الاتحاد

رسائلكم وصلت


كيف تجرأت؟ إلى صحيفة الاتحاد··تحية طيبة وبعد··· رداً على كتابة موضوع رسالة إلى إدارة جامعة الإمارات بتاريخ 28/3/2005 استميحك عذراً يا صاحبة هذه المقالة كيف تجرأت باهانة وتحقير من يحمل شهادة الثانوية العامة· سيدتي نحن أيضاً موظفات في الجامعة ونعمل لساعات مثلك بالضبط· وأعمالنا الإدارية كثيرة جداً وليست قليلة وما نبذله من الحركة الدؤوبة حتى انتهاء مواعيد عملنا لتوفير الراحة للطالبات لا يستحق منك تحقيرنا، وانما اجبرتنا ظروفنا على ترك مقاعد الدراسة، منا من أصيبت بالمرض ومنا من تعرض ابنها للمرض ومنا من أجبرت على ترك مقاعد الدراسة والالتحاق بميدان العمل من أجل توفير الرزق والراحة لذويها· وانما تقطعت قلوبنا حسرة على ذلك· وفي النهاية نحن مثلك نقدم خدمة لوطننا الحبيب دولة الإمارات· سيدتي أنت وكل من في مستواك الوظيفي أقول لك: مثلما ستتعرضين للخصم من راتبك الذي هو ضعف راتبي بالضبط، ساتعرض لهذا الخصم أنا أيضاً· لعل أعصابك المنهارة بسبب الأجنبية تهدأ علي، وأتمنى ألا يعميك الغرور أكثر من هذا·
مجموعة من الموظفات

اقرأ أيضا