الاتحاد

الرئيسية

حمدان بن زايد يكرم نجوم مبادرة الاتحاد الإنسانية

حمدان بن زايد يكرم نجوم مبادرة الاتحاد الإنسانية

حمدان بن زايد يكرم نجوم مبادرة الاتحاد الإنسانية

يكرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ظهر اليوم نجوم دورات الخليج السابقين الذين يعانون ظروفا انسانية صعبة، ويقام حفل التكريم في قصر النخيل بأبوظبي·
وخلال الحفل يثمن سموه جهود نجوم دورات الخليج القدامى وعطاءهم طوال مشوارهم مع دورة الخليج·
وكانت صحيفة ''الاتحاد'' قد أطلقت مبادرة تزامنا مع ''خليجي ''19 وذلك لرعاية النجوم السابقين في دورات الخليج الذين يعيشون ظروفا صعبة، ورصدت تلك الحالات ونشرتها طوال ايام دورة الخليج الاخيرة· وتجاوبا مع المبادرة قرر سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رعاية المبادرة وتكريم هؤلاء النجوم·
وتشمل قائمة المكرمين جمعة غريب أول مدرب لمنتخبنا الوطني والذي قاد الابيض في ''خليجي ،''2 وأسرة الفقيد الراحل جمال موسى لاعب منتخب الامارات في دورة الخليج الثالثة، وأسرة غلام خميس اشهر لاعب في تاريخ السلطنة والذي اشتهر بلقب ''مارادونا السلطنة''، وأسرة القطري خالد بلان الفائز بلقب احسن لاعب في دورة الخليج الاولى بالبحرين عام ،1970 ومحمد صالح بوشتيت حارس منتخب البحرين في دورة الخليج الثامنة ''المنامة 1986 والمعلق الرياضي السعودي الشهير محمد رمضان، بالإضافة إلى عمو بابا الذي قاد منتخب العراق للفوز بثلاثة دورات خليج ''الخامسة عام ،1979 والسابعة ،1984 والتاسعة ،1988 وعلي كاظم المهاجم العراقي الشهير وكاظم وعل والصحفي قاسم العبيدي الذي قام بتغطية اكثر من دورة خليج·
يبدأ الحفل بكلمة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء راعي المبادرة، ثم كلمة المكرمين ويلقيها الاعلامي السعودي محمد رمضان، ثم كلمة جريدة ''الاتحاد''، وبعدها يبدأ تكريم نجوم المبادرة· وكان النجوم السابقون قد وصلوا أمس للمشاركة في الحفل وعبروا عن سعادتهم بتكريم سمو الشيخ حمـدان بن زايـد آل نهيان وأكدوا أن مبادرته الكريمة في رعاية النجوم السابقين خطوة تستحق الثناء وأشادوا بدعمه اللامحدود ومبادراته الإنسانية التي لاتنتهى·
من جانب اخر اعتذر المدرب العراقي عمو بابا عن عدم الحضور نظرا لظروفه الصحية حيث يعالج حاليا في العاصمة العمانية مسقط، كما سيحضر هويدا ومحمد غلام خميس ممثلين لأسرة فقيد الكرة العمانية والخليجية غلام خميس، وينوب عن خالد بلان نجله علي خالد بلان، فيما ينوب الزميل الصحفي محمد العبيدي عن والده قاسم العبيدي، وينوب عن أسرة جمال موسى خلود ومحمد وهليين جمال موسى·
من ناحية أخرى يحضر الحفل معالي عبدالرحمن العويس وزير الشباب والثقافة وتنمية المجتمع وسعادة محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد وسعادة حمد بن بروك رئيس رابطة المحترفين ولجنة الإعلام الرياضي برئاسة عبدالله إبراهيم والعديد من الشخصيات الرياضية بالدولة·
كما وجهت الدعوة للعديد من وسائل الإعلام الدولية والعربية والمحلية لتغطية الحفل، فضلا عن دعوات خاصة لعدد من رموز الصحافة الخليجية وهم الزميل عدنان السيد سكرتير القسم الرياضي بجريدة الوطن الكويتية، والزميل صالح الحمادي الاعلامي السعودي المعروف، والزميل ماجد سلطان الكاتب الصحفي بجريدة ''الوقت'' البحرينية، والزميل ناصر درويش رئيس القسم الرياضي في جريدة عمان العمانية، والزميل محمد المري رئيس القسم الرياضي في جريدة الوطن القطرية·

أكد أنها درس لكل الأجيال
العويس: موقف ليس بمستغرب على رجل المبادرات

أسامة أحمد

الشارقة - ثمن معالي عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة تكريم سمو الشيخ حمدان بن زايـــــد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء لنجوم دورات الخليج السابقين اليوم والذين يعانون من ظروف صعبة، مشيرا إلى أن هذا التكريم درس لكل أجيال الخليج· وأوضح معاليه أن تكريم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لنجوم دورات الخليج السابقين ليس بمستغرب من رجل المبادرات والرياضي من طراز فريد·
وقال: مبادرة ''الاتحاد الإنسانية'' منحت الإمارات مرتبة الشرف الأولى في دورة الخليج التاسعة عشرة والتي أقيمت بعُمان، مشيرا إلى أن هذه الرعاية والتكريم يكملان صورة هذا العمل الانساني الكبير في أعقاب التقدير لكل من بذل وأجزل العطاء والعرق سخيا رغم مرور فترة من الزمن·
وقال: المكرمون اليوم لن ينسوا مبادرة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان والتي أعادت لهم الأمل رغم مشاغل الحياة·
وأضاف معالي وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أن التكريم يذكرنا بأهمية تقدير كل من بذل وضحى من أجل وطنه ومن أجل الرياضة في دول الخليج، مشيرا إلى أن كل رياضيي دول مجلس التعاون الخليجي أشادوا بتكريم سموه للأجيال السابقة التي ضحت طوال السنوات الماضية و كان لها دور كبير في إثراء الحركة الرياضية الخليجية بغية تطوير الرياضة والوصول بها إلى آفاق النجاح·
وقال: طالما خرجت هذه المبادرة وهذا التكريم من الامارات أرض العطاء والخير، فإننا على ثقة كاملة في أن السنة المقبلة ستشهد مبادرات أفضل وصولا إلى الغاية المنشودة·
وذكر معالي الوزير أن التكريم سيكون له مروده الكبير وصداه الواسع على كل رياضيي الخليج من منظور أن كل من بذل وضحى من أجل وطنه سيجد التقدير، مشيرا إلى أن لمسة الوفاء ستسعد الجميع·

استقبال حافل للنجوم السابقين في مطار أبوظبي
محمد صالح: تكريم حمدان بن زايد أعاد لنا الحياة من جديد
العبيدي: شكراً حمدان بن زايد تكريمكم وسام على صدورنا


أبوظبي(الاتحاد) -وصل إلى البلاد أمس النجوم السابقون لدورة الخليج والذين سيتم تكريمهم اليوم من قبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء·
وكان محمد وهويدا غلام خميس أول الواصلين من مسقط أمس، على متن طيران ''الاتحاد''، ووصل معهم في نفس الرحلة الزميل ناصر درويش رئيس القسم الرياضي في جريدة عمان العمانية·
كما وصل بعد ذلك عدنان السيد سكرتير القسم الرياضي بجريدة الكويت الكويتية ، ثم وصل علي خالد نجل نجم الكرة القطرية الراحل خالد بلان أفضل لاعب في ''خليجي ،''1 كما وصل ايضا الزميل محمد العبيدي نجل الصحفي العراقي الشهير محمد العبيدي·
وكان في استقبال النجوم السابقين الذين سيتم تكريمهم اليوم مبارك عمر السبوسي من مكتب سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان والزميل عصام سالم مدير تحرير الرياضة في جريدة ''الاتحاد''·
وفور وصولها أكدت هويدا غلام خميس أن مبادرة ''الاتحاد'' الإنسانية ورعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لها تقدير لعطاء نجوم الدورات السابقة، وقالت: ''هذا التكريم ليس غريباً على سموه الذي عودنا دائماً على المبادرات وتكريم المتميزين وفي كل يوم نسمع ونقرأ عن تكريم سموه للمحتاجين والعمل على مساعدتهم بشتى السبل حتى أصبح أحد رموز العمل الخيري في منطقة الخليج''·
وأضافت: ''التكريم جاء في وقته لفقيد الرياضة الخليجية الوالد غلام خميس الذي قدم الكثير في دورات الخليج الماضية وعاني من ظروف صعبة قبل أن توافيه المنية، والمبادرة تأكيد على أن العطاء يقابل بوفاء من قبل ســـمو الشــيخ حمدان بن زايــــــد آل نهيان''·
وشكرت صحيفة ''الاتحاد'' على مبادرتها الإنسانية التي أطلقتها مع دورة الخليج وتمنت أن تستمر المبادرة في الأعوام المقبلة·
من ناحيته قال محمد غلام خميس: ''تكريم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وسام على صدرنا ونعتز ونفختر به كثيرا، ففي الوقت الذي ينسى فيه الجميع كل اللاعبين القدامى الذين قدموا الكثير لكرة بلادهم جاء التكريم ليؤكد على ان هؤلاء النجوم لم ينسهم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان''·
من ناحية أخرى وصل أمس الحارس البحريني محمد صالح بوبشيت والذي لقب بأيوب الكرة البحرنية وكان افضل حارس في خليجي المنامة عام ،1986 ويعاني بوبشيت من فشل كلوي ويحتاج الى زراعة كلتين، وفور وصوله الى أبوظبي قال ايوب الكرة البحرينية: ''المبادرة الإنسانية لـ''الاتحاد'' ورعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد لها اعادت الحياة من جديد وعرفنا أن هناك من يقدر العطاء وأن ماقدمناه طوال الفترة الماضية لم يذهب ادراج الرياح بل هناك من يقدر هذا الجهد ويثمنه ويقابله بالوفاء''·
وأضاف: ''اتقدم بالشكر والتقدير الى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رمز العطاء والوفاء وجيلنا الكروي لا يعاني من ظروف صعبة فقط، بل يعاني من التجاهل والنسيان وعدم التقدير، ولكن هذه المبادرة الرائعة اعادت لنا الحياة من جديد، والمبادرة الإنسانية والتكريم الذي سنحظى به اليوم من قبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان يؤكد على بعد نظر سموه وتقدير للأجيال السابقة''·
وقال: ''باسمي وباسم كل النجوم السابقين نشكر سموه على هذه المبادرة ونؤكد له بأننا نتعتز كثيراً بهذا اللفتة الكريمة والتقدير الكبير''·
من ناحيته أشاد علي خالد بلان بمبادرة ''الاتحاد'' الإنسانية ورعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لها وقال: ''سعداء بتكريم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ولعل دعوتهم للنجوم السابقين والحرص على تكريمهم دليل على ان الرياضة رسالة متواصلة لا تنتهى بمجرد اعتزال اللاعب او رحيله ومثل هذه المفاهيم الجديدة تكون دافعا لبقية اللاعبين على الاخلاص والجد''·
كما أكد محمد العبيدي أن تكريم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وسام على صدر كل الرياضين وليس اللاعبين المعتزلين او الذين يعانون من ظروف صعبة فقط، ويمثل هذا التكريم رسالة للأسرة الرياضية بزن العطاء في الملاعب أو خارجها لايذهب ادراج الرياح''·

تكريم دولي متواصل لصاحب المبادرات
حمدان بن زايد رائد العمل التطوعي

أبوظبي (الاتحاد) - لم يكن قرار سـمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، برعاية نجوم الخليج السابقين، بمستغرب على سموه، خاصة أنه من رموز العطاء والمبادرات الإنسانية، التي منحته تكريم وتقدير العديد من المؤسسات الدولية والعالمية، تقديرا لمواقفه، وآخرها فوز سموه بجائزة العمل الإنساني لدول مجلس التعاون الخليجي، لدور سموه في إطلاق حملة دعم غزة·
وأعلن عادل المرزوقي رئيس مجلس إدارة مركز البديل للاستشارات وتنظيم الفعاليات والمؤتمرات، أن مجلس أمناء جائزة العمل الإنساني اختار الفائزين بالدورة الثانية للجائزة والتي تم تخصيصها للجهود المساندة لأهل غزة خلال العدوان الإسرائيلي·
وكان سموه قد تكفل بإعادة بناء ثلاث مدارس فلسطينية في قطاع غزة تابعة لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ''الأونروا''، بعدما تعرضت خلال اليومين الماضيين لقصف ودمار عنيف، أدى إلى قتل العشرات من الأطفال والمدنيين كانوا يحتمون في واحدة منها·
ودعا سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إلى ضرورة المبادرة بتوجيه الدعم لإعادة تأهيل المنشآت والمرافق الحيوية الفلسطينية، خاصة في القطاعين التعليمي والصحي وتمكينها من تقديم الخدمات اللازمة، إضافة إلى صيانة وترميم وإعادة بناء المدارس وغيرها من مؤسسات المجتمع المدني غير الحكومي التي دمرت بفعل آلة الحرب وأعمال العنف والتخريب المتواصل بغزة·
واستحق سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء لقب رائد العمل التطوعي والإنساني والخيري، فهو بحق نهر من العطاء يفيض على كل من حوله، ويكفي أن هيئة الهلال الأحمر حظيت بدفعة قوية عندما تولى سموه رئاستها وخطت بتعليمات سموه خطوات هائلة على خريطة العمل الإنساني الدولي، فتعززت مكانتها إقليمياً وعربياً ودولياً وأصبح وجودها السريع في مناطق الكوارث والنزاعات من بديهيات عمل الهيئة وتوقعات المنكوبين والمستضعفين·
وفي ظل رئاسة سموه للهلال، تبوأت هيئة الهلال الأحمر بدولة الإمارات المكانة الأولى عربياً والثانية آسيوياً والرابعة على مستوى العالم وذلك في ·2004
كما تطور الهلال الأحمر بتوجيهات سموه من إدارة متواضعة إلى هيئة تسبق الآخرين في مناطق الكوارث والنزاعات والحروب وتقدم العون والمساعدات في كافة أرجاء العالم·
وفي ديسمبر من العام ،2008 كرم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة في دبي راعي جائزة حمدان للعلوم الطبيـــة، سمو الشيخ حمدان بن زايـــــد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر بمنح سموه جائزة حمدان للمتطوعين في الخدمات الطبية الإنسانية، وذلك تقديراً له على الدور الريادي الذي يقوم به سموه في العمل التطوعي الإنساني والخيري داخل الدولة وخارجها·
وعلى الصعيد الدولي، نالت الجهود الإنســــــانية لفــــــارس العطاء سمو الشيخ حمدان بن زايـــد آل نهيان أرفع الأوسمة من عدد من الدول والمنظمات والهيئات الدولية، تقديراً لما تحقق من منجزات وما تم تقديمه من مساعدات كان الهدف منها إعلاء شأن المستضعفين ومناصرة قضاياهم في مختلف المناطق التي تشهد ظروفاً إنسانية خاصة تستدعي النهوض لمؤازرة تلك الفئات والحد من معاناتهم وتوفير حلول تساهم في تحسين الواقع الذي يعيشونه وصون الكرامة الإنسانية، وكان من تلك الأوسمة التقديرية:
- منح فخامة الرئيس الباكستاني برويز مشرف وسام هلال باكستان (أرفع وسام باكستاني) إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في مارس من العام ،2008 تقديراً وعرفاناً بدور سموه في توطيد العلاقات الأخوية بين البلدين، حيث تصدر اسم سموه قائمة 15 شخصية سياسية حظيت بأوسمة رفيعة بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني الـ 86 لجمهورية باكستان·
- قدمت الأمم المتحدة في مايو من العام 2008 درعاً لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان تقديراً لدور سموه في دفع وتعزيز العمل الإنساني ودعمه المتواصل للقضايا الإنسانية العالمية لمبادرات دولة الإمارات العربية المتحدة السباقة في مجال تقديم المعونات الإنسانية للشعوب التي تواجه الأزمات والكوارث الإنسانية في مختلف أنحاء العالم·
- كرم برنامج الأمم المتحدة للبيئة ''يونيب'' سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان عام 2002 تقديراً وعرفاناً بجهوده المختلفة في مجال حماية البيئة ومكافحة التصحر ونشر الرقعة الخضراء وتسخير كل الإمكانيات المتاحة لحماية البيئة والمحافظة عليها·
- منحت جمعية الهلال الأحمر العراقية وسامها الذهبي لسموه تقديراً لجهود سموه الكبيرة في إغاثة الشعب العراقي ومد يد العون والمساعدة وكان ذلك خلال العام ·2003
- كرمت منظمة المدن العربية سموه واختارته عام 1998م لنيل جائزة داعية البيئة·
- في العام 2001 قدمت المنظمة العربية لجمعيات الهلال والصليب الأحمر قلادة أبوبكر الصديق تقديراً لجهود سموه الإنسانية وتعزيز قدرة المنظمة العربية على أداء دورها ورسالتها·
- كرم ملتقى العطاء العربي الذي عقد بأبوظبي عام 2008 سموه بمنحه وسام فارس العطاء تقديراً لجهوده الإنسانية على كافة الأصعدة والمستويات·
- كرم الصندوق الدولي لحماية الطبيعة سموه تقديراً لجهود سموه المختلفة في الاهتمام بالبيئة المحلية ومواردها في جزيرة جرنين التي خصصها سموه لهذا الغرض·
وكانت جهود سموه على الصعيد الخارجي قد تركزت في ثلاثة محاور، هي:
- السياق العام، بتوجيه الهلال الأحمر بسرعة المبادرة والتحرك لتقديم الإغاثة فور حدوث الكارثة وإقامة العديد من المشاريع لتلبي تداعيات الكوارث والأزمات·
- المشاركة الشخصية لسموه، حيث شارك بصفته الشخصية في جهود الإغاثة المباشرة في كل من النيجر وباكستان، وذلك من أجل إعطاء دفعة قوية لصالح المستضعفين، وبهدف تعزيز وإبراز قيم ومفاهيم التطوع·
المبادرات الإنسانية الخاصة، حيث تكفل سموه بالعديد من الحالات الإنسانية والصحية والأيتام وطلاب العلم على نفقته الخاصة محلياً وعربياً، مثل حالة الطفلة الفلسطينية هدى عالية وغيرها من الحالات·

اقرأ أيضا

أمير الكويت يزور العراق لحسم الملفات العالقة بين البلدين