السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
محمد بن راشد يدعو إلى رفد المناطق النامية في الدولة بالمنشآت والبنى المتكاملة لتوفير مقومات الحياة الكريمة للمواطنين
محمد بن راشد يدعو إلى رفد المناطق النامية في الدولة بالمنشآت والبنى المتكاملة لتوفير مقومات الحياة الكريمة للمواطنين
27 يونيو 2011 00:05
دعا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، إلى ضرورة إشراك ومشاركة المواطنين والجهات المعنية في الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية في مسيرة التنمية العمرانية ورسم ملامح التطوير خلال العقدين المقبلين للمناطق النامية في إمارات الدولة، مطالباً سموه برفد هذه المناطق بالمنشآت والمرافق والبنى التحتية المتكاملة التي تسهم في تحويلها إلى مراكز مدن مستقبلية تتوافر فيها مقومات الحياة الكريمة كافة للمواطنين. وأكد سموه على حق الأجيال الواعدة في الاستفادة من خيرات الوطن، كما هو حال آبائهم اليوم الذين ينعمون بغرس الآباء المؤسسين ، مشيراً إلى أن التنمية التي " نضع لبناتها اليوم من خلال هذه الخطة الشمولية للوزارة، تضمن تأمين احتياجات المناطق النامية في إمارات الدولة من دولتنا الحبيبة من الصحة والتعليم والإسكان والطرق والمياه وغيرها من الخدمات الضرورية". جاء ذلك خلال زيارة تفقدية قام بها سموه أمس لمقر وزارة الأشغال العامة بدبي، رافقه خلالها سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي. وأثنى صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على جهود وزارة الأشغال وعلى رأسها معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وفريق العمل الذي يعمل على تحقيق " رؤية الإمارات 2021 " وتجسيد شعار استراتيجية الحكومة الاتحادية المتمثلة بجعل "المواطن أولاً" خلال إعداد ووضع الخطة الشمولية.منوهاً سموه بتحقيق الوزارة السبق في استطلاع آراء المواطنين والمعنيين ولأول مرة في وضع أسس خطتها الطموح ومبادراتها الاستراتيجية في غضون العشرين سنة المقبلة، حيث عملت الوزارة على التنسيق مع شركائها الاستراتيجيين من الجهات الاتحادية والمحلية، وأشركت المواطنين بكافة شرائحهم في مسوحات عامة للرأي وفي لقاءات مباشرة لضمان مشاركتهم الفاعلة في صنع القرار، وذلك ضمن نطاق الخطة الشمولية، فضلاً عن تنظيم المسابقات التشجيعية للأطفال لتحفيزهم على إطلاق العنان لإبداعاتهم في رسم الصورة المستقبلية لمدن المستقبل التي سيتفيؤون تحت ظلالها ويعيشون في كنفها. وكان في استقبال سموه في الوزارة معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة ووكيل الوزارة وعدد من مديري وكبار موظفي الوزارة. وقد اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في بداية الزيارة على نماذج من مخططات وتصاميم الأبنية والمنشآت الحديثة التي تنفذها الوزارة في إمارات الدولة لحساب الجهات والوزارات الاتحادية. كما اطلع سموه على مجسم مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بشأن تطوير البنية التحتية في إمارات الدولة والمناطق النامية. وفي قاعة الاجتماعات بالوزارة استمع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإلى جانبه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان ومعالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي إلى عرض للخطة الوطنية الشمولية لتنمية المناطق النامية في إمارات الدولة حتى عام 2030. والذي قدمته المهندسة نادية مسلم مديرة إدارة التخطيط الحضري بالوزارة، التي أشارت إلى أن الخطة تتضمن حزمة من الأهداف والمبادرات الموزعة على ثلاثة أبعاد زمنية " قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل "، حيث تم من خلالها رصد احتياجات المناطق النامية على مدى العشرين سنة المقبلة، والتي لم تقتصر على البعد العمراني فحسب بل أخذت "أي الخطة" بعين الاعتبار الظروف المادية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية إلى جانب الكثافة السكانية والتصميم المتكامل لشبكة الطرق والمواصلات وسهولة الوصول للخدمات والمرافق ومعايير أخرى في التخطيط العمراني التي تجعل من المناطق النامية مراكز مدن مستقبلية متكاملة بالتعاون والتنسيق مع الحكومات المحلية. وتعرف سموه من خلال العرض على سلسلة من الأدلة الإرشادية التي تضمن دعم واستمرارية تنفيذ مكونات الخطة الشمولية للأعوام القادمة وفقاً للخطة المرسومة وتشمل دليل الاستدامة لقياس وتقييم نجاح استراتيجيات الاستدامة في مشاريع وزارة الأشغال ودليل مؤشرات العمران لقياس التغير في المناطق الحضرية والريفية على مر الزمن، بالإضافة إلى دليل نظام المعلومات الجغرافية لتوفير البرامج والأجهزة التقنية للقيام بالأعمال اللازمة وأخيراً دليل الشركاء الاستراتيجيين الذي يشمل أسس التنسيق مع الجهات المعنية في القطاع الحكومي والخاص وغيرهما. وقد أعرب معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان عن سعادته والعاملين بالوزارة بزيارة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الميمونة لوزارة الأشغال.واصفاً معاليه الزيارة بأنها شرف لهم جميعاً وحافز لبذل المزيد من الجهد والعطاء والابداع من أجل أن تظل دولتنا العزيزة رائدة في التميز والتطور على مختلف الصعد وفي شتى الميادين. وأكد معاليه في معرض ترحيبه بمقدم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم "أنه وموظفي وزارة الأشغال يستمدون العزم والإصرار على العمل المنتج من توجيهات قيادتنا الرشيدة التي تتابع عن كثب شؤون الوطن وأحوال المواطنين واحتياجاتهم على مساحة الوطن الغالي".
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©