الاتحاد

ملامح الغربة


عندما يتجرع القلب مآسي كثيرة·· يتهاوى من على قمة جبل عالية وقد يموت تكراراً ومرات·· فهو يعيش على حافة الوجع المؤلم·· وبكل هذه القسوة والنبرة الحزينة وقلبه يشرب من كأس الأحزان وبمغرفة كبيرة ويكاد أن يتقيأ·· وعندما تكون بملامحنا شجن نتأسف على تلك الأحلام والأيام ثم نعيش بفواصل عدة كما هي مساحات الحياة المحددة لنا·
وعندما يضج الصمت بملامح الغياب نفتقد الأحباب ونعيش ذنب المعتاد ثم تتوالى علينا الأحداث مراراً وحين نناظر ملامح الغربة ونحن مع بشر وأبناء كأننا بوجودنا لا نراهم وكأن الألم يعيش الانتماء·
جرعة خلف جرعة والإدمان داء·· والأسى والألم والمواجع وذلك الرحيل وفراق الأحبة وبعد الرفيق وأيضاً الصديق وانتهاك الحقوق وسلب كل شيء جميل·· وغربة أمواج تتلاطم بملامح الألم الجامح لتستيقظ المشاعر خلال بحر هائج بهيجان قلوب وهذيان دروب وكتابة على سطور يغلفها مجلد لدموع فائضة على أرصفة البوح·
موزة عوض - العين

اقرأ أيضا