديد من الاختبارات الفنية لاختيار أفضل العناصر وأبرز المواهب، ووصل عدد اللاعبين المرشحين للظهور في دوري الخليج العربي حتى الآن إلى 23 لاعباً، من خلال نجاح 11 نادياً في ضم لاعبين من الفئات المعنية، بانتظار استكمال 3 أندية أخرى لعملية الاختيار وتعزيز صفوفها أيضاً بمواهب جديدة.
ويتوقع أن تدفع أنديتنا من مباراة إلى أخرى، ومع مرور الجولات بنخبة واعدة من اللاعبين، كانوا ينتظرون فرصتهم للمشاركة والبروز وخطف الأضواء، بما يجعل الموسم الجديد استثنائياً ومليئاً بالمفاجآت المتوقعة.
ومن الأندية التي تضم حالياً مواهب من الفئات المعنية بقرار صاحب السمو رئيس الدولة، نجد الجزيرة الذي ضم المصري عبد الله رمضان، والعين الذي يملك أربعة لاعبين واعدين هم: البحريني محمد فيصل، والمصريان محمد فتحي تيحا ويحيى نادر والسوري فايز محناية، وأيضاً دبا الفجيرة الذي يضم عبد الله مهدي من السودان وخليل نصيب من عُمان، وكذلك اتحاد كلباء الذي ينتظر أن يمنح الفرصة للسوداني وليد سراج للمشاركة في صفوفه، والظفرة الذي ضم محمد إبراهيم الحمادي، وشباب الأهلي الذي ضم اليمني عادل وجدا وأحمد عبد الله جشك من أبناء المواطنات.
وبدوره، حرص الشارقة على الاستفادة من القرار بشكل إيجابي، واختبر العديد من اللاعبين المرشحين للمشاركة والبروز مع «الملك»، مثل سليم بركة وعبد الله ناصر ومعتصم ياسين ومحمد محيوس وعبد الله عزيز.
ويملك نادي الإمارات، المصري حسام لطفي، والموريتاني عبد الله ولد الكوري، ونادي الوصل الثنائي عبد الله خميس من عُمان وناصر محمود من أبناء المواطنات، بينما ضم الفجيرة، الُعماني مازن البلوشي، وضم الوحدة اللاعب المصري عبد الله الرفاعي والتنزاني يحي الغساني.
أما فيما يخص الأندية التي لم تكشف إلى الآن عن المواهب التي تستفيد منها سواء أبناء المواطنات أو المقيمين، فهي النصر وبني ياس وعجمان، حيث مازالت عملية البحث واختبار اللاعبين المعنين مستمرة لاختيار الأفضل والأحق بالانضمام إلى قائمة الفريق، حيث يتوقع أن تكشف بقية جولات الدوري عن المزيد من الوجوه الجديدة.

دوري 21 سنة
اعتمدت لجنة دوري المحترفين تعديلات جديدة أيضاً على مسابقة تحت 21 سنة، من خلال إشراك خمسة لاعبين من الفئات المشمولة بالقرار، علماً وأن المسابقة تقتصر على مواليد 1999-2000، ولا يسمح بمشاركة لاعبي الفريق الأول لإتاحة فرصة أكبر أمام اللاعبين الشباب للمشاركة في المباريات.

عدد اللاعبين:
الشارقة: 5
العين: 4
شباب الأهلي: 2
دبا الفجيرة: 2
الوحدة: 2
الوصل: 2
الإمارات: 2
اتحاد كلباء: 1
الفجيرة: 1
الظفرة: 1
الجزيرة: 1
النصر: 0
عجمان: 0
بني ياس: 0

اقرأ أيضا