الاتحاد

الرياضي

الجوارح يعمق جراح الشعب بهدفي أولادي وعادل عبد الله

الشباب يواصل انتفاضته والضحية فريق الشعب

الشباب يواصل انتفاضته والضحية فريق الشعب

استرد الشباب نغمة الفوز حينما اصطاد الكوماندوز في عقر داره 2-،1 معمقاً جراحه أمس في افتتاح الجولة الثانية عشرة لدوري المحترفين بعد مباراة متوسطة شهدها 264 متفرجاً، نتيجة المباراة رفعت رصيد الشباب إلى 13 نقطة، بينما تجمد رصيد الشعب عند 7 نقاط في المركز الأخير ·
استهل الرمادي مدرب الشعب المباراة بتشكيلة ضمت جمال عبدالله، أحمد حسن، جابر أسد، يوسف الحمادي، إبراهيم سيف، جاسم مبارك، إبراهيم خليل، نبيل إبراهيم، جودين أترام، عبدالله الصيعري، برونو فوكاسا·
بينما دفع سيريزو مدرب الشباب بتشكيلة ضمت إسماعيل ربيع، عيسى محمد، محمد أحمد، بدر عبدالرحمن، وليد عباس، علي محمد، عادل عبدالله، سرور سالم، مهرداد أولادي، كارلوس ريناتو، محمد ناصر·
بدأت المباراة بجس النبض خوفاً من الهدف المبكر الذي قد يخلط الأوراق والحسابات، شهدت الدقيقة الرابعة هجمة شعباوية منظمة حينما سدد محترفه البرازيلي برونو كرة قوية مرت بجوار القائم، ونال أحمد حسن مدافع الشعب الأنذار الأول في المباراة، وكان ذلك في الدقيقة ،7 ورد الشباب بهجمة مماثلة عن طريق سرور سالم حينما لعب كرة قوية مرت فوق العارضة، وقاد الشعب أكثر من هجمة، حيث كاد محترفه الغاني أن يسجل هدف السبق، لتمر الكرة بجوار القائم· وابتسمت الدقيقة 20 للشباب الذي قاد هجمتين منظمتين نجح في إحداها الإيراني مهرداد أولادي في إحراز هدف السبق لفريقه مستفيداً من كرة ريناتو في غياب التغطية الدفاعية للشعب، ويشعل الهدف الشبابي فتيل الحماس لدي لاعبي الأخضر الذي لعب بصورة أفضل بعد هدفه، بينما اعتمد الشعب على الهجمات المرتدة، وينجح الغاني اترام محترف الشعب في الدقيقة 27 في إدراك هدف التعادل لفريقه من مجهود فردي خارق مراوغاً أكثر من مدافع شبابي ليلعب الكرة في المرمى لحظة خروج إسماعيل ربيع حارس الشباب، ويرتفع المؤشر الفني من الفريقين نوعاً ما في أعقاب ميلهما إلى الهجوم الجاد وإن كانت الأفضلية للشباب في خط الوسط·
ويستمر الأداء على المنوال نفسه هجمة هنا وأخرى هناك بلا تركيز، حيث تركزت خطورة الفريقين في المحترفين أترام ''الشعب'' وريناتو ''الشباب'' خاصة الأول الذي تحرك بايجابية مما انعكس على أداء الفريق في ربع الساعة الأخير من الشوط الأول حتى أعلن الدولي علي حمد عن انتهائه بالتعادل 1/·1
مال الفريقان في الشوط الثاني للعب في وسط الملعب، حيث سدد رينالتو محترف الشباب المتحرك كرة قوية كان لها جمال عبدالله حارس الشعب بالمرصاد، ويكرر رينالتو نفس السيناريو ليفسد جمال عبدالله تسديدته القوية، ويرد الشعب بهجمة عن طريق اترام لم يكتب لها النجاح، أجرى الشعب تغييره الأول بدخول عبدالله عيسى بديلاً لإبراهيم خليل، وفي المقابل شهدت الدقيقة 61 الظهور الأول لخالد درويش مع الشباب بديلاً لمحمد ناصر· وينجح الأخضر في تحقيق هدفه الثاني عن طريق عادل عبدالله في الدقيقة 63 من تسديدة رأسية جميلة، ويمارس خالد درويش لاعب الشباب الجديد فاصلاً من المراوغة، لينجح الدفاع الشعباوي في إفساد الهجمة الخضراء، وشهدت الدقيقة 75 هجمة شبابية منظمة انتهى بتسديدة قوية من درويش ضلت طريقها عن المرمى الشعباوي·

غضب شعباوي عقب المباراة

الشارقة (الاتحاد) - صب جمهور الشعب عقب نهاية المباراة جام غضبه على الإدارة ومدرب الفريق وخاصة أن النتيجة وضعت الكوماندوز في وضع صعب حيث ظلت الجماهير تغلي عقب صافرة النهاية على مسلسل الهزائم المستمر في بيت الشعب· في الوقت نفسه أصبح موقف الجهاز الفني بقيادة المصري أيمن الرمادي صعباً للغاية بعد أن فشل في إعادة الشعب إلى المكانة التي تليق به ·

اقرأ أيضا

مصر تنتظر الفوز الثاني... والهدف الأول لصلاح