الاتحاد

دنيا

النسخة المعدّلة للكوبيه الرياضية 350 زد

في سنوات الستينات من القرن العشرين، فاجأت شركة نيسان اليابانية العالم بإنتاج السيارة الرياضية (سكايلاين جي تي آر) والتي تواصل إنتاجها بين عامي 1969 و ،1977 وأعيد تصنيع نسخة أكثر تطوراً منها عام 1989 تحت اسم (سكايلاين آر جي تي آر 32 ) التي سيطرت على سباقات السيارات في اليابان بعد أن شاركت في 29 سباقاً محلياً فازت فيها كلها· وصادفت هذه السيارة الخارقة العديد من العوائق التي حدّت من انتشارها على المستوى العالمي في تلك الأوقات؛ من أهمها أنها كانت تندرج ضمن قائمة الأجهزة والأدوات التي منعت الحكومة تصديرها إلى خارج البلاد حفاظاً على السرّية التكنولوجية، ويكمن ثاني هذه الأسباب في أن مصانع نيسان لم تنتج منها إلا النسخة ذات القيادة اليسارية التي يمنع سيرها فوق طرقات الدول التي يسودها قانون القيادة اليسارية· وكان الخليجيون المحبون للقيادة الرياضية يعمدون لشرائها داخل السوق اليابانية ثم يستخرجون لها رخصة النقل السياحي إلى الجزر المجاورة ولكنهم ينقلونها في النهاية إلى الخليج ويعمدون إلى تعديل نظام قيادتها من اليمين إلى اليسار على أيدي ميكانيكيين اختصاصيين·
والآن، تأتي أحدث نسخة من سلسلة (زد) لتستعيد أمجاد (سكايلاين) من حيث القوة والخصائص الرياضية· وبعد 6 سنوات من ظهور النسخة الأولى من الكوبيه الرياضية الأنيقة (350 زد)، ظهرت مؤخراً نسختها المعدلة (370 زد) وحظيت بالكثير من الاهتمام عندما عرضت للمرة الأولى في الدورة السابقة لمعرض لوس أنجلوس الدولي للسيارات في شهر نوفمبر الماضي· وبالرغم من أن التعديلات التصميمية على النسخة الجديدة بدت بسيطة ولا تتميز بطابع الثوريّة، إلا أنها أضافت نقاطاً ثمينة إلى المظهر العام للهيكل الخارجي الرشيق· واستغرقت عمليات التعديل أكثر من سنة كاملة كانت تتم تحت اسم (مشروع سي 53 دي) وتم تنفيذه استناداً إلى مبدأ تغيير التفاصيل والإبقاء على المساحات والخطوط الأساسية للنسخة (350 زد)· ومن بين التشكيلات الخارجية التي خضعت للتطوير، مجموعتي المصابيح الكشافة الأمامية التي أصبحت مماثلة لتلك التي حظيت بها نسخة عام 2009 للسيارة السيدان ماكسيما·
وفازت (370 زد) بمحرك من نوع VQ73 VHR المستعار من السيارة الرياضية (إنفينيتي جي37) ويتألف من 6 أسطوانات مرتبة في صفين وتبلغ سعته 3,7 لتر ويمكنه توليد 332 حصاناً من الطاقة الميكانيكية ويتميز باستهلاكه المنخفض من البنزين الذي يبلغ 10,6 كيلومتر للتر الواحد من البنزين في الطرق السريعة· ومن الجدير بالذكر أن هذه الطاقة تنساب إلى العجلتين الخلفيتين عبر علبة نقل حركة آليّة ذات 7 سرعات أو يدوية ذات 6 سرعات·
واتضح من عمليات الاختبار الأولية أن (370 زد) تتميز بأداء أقوى من نسختها الحالية (350 زد)· ويستلقي هيكلها على قاعدة استناد أقصر مما هو في النسخة الحالية، واستخدمت في صناعة الهيكل وبعض قطع الهيكل مواد أخف من أجل تخفيض معدل الاستهلاك من الوقود وزيادة التسارع وقدرة السيارة على الاستجابة لأوامر نظام القيادة بشكل أسرع· وبالرغم من تناقص طول قاعدة الاستناد، إلا أن صندوق الأمتعة في (370 زد) أصبح أكثر اتساعاً· وسوف تعرض (370 زد) وفق طرازين هما: نسخة الأساس ونسخة القمة التي أطلق عليها اسم (370 زد تورينج)· وسوف تظهر في الأسواق في الأشهر الأولى من العام المقبل· ويمكن لـ(370 زد) أن تتسارع من حالة الاستعداد للانطلاق حتى بلوغ سرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 5 ثوانٍ وتبلغ سرعتها القصوى 260 كيلومتراً في الساعة وينشر المحرك 220 جراماً من غاز ثاني أوكسيد الكربون في كل 1 كيلومتر ويبلغ وزنها 1600 كيلوجرام·







عودة الفئران الصغيرة















أبوظبي- (توبولينو) Topoliَُ هو اسم جميل وغريب لسيارة إيطالية أنيقة من فئة الكوبيه الرياضية أطلقتها فيات لأول مرة عام 1937 واستمر إنتاجها حتى عام ·1955 وكلمة (توبولينو) تعني بالإيطالية (الفأر الصغير)، كما يستخدم كبديل لعبارة (ميكي ماوس)· وأنتجت الشركة منها ثلاثة طرازات بيع منها عدد كبير حول العالم· وكانت مدفوعة بمحرك صغير جداً تبلغ سعته 569 سنتيمترا مكعبا ويتألف من 4 اسطوانات· وبلغت سرعتها القصوى 85 كيلومتراً في الساعة، واشتهرت بانخفاض معدل استهلاكها من الوقود حيث يمكنها أن تقطع 17 كيلومترا بلتر واحد من البنزين وتباع بسعر ضئيل جعلها متيسرة لفئات مختلفة من المستهلكين·
وأعلنت شركة فيات مؤخراً أنها تعتزم إطلاق نسخة جديدة من (توبولينو) عام 2010 على شكل سيارة صغيرة· ويبدو أن فيات تعمل بجدّ على إحياء العديد من موديلات سياراتها الكلاسيكية المتميزة وحيث توشك على إطلاق أحدث نسخة من السيارة الصغيرة (فيات 500) التي تعدّ إحدى السيارات التي أعادت الشركة إطلاقها تحت نفس الاسم·
وكشف مصمم السيارات مارك ستيهرينبيرجر، الذي يقدم عرضاً لمستقبل السيارات في مجلة أوتو موتور اسبورت الألمانية على مدار ثلاثة عقود، عن تصميم لتوبولينو ظهر فيه القطاع الأمامي منحدراً بقوة إلى الأمام فيما بدت النوافذ ذات مساحات أوسع لتحسين الرؤية·
وستنافس توبولينو في سوق السيارات الصغيرة الذي يشهد تنافساً قوياً وخاصة بعد نجاح السيارة التي تصنعها دايملر- بنز تحت اسم (سمارت فورتو)·
ومن المنتظر أن تطرح شركة تويوتا بداية 2009 سيارتيها (آي·كيو) و(في دبليو)، كما يخطط العملاق الياباني لإطلاق سيارته الصغيرة الجديدة (أب !) عام ·2011
وتخطط شركة (بي·إم·دبليو لإطلاق طراز جديد لسيارة صغيرة تحت اسم (إيستا)· ويوحي كل ذلك بالعودة القوية للسيارات الصغيرة إلى الأسواق بسبب كثرة الإقبال عليها·

عن موقع en.wikipedia.org















محركات تستهلك وقوداً أقل لسيارات فورد












كولونيا (د ب أ)- أدخلت شركة فورد الأميركية لصناعة السيارات تحسينات على استهلاك الوقود ونسب انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في سبعة طرازات من سياراتها باستخدام تقنية جديدة تشمل ''وضع السبات (سليب مود)'' بالنسبة لعجلة القيادة الباور ستيرينج· وخفضت السيارة (فورد سي ماكس) المجهّزة بمحرك 6ر1 لتر ومحرك ديزل (تي دي سي آي) نسبة استهلاك الوقود إلى 5ر4 لتر لكل 100 كيلومتر للمحركين اللذين يولدان 90 و109 أحصنة من الطاقة الميكانيكية وبلغت نسبة الانبعاثات من غاز ثاني أكسيد الكربون 119 جراماً لكل كيلومتر·
كما تم خفض نسبة استهلاك الوقود في السيارة فورد كوجا طراز كروس أوفر المجهزة بمحرك 2 لتر من نوع (تي دي سي آي) الذي يولد 136 حصاناً لتصل إلى 1ر6 لتر لكل 100 كيلومتر وبلغت نسبة الانبعاثات من غاز ثاني أكسيد الكربون 159 جراما لكل كيلومتر·
كما نجحت الشركة في خفض نسبة استهلاك الوقود في سيارتها (إس ماكس) المزودة بمحرك (تي دي سي آي) في الطراز الذي يولد قوة 115 حصانا والآخر الذي يولد 140 حصانا لتصل نسبة الاستهلاك إلى ستة لترات لكل 100 كيلومتر بينما بلغت نسبة الانبعاثات من غاز ثاني أكسيد الكربون 159 جراما لكل كيلومتر·
ونجحت فورد في إدخال تحسينات على سيارتها جالاكسي لتصل إلى نفس هذه النسب·
وبالإضافة إلى نظام ''وضع السبات '' للباور ستيرينج الالكتروهيدروليكي، فقد تم تطوير المحركات مؤخرا لتصبح أكثر كفاءة·
--------------

نسخة أنيقة من ميني المكشوفة

أبوظبي (الاتحاد) - كشفت شركة ميني الإنجليزية التي تمتلك شركة بي إم دبليو الألمانية علامتها التجارية، عن نسخة عام 2009 من سيارة مكشوفة جديدة ، وتشترك النسخة الجديدة مع النسخة الهاتشباك في تصميم المقدمة، وسوف تظهر بطرازين (كوبر) و(كوبر إس) وكلتاهما ستكون مدفوعة بمحرك سعته 1,6 لتر مستعار من النسختين (الهاتش) و(كلابمان)·

عن مجلة (أوتوموبيل)

اقرأ أيضا