الاتحاد

الإمارات

هزاع المنصوري: أتطلع لرؤيتكم جميعاًً في ندوة «الإنسان في الفضاء»

صورة للخليج العربي  من الفضاء  (من المصدر)

صورة للخليج العربي من الفضاء (من المصدر)

آمنة الكتبي (دبي)

نشر هزاع المنصوري رائد الفضاء الإماراتي صورة تجمعه مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عبر حسابيه في «تويتر» و«انستغرام»، ودوّن قائلاً: «سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لم تحتضني هذه الأرض حتى تلقيتني تلقيّ الوالد لولده، رحَبت بي ورحبتُ بك وطناً وأرضاً». كما نشر صورة أخرى معلقاً: «صورة آسرة للخليج العربي بها تلاشت الحدود من على متن محطة الفضاء الدولية».
وقال المنصوري: لم تكتف الإمارات هذا العام بالوصول إلى الفضاء فقط، بل تواصل مساهمتها في قطاع الفضاء من خلال استضافة الدورة الـ22 لفعالية «ندوة الإنسان في الفضاء»، والتي ستقام للمرة الأولى في الوطن العربي، خلال الفترة من 11 إلى 14 نوفمبر المقبل، وأتطلع لرؤيتكم جميعاً في هذا الحدث.
وتعد الندوة أول فعالية يلتقي من خلالها هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي بالجمهور لمشاركتهم تجاربه ويومياته في محطة الفضاء الدولية، وقد جاء نجاح دولة الإمارات في استضافة الدورة 22 من «ندوة الإنسان في الفضاء للأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية»، بفضل الملف المتميز الذي تقدم به مركز محمد بن راشد للفضاء لإدارة الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية، وجرى مناقشته أثناء اجتماع استثنائي عقده مجلس أمناء الأكاديمية برئاسة بيتر يانكوفيتش، رئيس الأكاديمية، وذلك على هامش مؤتمر الأمم المتحدة المعني باستكشاف الفضاء الخارجي واستخدامه في الأغراض السلمية يونيسبيس +50 UNISPACE، الذي استضافته العاصمة النمساوية فيينا، خلال الفترة بين 18 و21 يونيو الماضي.
وستتناول دورة هذه العام دراسات متعددة التخصصات ذات صلة بالعنصر البشري في الفضاء، وستجمع مؤسسات رائدة وجهات متخصصة في مجال الرحلات المأهولة إلى الفضاء لمناقشة نتائج الأبحاث وأبرز التطورات في هذا المجال وتبادل الخبرات والأفكار الجديدة، بما يُسهم بتعزيز علوم الحياة الفضائية.
وستكون الندوة فرصة لتسليط الضوء على تجربة الإمارات في مجال رحلات الفضاء المأهولة، خاصة وأنها تُعقد بعد رحلة أول رائد فضاء إماراتي عربي إلى محطة الفضاء الدولية. وستناقش الندوة مواضيع مختلفة مثل تحديات رحلات الفضاء في المستقبل، والبيولوجيا والتكنولوجيا الحيوية في الفضاء، واستكشاف المريخ، ورحلات الفضاء التجارية والسياحية وغيرها من المواضيع. ويحرص مركز محمد بن راشد للفضاء لاستضافة مؤتمرات الفضاء العالمية إلى الدولة والمنطقة عموماً، والتي تسهم بشكل مباشر في تطوير قطاع الفضاء الوطني، وذلك من خلال نقل المعرفة وتبادل أفضل الخبرات والتجارب.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبارك لسلطنة عُمان يومها الوطني الـ49