الاتحاد

الإمارات

بمناسبة تدشين جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي.. «أبوظبي الرقمية»: دفعة قوية باتجاه المستقبل

روضة السعدي

روضة السعدي

أبوظبي(وام)

أكدت الدكتورة روضة السعدي، مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية، أن تأسيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي يشكل إضافة مهمة للمبادرات السبّاقة والمشاريع النوعية التي تستلهم الرؤى الثاقبة لقيادتنا الرشيدة في وضع دولة الإمارات في مصاف أفضل الدول في العالم.
وأضافت في تصريح أمس أن تدشين الجامعة يعكس التوجهّات الطموحة التي تنتهجها حكومة أبوظبي في مختلف المجالات، وعلى رأسها مجال التكنولوجيا الذي بات اليوم دعامة أساسية لدفع عجلة التنمية المستدامة.
وقالت السعدي نبارك هذا الإنجاز العظيم الذي يعكس حرص دولتنا على تبني أحدث الابتكارات التكنولوجية وتعزيز دور الذكاء الاصطناعي في دعم وتطوير العديد من القطاعات الحيوية، تزامناً مع التطور المتسارع الذي يشهده العالم بفضل هذه التقنية المتطورة التي تضع أسسا متينة لمساعدة الكفاءات البشرية على أداء وظائفها بالشكل الأمثل، وتحسين مستوى الخدمات المقدمة.
وأشارت إلى أن الإعلان عن تأسيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، والتي تعدّ أول جامعة متخصصة في بحوث الذكاء الاصطناعي على مستوى العالم، يترجم مساعي القيادة الرشيدة الدؤوبة لترسيخ مكانة إمارة أبوظبي كمركز عالمي للابتكار التكنولوجي، من خلال تمكين الطلبة والشركات والحكومات من تطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتسخيرها في خدمة البشرية.

«عجمان الرقمية»: خطوة مهمة على صعيد المعرفة
أكدت عهود شهيل، مدير عام حكومة عجمان الرقمية، أن تأسيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي تعدُ خطوة مهمة على صعيد المعرفة والبحث العلمي واستشراف المستقبل. وأضافت في تصريح لها أمس، إن تأسيس الجامعة يعزز رؤية الإمارات في الارتقاء بجودة الحياة والاستثمار الأمثل للتكنولوجيا المتطورة، كما يطلق العنان لطاقات المبدعين والطموحين في خوض غمار الابتكار، مؤسسةً بذلك لعصر جديد يقود فيه أبناء الإمارات مسيرة الذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات.
وذكرت شهيل أن إطلاق الجامعة يعد استكمالاً لاستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي 2031، التي اعتمدت على نقلات نوعية بدأت بتعيين أول وزير للذكاء الاصطناعي في العالم، مؤكدةً أن وجود مؤسسات أكاديمية وبحثية متخصصة سيكون له أثر عظيم على عمل الحكومات والمؤسسات والشركات في الدولة، وسيلهم الدول الأخرى لبناء نماذج مشابهة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث التعاون الدفاعي والعسكري مع أميركا