الاتحاد

عربي ودولي

العراق: انتخاب رئيس البرلمان ونائبيه·· وشغل المناصب العليا الأربعاء


في خطوة مهمة نحو تشكيل الحكومة الجديدة
بغداد - وكالات الأنباء: دارت عجلة تشكيل الحكومة العراقية أخيرا عندما انتخبت الجمعية الوطنية الانتقالية أمس السياسي السني حاجم الحسني، مرشح قائمة 'عراقيون' بقيادة الرئيس العراقي المؤقت الشيخ غازي الياور، رئيسا لها مع نائبيه الأول مرشح 'الائتلاف العراقي الموحد' الدكتور حسين الشهرستاني والثاني مرشح 'التحالف الكردستاني' عارف طيفور· وقرر زعماء الكتل البرلمانية إرجاء انتخاب أعضا هيئتي رئاستي الجمهورية إلى بعد غد الأربعاء ريثما يتم التوافق على نواب الرئيس ورئيس الوزراء· وبات في حكم المؤكد أن رئيس الجمهورية الجديد هو مرشح 'التحالف' الزعيم الكردي جلال الطالباني ويتوقع أن يصبح مرشح 'الائتلاف' الدكتور عادل عبد المهدي أحد نائبيه، فيما تبدو فرص مرشح 'الائتلاف' الدكتور إبراهيم الجعفري لرئاسة الحكومة كبيرة·
وأعلن الحسني في كلمة بعد انتخابه أنه سيعمل على اشراك الجميع، خصوصا السنة، في العملية السياسية· ودعا النواب في الجمعية الوطنية إلى إعلان الولاء للوطن وليس للحزب او الطائفة وان يكونوا جزءا من معاناة شعبهم جراء ضعف الخدمات المقدمة لهم· وقال 'رغم التغييب·· تغييب شريحة مهمة، فستكون لها مشاركة فاعلة مستقبلا ان شاء الله· فان ايدي اخوانهم امتدت وستمتد اليهم ليشاركوا في صنع القرار ورسم المستقبل'· وأضاف ، مخاطبا اعضاء الجمعية 'إن الشعب العراقي، وهو شعب حي، استطاع رغم الظروف الصعبة والحرجة ان يتجاوز المحنة تلو المحنة وان يبطل رهانات الاعداء على تقسيمه وتفتيته· 'ان هذا الشعب وضع ثقته فيكم لتعمروا هذا البلد المدمر ولتقضوا على جميع مظاهر الفساد الاداري والمالي في جميع مؤسسات الدولة ولتزيلوا جميع مظاهر التطبيل والتمييز على أساس الهوية وتقدموا الكفوء والامين والجدير وان يكون الولاء للوطن والشعب لا للحزب او الطائفة او القومية· الشعب ينتظر منهم ان يكونوا جزءا من معاناته'·
ومع بدء العد التنازلي لعقد الجلسة البرلمانية الرابعة، قال الحسني 'الاربعاء المقبل سيتم اختيار رئيس للبلاد ونائبين له ضمن مبدأ التوافق بين الكتل السياسية في الجمعية'· وقال الشهرستاني 'نأمل في أن تكون العملية سلسة وان يتم التصويت بشكل اعتيادي وفيما يتعلق بنا فمرشحنا هو عادل عبد المهدي وأرجو ان يتوصل السنة الى اتفاق حول اسم مرشحهم واذا لم يتمكنوا من فعل ذلك فنساعدهم نحن لاختياره'·
وأكد وزير الخارجية المؤقت القيادي الكردي هوشيار زيباري أن 'العرب السنة لديهم بين ثلاثة واربعة مرشحين لمنصب نائب رئيس الجمهورية مثل غازي عجيل الياور والشريف علي بن الحسين راعي الحركة الملكية الدستورية وعدنان الباجه جي زعيم تجمع الديموقراطيين المستقلين'· وعبر عن تفاؤله بتحقيق تقدم اكبر في الجلسة المقبلة من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية 'في القريب العاجل'· واوضح أن العمل يجري حاليا من أجل اشراك 'القائمة العراقية' بقيادة رئيس الوزراء المؤقت الدكتور إياد علاوي 'لأن مشاركتها ضرورية للرسالة التي ستوجهها الحكومة العراقية للشعب العراقي· وقال 'نعتقد باننا لم نواجه أزمة بمعنى أزمة· فالعملية السياسية جارية ومستمرة واثبتنا أنها سليمة وليست جامدة أومعطلة لكنها ماضية الى الامام'· واضاف 'صحيح حصل هناك تأخير ونحن غير مرتاحين لان هذا التأخير غير مفيد بالنسبة للعراق والشعب العراقي'· واكد ان 'غالبية الامور الاساسية في البرنامج السياسي على تشكيلة الحكومة العراقية الجديدة منجزة تقريبا'·
لكن الجعفري بدا اكثر حذرا· وقال 'ما زالت هناك خلافات لكن ذلك مظهر من مظاهر الديموقراطية'·

اقرأ أيضا

بعد 3 أيام من الرعب.. لبنان يسيطر جزئياً على حرائق الغابات