الاتحاد

عربي ودولي

السلطة الفلسطينية توحد أجهزتها الأمنية في ثلاثة أجهزة


رام الله ـ تغريد سعادة والوكالات: اعلنت مصادر في الرئاسة الفلسطينية ان اتصالا هاتفيا جرى مساء امس الاول بين الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس، والرئيس المصري محمد حسني مبارك·وتمّ خلال الاتصال، بحث الأوضاع والتطوّرات التي تشهدها الأراضي الفلسطينية، والجهود المبذولة لإحياء عملية السلام، وتنفيذ الاتفاقات الموقعة، وتفاهمات قمّة شرم الشيخ الرباعية، التي عقدت في مصر اوائل شهر فبرايرالماضي·
ومن جانب اخر اعلنت مصادر أمنية أن عباس وافق على الهيكلية الجديدة التي وضعها اللواء نصر يوسف وزير الداخلية · وأكدت تلك المصادر لمراسل وكالة انباء الامارات في غزة أن الهيكلية الجديدة تتضمن دمج الأجهزة الأمنية الفلسطينية في ثلاثة أجهزة وإجراء تغييرات سريعة وشاملة في المناصب القيادية لتلك الأجهزة وفروعها المختلفة·
وصرح اللواء جبريل الرجوب مستشار الرئيس الفلسطيني لشؤون الامن القومي بان عملية توحيد الاجهزة الامنية الفلسطينية ستدخل حيز التنفيذ الفعلي قريبا· واكد انه لن تكون هناك أي اجهزة امنية فلسطينية جديدة· وأضاف ان الرئيس الفلسطيني سيواصل خلال الايام المقبلة اجتماعاته لاعادة تنظيم هيكلية المناصب القيادية في الاجهزة الامنية ،موضحا ان هذه الاجراءات الى جانب اعلان حالة التأهب تندرج في سياق توفير الامن للفلسطينيين وفق المسؤوليات التي تقع على عاتق السلطة الفلسطينية·
وكان عباس قد اعلن امس الاول عن البدء في التطبيق الفوري لقانون التقاعد على العسكريين العاملين في مختلف الاجهزة الامنية الفلسطينية الامر الذي اعتبره مسؤولون ومراقبون بداية لتغييرات واسعة ستطال قيادات تلك الاجهزة·
ومن المتوقع ان يحال عدد كبير من هؤلاء الى التقاعد مما سيشكل فرضة لصعود قيادات جديدة اكثر شبابا في مختلف المؤسسات الامنية · وتعهد رجوب بالعمل على حل قضية المطلوبين لقوات الاحتلال الاسرائيلي بصورة نهائية، وقال ان الحل يشمل تقديم ضمانات نقلت من اسرائيل عبر اطراف دولية واقليمية اليهم بحيث لم يعودوا ملاحقين او مطلوبين· واضاف انه تقرر عودة منتسبي الاجهزة الامنية من المطلوبين الى عملهم على الفور فيما سيتم دمج غير العاملين الى هذه الاجهزة·
وقالت مصادر فلسطينية مطلعة إن رئيس جهاز المخابرات العامة في الضفة الغربية توفيق الطيراوي سحب استقالته امس بناء على طلب الرئيس عباس· وأشارت المصادر الى أن سحب الاستقالة جاء بعد اجتماع وصف بالودي بين الطيراوي وعباس الذي دعاه الى الاستمرار في أداء مهامه 'في هذه المرحلة الدقيقة' وأجاب الطيراوي قائلا 'أنا جندي في خدمة الوطن وأحترم الأوامر'·
وكان الطيراوي قد استقال يوم الخميس بعد أن أشاع مسلحون فلسطينيون حالة من الفوضى وأطلقوا النار على مقر الرئاسة في رام الله وعاثوا فسادا في مطاعم بالمدينة·

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة إطلاق النار في ثانوية بكاليفورنيا إلى قتيلين