الاتحاد

الملحق الرياضي

«لوكسلي» يكسب لقب «جران بري دو دوفيل» الفرنسي

«جرافييت» و«سلسبيل» لحظة دخولهما خط النهاية (من المصدر)

«جرافييت» و«سلسبيل» لحظة دخولهما خط النهاية (من المصدر)

محمد حسن (دبي)

قدم الجواد «لوكسلي» أداء باهراً توّجه بالفوز بسباق جران بري دو دوفيل (ج2)، الذي يعد فوزه الأكبر حتى الآن، وذلك في مضمار دوفيل، بفرنسا أمس الأول.
وأنجز جواد الثلاث سنوات المنتسب للفحل «نيو أبروتش» فوزه الرابع من ست مشاركات، حيث سبق له الفوز بسهولة بسباق بري نورييف «ليستد» لمسافة 10 فيرلونج في دوفيل 11 أغسطس.
وانطلق وليام بيوك مع «لوكسلي» بشكل رائع من البوابة، وبدا الجواد متحفزاً في المراحل الأولى من السباق، ومن ثم تموضع بالمركز الثاني، بينما تولى «سالوين» قيادة المجموعة المكونة من سبعة خيول في سباق الفئة الثانية الممتد على مسافة 12 فيرلونج.
واستقر «لوكسلي» بالمركز الثاني قريباً من الصدارة، وانتقل مسرعاً ليشغل المركز الثاني، بعد الوصول إلى المسار المستقيم، واستحوذ على الصدارة قبيل الفيرلونج الأخير، وواصل مبتعداً عن المنافسين، محققاً الفوز بفارق طولين عن «ماسترس سبريت» في زمن بلغ 2:44:00 دقيقة.
وقال المدرب شارلي أبلبي، إن «لوكسلي» جواد يمضي في الطريق الصحيح، وما زال في طور التعليم، وأعتقد أنه سيكون قادراً على تحقيق الطموحات العام المقبل، فقد تعلم الكثير من الفوزين اللذين حققهما في دوفيل، حيث إن المسافة كانت مناسبة معه، وسيجتمع الفريق لمناقشة مستقبله.
وعلى نفس المضمار سيطر ممثلا جودلفين بسباق ج3 بري كوينسي «جرافايت» و«سلسبيل» على الصدارة بالسباق الذي امتد لمسافة الميل.
وقدم «جرافايت»، بإشراف أندريه فابر وقيادة ميكايل برزلونا، انطلاقة قوية في المراحل الختامية ليتخطى الجواد الذي يدربه شارلي أبلبي «سلسبيل» بقيادة وليام بيوك في الخطوة الأخيرة ليكسب منه بنصف رأس، ومسجلاً زمناً بلغ 1:36:93 دقيقة على أرضية لينة.
وقفز «سلسبيل» بسلاسة واستقر في المركز الثاني، حيث كان متحفزاً للتقدم، وما لبث أن اعتلى الصدارة، ثم انتقل إلى ناحية سياج المدرج الرئيس.
وواصل هذا الجواد ذو الأربع سنوات وابن الفحل «أكسيد آند اكسل» اندفاعه القوي تاركاً منافسيه السبعة يعانون الهزيمة لدى الدخول إلى الفيرلونج الأخير.
أما «سلسبيل»، فقد تمركز وسط المجموعة بالجهة الخارجية، ثم انتقل إلى المركز الثالث فالثاني قبل أن يشرع في الضغط على المتصدر «سلسبيل»، الذي بدأ ينحرف إلى الجهة اليمنى، داخل الفيرلونج الأخير.
وأندفع جوادا جودلفين معاً حتى النهاية لينجح «جرافايت» ذو الأربع سنوات وابن الفحل «شمردل» في التقدم بفارق ضئيل عند خط النهاية. وهذا الفوز يعد الثاني له بسباق ج3، عقب فوزه على مسافة تسعة فيرلونج بسباق ج3 بري لا فورس في شانتييه في أبريل 2017.
وعلى نفس المضمار، سجلت المهرة «تنثيم» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، فوزاً كاسحاً في سباق بري دو ميوتري بارير للفئة الثالثة.
وجاء فوز «تنثيم»، بإشراف فريدي هيد وبقيادة أورلين لوميتري بفارق 3.5 طول عن «لاف امينت»، ومسجلة زمناً وقدره 1:09:49 دقيقة في السباق البالغ طوله 1200 متر.

اقرأ أيضا