الاتحاد

عربي ودولي

استدعاء الكرادلة إلى روما لاختيار خليفة للبابا


روما- وكالات الأنباء: أعلن التلفزيون الايطالي يوم أمس الاول أن الكاردينال جوزيف راتزينجر استدعى جميع كرادلة الكنيسة الكاثوليكية المئة وسبعة عشر إلى روما، لحضور اجتماع سري سيجري خلاله اختيار خليفة للبابا يوحنا بولس الثاني· ويذكر أن هذا الكاردينال الالماني (77 عاما) والذي كان يترأس في ظل البابا يوحنا جموع المصلين أسندت إليه هذه المهمة باعتباره عميدا لمجمع الكرادلة· وكان العديد ممن يطلق عليهم ' أمراء الكنيسة' قد وصلوا بالفعل إلى روما أو كانوا في طريقهم إلى العاصمة الايطالية لدى علمهم بأن صحة البابا يوحنا بولس الثاني ساءت وتدهورت بشكل حاد· ولن يعقد الاجتماع السري إلا بعد مرور 20 يوما على وفاة البابا، وسيكون مقره في كاتدرائية سيستين وفقا للقواعد المتبعة منذ قرون· وحسب إحصاءات الكنيسة سيكون خليفة البابا هو الشخص الخامس والستون بعد المئتين الذي يشغل منصب البابوية· وأعلن المتحدث باسم الفاتيكان جواكين نافارو فالس أمس الاول أن أول مجمع للكرادلة الذي سيقرر موعد الجنازة، سيلتئم اليوم الاثنين، فيما نقلت وكالة الانباء الايطالية (انسا) عن مصادر فاتيكانية أن مراسم الجنازة لن تتم قبل الخميس المقبل· واوضحت الوكالة أن القرار الرسمي سيتخذ خلال مجمع الكرادلة الأول·
وتكتظ الفترة التي تفصل بين وفاة البابا وانتخاب خليفة له بالتقاليد العتيقة والمراسم المنظمة في مباني الفاتيكان· وفيما يلي ترتيب الأحداث المزمعة ولمحة موجزة عن كيفية عملها· فترة خلو الكرسي البابوي ، وتطلق على الفترة التي تلي وفاة البابا وتسبق اعتلاء بابا آخر سدة الكرسي البابوي 'بين العهدين'· وتدوم هذه الفترة عادة أكثر من أسبوعين بينما يرقد جثمان البابا مسجى في مكان يسمح فيه بإلقاء أتباعه نظرة الوداع عليه ثم تجرى مراسم جنازته ويتجمع الكرادلة في اجتماع مغلق لانتخاب البابا الجديد وهو اجتماع قد يستغرق عدة أيام· ويصبح كبير مسؤولي سكن البابا رئيسا مؤقتا للكنيسة، ولكن بصلاحيات محدودة· وتتولى لجنة خاصة مؤلفة من كبير مسؤولي سكن البابا وثلاثة كرادلة مساعدين منتخبين البت في الأمور الروتينية· ويتم تجميد كل القرارات الرئيسية المتعلقة بالنواحي العقيدية، وتخول مجموعة من الكرادلة المقيمين في الفاتيكان سلطات مدنية مؤقتة على مدينة الفاتيكان وهي دولة ذات سيادة تبلغ مساحتها 108 أفدنة داخل روما·
ومن بين القرارات الأولى للجنة الخاصة المؤلفة من كبير مسؤولي سكن البابا والكرادلة الثلاثة تحديد موعد نقل جثمان البابا إلى كنيسة القديس بطرس، حتى يلقي المؤمنون نظرة الوداع عليه وتحديد موعد الجنازة، ثم يقومون بعد ذلك بالترتيبات الخاصة بالحداد الرسمي الذي يستمر تسعة أيام، ويقررون موعد بدء الاجتماع المغلق لانتخاب البابا· كما تتأكد اللجنة الخاصة من كسر خاتم البابا وختمه اللذين كان يوقع بهما الوثائق البابوية حتى لا يستغلهما أي شخص آخر·
والاجتماع الذي يختار البابا الجديد، يعقد في كنيسة سيستين بقاعة الفاتيكان الشهيرة التي تزدان جدرانها وسقفها باللوحات الجصية لمايكل انجلو· والمئة وسبعة عشر كردينال الذين سيدلون بأصواتهم في اختيار البابا يتعين عليهم أن يصلوا الى روما خلال ما يتراوح بين 15 و 20 يوما من وفاة البابا لبدء الاجتماع· واستمر اطول اجتماع للكرادلة ما يقرب من ثلاث سنوات بين عامي 1268 و·1271 والعديد من هذه الاجتماعات استمر ليوم واحد فقط· وبمجرد بدء الاجتماع لا يغادر الكرادلة الفاتيكان الى ان يتم انتخاب بابا جديد· ويتعين عليهم عقد جلسات التصويت في كنيسة سيستين والنوم في فندق كاسا سانتا مارتا في الفاتيكان·
وباستثناء اليوم الاول عندما يجري تصويت واحد يجري الكرادلة جلستي تصويت يوميا إلى ان يحصل مرشح واحد على اغلبية الثلثين إضافة الى واحد· ويدلي الكرادلة بأصواتهم على بطاقات كتب عليها باللغة اللاتينية (اختار كحبر أعلى) ثم يسقطونها في كأس ذهبية ضخمة· وما لم يتم الوصول الى الاغلبية الضرورية اثناء جلسة تصويت توضع البطاقات واوراق حسابها في الفرن، وتحرق وتضاف اليها مادة بحيث يخرج منها دخان أسود· واذا ما انتخب بابا جديد تحرق الاوراق وتضاف اليها مادة بحيث يخرج منها دخان ابيض· ويخرج الدخان من مدخنة اعلى كنيسة سيستين لتبلغ العالم بنتيجة كل جلسة تصويت· ويحتشد الكاثوليك في ميدان القديس بطرس ليشاهدوا الدخان وهو يخرج· وما لم يتم التوصل الى نتيجة خلال ثلاثة ايام، تعلق الجلسات ليوم ليسمح بالصلاة والمناقشة· وتجري سبع جلسات تصويت أخرى· وما لم يتم التوصل إلى نتيجة، تتم الدعوة الى يوم راحة آخر، تتبعه سبع جلسات تصويت أخرى· ويمكن عندئذ للكرادلة ان يتخلوا عن معيار اغلبية الثلثين اضافة الى واحد لصالح اغلبية مطلقة، اذا ما كانت هناك موافقة بالاجماع· وعندما ينتخب الاجتماع البابا يسئل اذا ما كان سيقبل ذلك وبأي الاسماء يحب أن يعرف·
عندئذ يخطو مبعوث من الكرادلة الى الشرفة الوسطى في كنيسة القديس بطرس التي تطل على الميدان ويعلن باللاتينية (أعلن لكم بهجتنا العظمى··لدينا بابا)· ثم يظهر البابا الجديد لكي يلقي خطابه الأول ويحيي الحشود في ميدان القديس بطرس ويباركها، وبعد بضعة ايام يقيم البابا الجديد قداسا يرمز الى بداية باباويته·

اقرأ أيضا

المعارضة البريطانية ترجح عدم مصادقة النواب على اتفاق بريكست