الاتحاد

عربي ودولي

مشاعر الحزن تتملك تركياً حاول قتل البابا


اسطنبول- رويترز: قال شقيق محمد علي أغا المسلح التركي الذي حاول اعتيال البابا عام 1981 إنه يشعر بحزن بالغ بسبب وفاة البابا· وقال عدنان أغا شقيق المتهم إن شقيقه الموجود حاليا في سجن باسطنبول ينعى فقد 'صديق عظيم'·
وأضاف عدنان أغا 'إنه يشعر بأسى بالغ··· إنه حزين· كان يحب البابا· أقاما علاقة صداقة وقت وجود محمد علي في إيطاليا (مسجونا) وأعلنا الأخوة فيما بينهما'· وأردف قائلا 'أبدى البابا مدى متانة الصلة مع شقيقي وباقي أسرتنا· كان رجلا عظيما' مضيفا أن البابا استقبله هو ووالدته ست مرات في الفاتيكان· وصفح البابا عن أغا خلال لقاء معه في الزنزانة التي كان مسجونا بها في سجن إيطالي عام 1983 بعد عامين من إقدامه على إطلاق النار على البابا فأصاب بطنه مما أسفر عن إصابة البابا بجروح بالغة خلال قداس في ساحة القديس بطرس·
وأشاد الكثيرون بمصالحة البابا مع أغا باعتبارها مثالا لمبدأ الصفح لدى المسيحيين·
وسلم أغا إلى تركيا عام 2000 لينفذ فيه حكم صدر ضده بسبب جرائم أخرى بعد أن أمضى 19 عاما في سجن إيطالي بسبب محاولة الاغتيال·

اقرأ أيضا

الحريري يتفق مع شركائه في الحكومة على حزمة إصلاحات