الاتحاد

عربي ودولي

الحريري يمهل شركاءه في الحكومة "72 ساعة" للخروج من الأزمة

سعد الحريري

سعد الحريري

أمهل رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، مساء  اليوم الجمعة، شركاءه في الحكومة 72 ساعة لدعم "الإصلاحات" في لبنان، متهماً بعضهم بتعطيل عمله، وذلك تزامناً مع موجة تظاهرات ضخمة تشهدها البلاد ضد الطبقة السياسية والتدهور الاقتصادي.

وقال الحريري في كلمة عبر التلفزيون "أنا شخصياً منحت نفسي وقتاً قصيراً جداً، إما شركاؤنا في التسوية والحكومة يعطونا جواباً واضحاً وحاسماً ونهائياً يقنعني أنا واللبنانيين والمجتمع الدولي (...) بأن هناك قراراً لدى الجميع للإصلاح أو يكون لدي كلام آخر".

وأضاف "أعود وأقول مهلة قصيرة جداً .. 72 ساعة".

اقرأ أيضاً... الحريري: لبنان يمر بظرف عصيب ليس له سابقة في تاريخنا

وفي وقت سابق، قال سعد الحريري، إن لبنان يمر بظرف عصيب ليس له سابقة في تاريخنا.

وأضاف في كلمة تلفزيونية، «خفضنا النفقات وسعينا لزيادة الدخل لكننا كنا دوماً نصطدم بجهة معرقلة»، مضيفاً «أنا أشعر بألم اللبنانيين وأؤيد حقهم بالتعبير».

وقال الحريري «الغضب ردة فعل طبيعية إزاء الأداء السياسي في لبنان وتعطيل الدولة، والناس أمهلتنا كثيراً وانتظرت منا عملية إصلاح وفرص عمل».

هذا وتواصلت الاحتجاجات الجمعة لليوم الثاني على التوالي في لبنان، ضد الأوضاع المعيشية المتردية.

وعمد المتظاهرون إلى قطع العديد من الطرقات شمالاً وجنوباً، كما احتشدوا بشكل كبير في ساحة رياض الصلح بوسط بيروت، مطالبين بإسقاط الحكومة.

اقرأ أيضا

حريق كبير عند مدخل حرم جامعي يتحصن فيه المحتجون في هونج كونج