الاتحاد

عربي ودولي

الاشتباه بتورط هولندي في خطف زوجين بريطانيين في جنوب أفريقيا

 الزوجان خطفا على يد إرهابيين في جنوب أفريقيا

الزوجان خطفا على يد إرهابيين في جنوب أفريقيا

قال الإعلام الهولندي، اليوم الاثنين، إن شخصاً يشتبه بأنه متشدد هولندي شارك في عملية خطف زوجين بريطانيين في جنوب افريقيا وقام بالاتصال بمسؤول بارز في تنظيم "داعش" الإرهابي.
وبحسب التقارير فإن الهولندي ويدعى "محمد ج." (29 عاما) ظهر لفترة وجيزة في محكمة روتردام حيث اتهم "بالانتماء إلى منظمة إرهابية".
وفي وقت سابق من هذا العام عثر على جثة خبيرة النباتات البريطانية ريتشل سوندرز (63 عاما) وزوجها رودني سوندرز (74 عاما) بعد أن فقدا خلال رحلة للبحث عن بذور نادرة في مقاطعة كوازولو-ناتال في شمال شرق جنوب افريقيا.
ويعتقد أن الزوجين خطفا على يد إرهابيين رفعا علم تنظيم "داعش" في محمية في المنطقة التي اختفى فيها الزوجان.
وقالت وكالة "ايه ان بي" الهولندية للأنباء إن محمد د. من منطقة ليمبورغ في جنوب هولندا "يشتبه بتورطه في عملية الخطف والقتل في جنوب أفريقيا".
وقال ممثلو النيابة الهولندية إن المشتبه به "حاول شراء عملة البتكوين" باستخدام معلومات بطاقة ائتمان ريتشل سوندرز.
وذكرت إذاعة "ان او اس" الهولندية أنه "اتصل كذلك بأرفع متحدث باسم تنظيم داعش في أفريقيا" المعروف باسم ابو فدا وكذلك باسم محمد عبدي علي.
واعتقل ابو فدا في كينيا في 2016، وبحسب معلومات مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (اف بي آي) فقد تلقى تعليمات مباشرة من قيادة تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، بحسب اذاعة "ان او اس".
وقال ممثلو النيابة إن محمد ج. كان يعرف اثنين من خاطفي سوندرز في جنوب أفريقيا وعمل كذلك مع مشتبه به مقيم في الصومال.
وقالت اذاعة "ان او اس" ان "الأربعة أرادوا جمع الأموال لإقامة معسكر تدريب في الصومال وشراء أسلحة".

اقرأ أيضا

الهند تعلن مقتل 4 من جنودها في اشتباك مع متمردين بكشمير