الاتحاد

الإمارات

209 أنواع من النباتات في جبل حفيت

جبل حفيت (من المصدر)

جبل حفيت (من المصدر)

هالة الخياط (أبوظبي)

يتميز جبل حفيت بالتنوع البيولوجي ووجود نظام حيوي ثري، حيث يضم العديد من النباتات والحيوانات بما في ذلك الأنواع المستوطنة إقليمياً، إضافة إلى وجود الكثير من أنواع النباتات في الأودية المرتفعة والمنخفضة ضمن الجبل. وتؤكد هيئة البيئة في أبوظبي، أن الأنواع النباتية في جبل حفيت تتمتع بالحماية بموجب القوانين المحلية والاتحادية لا سيما، وأنها أنواع نادرة جداً، داعية الجمهور العام إلى عدم جمع أي نباتات جبلية لأهميتها في التنوع البيولوجي.
وأشارت الهيئة، إلى أن التهديدات الرئيسية للتنوع البيولوجي في جبل حفيت، تتمثل في تدمير الموائل، ورعي الحيوانات السائبة التي أدت إلى انقراض العديد من الأنواع، وأصبحت العديد من الأنواع نادرة ومقتصرة على مناطق قليلة. وأكدت أن الرعي الجائر بواسطة الماعز الضال أدت إلى اختفاء العديد من الشجيرات القزمية أو اقتصار وجودها على المناطق التي يصعب الوصول إليها، حيث كشفت كاميرات المراقبة أكل الماعز لأنواع الأوركيد النادرة خلال فترة الإزهار مما يؤثر بدوره على التجدد الطبيعي لهذا النوع، وقد يتشكل تهديداً على هذا النوع النادر من النباتات إذا لم يتم تقليل الرعي ووضع الرقابة الصارمة لرمي القمامة على الأودية.
ويعتبر جبل حفيت الذي يقع في مدينة العين، الجبل الوحيد في إمارة أبوظبي ويصل ارتفاعه إلى 1240 مترا فوق سطح البحر، ويعتبر من أغنى المناطق بالحياة النباتية، حيث يضم 209 أنواع من أنواع النباتات الوعائية بما يمثل حوالي 47% من مجمل الأنواع النباتية في أبوظبي.


وتسهم الظروف المناخية المعتدلة وطبيعة التضاريس التي يتميز بها جبل حفيت في وفرة الكثير من أنواع النباتات التي لا يمكن أن نعيش في الموائل الصحراوية المحيطة، وحرصت هيئة البيئة في أبوظبي على إجراء مسوحات منتظمة في منطقة جبل حفيت أسفرت عن اكتشاف العديد من الأنواع الجديدة في المناطق المحيطة بالجبل.
وتوضح الهيئة في تقرير نشرته مؤخراً عن حالة النباتات النادرة والمهددة بالانقراض في جبل حفيت، أنه يوجد ثلاثة أنماط رئيسة من الغطاء النباتي التي تميز الموائل الجبلية في جبل حفيت، وهي شجيرات السمر ونباتات الأودية والشجيرات القزمة للمنحدرات الصخرية، كما أن المنطقة مأهولة بالعديد من الأنواع المستوطنة إقليمياً والمحصورة الانتشار محلياً، بالإضافة إلى العديد من الأنواع النادرة والمهددة. ومن الأمثلة على الأنواع النادرة والمهددة للأشجار التي توجد ضمن المناطق المرتفعة من الجبل وأوديته، شجيرة القفص، والديدونيا، وغيرها.
كما تم تسجيل إحدى نباتات الأوركيد النادرة Epipactis veratrifolia في أحد الأودية الرطبة بالجبل، وتعتبر النوع المحلي الوحيد من هذا النبات المتوفر في الدولة.
وعلى الرغم من أن أزهار الأوركيد مصنفة ضمن فئة «غير مهدد» حسب القائمة الحمراء الصادرة عن الاتحاد الدولي لصون الطبيعة، لكنها تعتبر مهددة بالانقراض في شبه الجزيرة العربية، وهذا النوع مدرج في الملحق «ب» من اتفاقية الاتجار الدولي في الأنواع المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية. وقد تم إجراء مراقبة منتظمة لهذا النوع من الأزهار في الوادي لمدة عام، ويمكن الحفاظ على النباتات الحالية عن طريق المراقبة المنتظمة، وحماية الموائل.

اقرأ أيضا

الإمارات تستعد لاستقبال 2.23 مليون زائر بريطاني عام 2023