الاتحاد

الرياضي

خورفكان والجزيرة.. «مهمة الإنقاذ»!

خورفكان والجزيرة..  «مهمة الإنقاذ»!

خورفكان والجزيرة.. «مهمة الإنقاذ»!

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

إنها «مباراة الإنقاذ»، والانطلاقة القوية إلى الأمام، بعد النتائج غير الجيدة في الفترة الماضية، خاصة بالنسبة للجزيرة المدجج بالنجوم وأحد المنافسين الأقوياء على اللقب، ولا يريد إضاعة المزيد من النقاط، وهو ما ينطبق على خورفكان الذي يريد تحسين ترتيبه حتى لا يجرفه التيار إلى الأعماق، ويبعده عن هدف البقاء. يتصدر البرازيلي باولو كاميلي مدرب خورفكان، والهولندي مارسيل كايزر مدرب الجزيرة «المشهد» في مباراة بين الفريقين اليوم، الأول يقف أمام المجهول، بل يقترب من الإقالة، وتسبقها مؤشرات قوية، أهمها دخول النادي في مفاوضات مباشرة، مع العراقي عبدالوهاب عبدالقادر «عراب الإنجاز»، في مناسبتي الصعود إلى «المحترفين» مع خورفكان 2007-2008 و2018-2019، والمقدوني جوكيكا صاحب التجربة مع حتا والظفرة، رغم أن الكفة تميل لمصلحة جوكيكا، وينتظر أن يتابع المباراة من المدرجات لتدوين ملاحظاته، حتى يكون جاهزاً، لو تم الاستقرار عليه بصفة رسمية، لقيادة «دفة» إنقاذ السفينة، في ظل تراجع نتائج الفريق، وتوقف رصيده عند نقطة «يتيمة» محصلة التعادل 1-1 مع حتا، مقابل الخسارة أمام الشارقة صفر-2 والفجيرة 1-2.
وفي المقابل يظهر الهولندي كايزر للمرة الأولى في المنطقة الفنية لـ «فخر أبوظبي»، بعد 3 مباريات، خلفاً لمواطنه يورجن ستربيل، الذي تم الاستغناء عن خدماته، على خلفية تواضع النتائج، بالخسارة من الوحدة 2-3، والتعادل مع شباب الأهلي من دون أهداف، رغم أن الجزيرة بدأ المشوار بالفوز على الظفرة 2- صفر، إذ ينطلق المدرب الجديد، من خلفية قوية مع الجزيرة، بعد 9 مباريات لم يعرف خلالها طعم الخسارة، خلال الموسم الماضي، قبل أن ينتقل إلى تدريب سبورتنج لشبونة البرتغالي.

اقرأ أيضا