الاتحاد

الإمارات

مغير الخييلي: موجهات «أم الإمارات» ترسم ملامح مستقبل القطاع الاجتماعي في أبوظبي

مغير الخييلي

مغير الخييلي

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور مغير الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع، أن الموجهات التي طرحتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، للمؤسسات الاجتماعية والأسرة والمجتمع، ترسم ملامح المرحلة المستقبلية للقطاع الاجتماعي في إمارة أبوظبي.
وقال معالي الدكتور مغير الخييلي: «تعكس الموجهات التي أطلقتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حرص سموها على تعزيز استقرار الأسرة، باعتبارها نواة لمجتمع متسامح وحاضن لأفراده، كما تؤكد الموجهات أهمية تفعيل دور كافة أفراد الأسرة من خلال احتضانهم وترسيخ الهوية الوطنية فيهم، إضافة إلى تنشئتهم النشأة السليمة التي تجعل منهم أفراداً يتمتعون بمسؤولية تجاه وطنهم ومجتمعهم».
وأضاف الخييلي، أن كل مجتمع يواجه تحديات وتغيرات، قد توثر على استقرار الأسرة، لا سيما أننا نعيش في عالم يشهد متغيرات متسارعة تطال كافة نواحي الحياة، ومن هذا المنطلق، فإن الموجهات جاءت لتشكل نهجاً أسرياً يقف أمام كافة التهديدات الاجتماعية، وتؤكد في الوقت ذاته أن الأسرة هي حجر زاوية لتشكيل مجتمع إيجابي وفاعل.
وأشار الخييلي، إلى أن الموجهات بيّنت في مضمونها أهمية جميع أفراد الأسرة، إذ شملت كبار المواطنين، الأبناء، والآباء والأمهات، وحتى أصحاب الهمم، كما لم تغب عنها المؤسسات الاجتماعية، التي لها مسؤولية لا تقل عن مسؤولية الآباء والأمهات في خلق جيل واعٍ بمسؤولياته ومتمسك بتعاليم الدين الحنيف ويتمتع بأصالة المجتمع الإماراتي.
وثمن معاليه الثقة الكبيرة التي توليها «أم الإمارات» للجهات الاجتماعية في إمارة أبوظبي، والتي تعمل بشكل مستدام على طرح وتبني المبادرات التي تصب في صالح تعزيز جودة حياة المجتمع، مؤكداً أن الجهات الاجتماعية وضعت «الهوية الوطنية» و«الإدماج الاجتماعي» و«التماسك الأسري» ضمن محاور عملها.
وكانت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، قد دعت خلال ترؤس سموها اللقاء السنوي مع الإدارة العليا وموظفي مؤسسة التنمية الأسرية بأبوظبي مؤخراً، المؤسسات الاجتماعية وعلى رأسها دائرة تنمية المجتمع إلى ضرورة تضافر الجهود، وتوحيد الرؤى والاستراتيجيات والتطلعات المستقبلية الرامية إلى الاهتمام بالأسرة وأفرادها كافة، وتعزيز أدوارهم في المجتمع.

3 تطلعات
أكد الخييلي، أن الدائرة تعمل مع الشركاء لتعزيز منظومة العمل الاجتماعي في إمارة أبوظبي، عبر ثلاثة تطلعات لمحور تنمية المجتمع، والمتمثلة في: مستوى معيشة لائق لأفراد المجتمع كافة وأسرة متماسكة تشكل نواة لمجتمع متسامح وحاضن لشتى فئاته ومجتمع نشط ومسؤول، وبالتالي فإن كل فرد في مجتمع أبوظبي هو محط اهتمام القطاع الاجتماعي، وتوفير حياة كريمة لأفراد المجتمع كافة هي غايتنا.

اقرأ أيضا