الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
تنفيذ مبادرات مجتمعية ضمن مهرجان الإمارات للتطوع
تنفيذ مبادرات مجتمعية ضمن مهرجان الإمارات للتطوع
26 يونيو 2011 23:09
شارك المئات من متطوعي برنامج الإمارات للتطوع الاجتماعي في فعاليات مهرجان الإمارات للتطوع الذي انطلق في العاصمة أبوظبي بمبادرة من زايد العطاء. ويهدف المهرجان إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي وتحفيز تبني المؤسسات مبادرات تطوعية تساهم في خدمة المجتمع، وتضمنت الفعاليات العديد من الأنشطة والبرامج التطوعية في المجالات التعليمية والصحية والبيئية والثقافية في نموذج للتلاحم الاجتماعي وبشراكة مع مجموعة الإمارات للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات. وتضمنت الفعاليات قيام المتطوعين من برنامج وقاية من الأطباء والممرضين بتنفيذ برامج توعية للوقاية من ضربة الشمس للعمال، وتوزيع منشورات ومياه الشرب على المئات في أماكن العمل، إضافة إلى إجراء فحوص وقائية للعشرات من أفراد المجتمع والتوعية من مختلف الأمراض ضمن البرنامج الوطني للوقاية من الأمراض وقاية”. كما قام متطوعو “تلاحم” بتنفيذ برامج تطوعية باستخدام المكتبة المتنقلة وفتح أبوابها للجمهور، والاستفادة من العناوين المختلفة، إلى جانب المشاركة في زراعة النباتات والأشجار، وتنظيم حملات نظافة على الشاطئ وفي الأماكن العامة. وقالت موزة العتبية عضو مجلس أمناء مبادرة زايد العطاء إنه تم تقسيم المتطوعين إلى أربعة فرق تطوعية لتقديم خدمات تطوعية في مجال التعليم من خلال تحريك مكتبة متنقلة بهدف تحفيز الشباب على القراءة بإشراف متطوعين يعملون على تنظيم سير المكتبة المتنقلة واختيار الكتب وقراءة القصص للأطفال والشباب. وأكدت أمل العبودي المدير التنفيذي لمركز الإمارات للتطوع أن العمل الاجتماعي والتنموي التطوعي يعتبر من أهم الوسائل المستخدمة للمشاركة في النهوض بمكانة المجتمعات، ويعتمد العمل التطوعي على عدّة عوامل لنجاحه ومن أهمها المورد البشري. وحرصت اللجنة المنظمة لمهرجان الإمارات للعمل التطوعي على تنظيم برامج متنوعة بمشاركة متطوعي برنامج تلاحم وبرنامج عطاء وبرنامج علاج وبرنامج استجابة لإتاحة الفرصة للمتطوعين في المشاركة الفعالة، كل في مجال تخصصه من خلال فرق صحية وتعليمية وبيئية وثقافية واجتماعية، حيث تولى فريق التطوع التعليمي مهام تنفيذ برامج تعليمية وتدريبية في العمل لتطوعي بإشراف أكاديمية الإمارات للتطوع وبرامج تعليمية لقراءة الكتب والقصص. وتولى فريق التطوع الصحي الذي يضم أطباء وفنيين الكشف الطبي على أفراد الجمهور وإجراء فحوص لاستبعاد الإصابة بأمراض السكري وضغط الدم وغيرها من الأمراض، إلى جانب توزيع مطويات ونشرات توعية على العمال والأطفال وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة. أما فريق التطوع البيئي، فقد تولى تنظيم حملات تنظيف للشواطئ وجمع مختلف أنواع المخلفات من العبوات البلاستيكية وغيرها من المخلفات الأخرى إلى جانب القيام بزراعة مجموعة من النبتات والمشاركة في تنظيف المسطحات الخضار والعناية بالأشجار. وتولى فريق التطوع الثقافي تعليم اللغات وإقامة ركن للفنون والمشاركة في رسم لوحات خصص ريعها للمعوزين، فيما تولى فريق التطوع المجتمعي تنظيم زيارات للفئات المعوزة، وتقديم المواد الغذائية والمشاركة في عمليات صيانة بعض المنشآت.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©