الاتحاد

ثقافة

«إثيوبيا: أمة حديثة - جذور عريقة» في «معهد إفريقيا»

من الفاعلية (من المصدر)

من الفاعلية (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

افتتح معهد أفريقيا موسمه الأكاديمي والثقافي الأول تحت عنوان «إثيوبيا: أمة حديثة-جذور عريقة»، بحضور الشيخة حور بنت سلطان القاسمي رئيس المعهد، والشيخ الدكتور ماجد القاسمي مستشار وزير التغير المناخي والبيئة، وجيروسليم تديسي القنصل العام لجمهورية إثيوبيا في الإمارات، وأبو.س. محمد القنصل العام لجمهورية نيجيريا في الإمارات، وساماتا بوكاري القنصل العام لجمهورية غانا في الإمارات، والدكتور يوسف عيدابي المستشار الثقافي لدارة الشيخ الدكتور سلطان القاسمي، والبروفيسور صلاح حسن مدير المعهد. انطلق حفل الافتتاح يوم الجمعة الماضي بكلمة للشيخة حور القاسمي، أكدت خلالها أهمية إطلاق الموسم الأكاديمي الأول للمعهد، والذي يركز على إثيوبيا، باعتبارها أمة ذات إرث حضاري عريق، أمة كان لها الأثر الكبير في التاريخ الإنساني، ومازالت إلى اليوم صاحبة دور حيوي مهم سواء في محيطها المحلي أو على نطاق عالمي. وأشارت إلى التعاون الكبير بين معهد أفريقيا في الشارقة ومعهد الدراسات الإثيوبية في جامعة أديس أبابا في سبيل صياغة برنامج مفصل للموسم الخاص بإثيوبيا. تلاها كلمة ألقتها جيروسليم تديسي، شكرت فيها إمارة الشارقة ومعهد أفريقيا ممثلاً برئيسه وكل العاملين فيه على تنظيم هذا الحدث الثقافي والفني.
أما صلاح حسن فتحدث خلال كلمته عن دور معهد أفريقيا ورؤيته وأهدافه المستقبلية. عقب ذلك عُقدت محاضرة بعنوان «إثيوبيا: تاريخها وثقافتها» أدارها صلاح حسن. ثم قدم الفنان أليمايهو اشيتي وفرقته، بمشاركة الفنانة بيثليهيم بيكيلي، عرضاً موسيقياً.

اقرأ أيضا