الاتحاد

عربي ودولي

عضو في لجنة فينوجراد يثير ضجة في إسرائيل

أثار احد الاعضاء الخمسة في لجنة التحقيق الاسرائيلية في الاخفاقات في الحرب على لبنان في 2006 امس عاصفة ردود في اسرائيل بعدما أوحى بأن رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت يجب أن يبقى في السلطة لأنه يدعم عملية السلام في الشرق الاوسط·
وقال استاذ الحقوق يحزقيل درور في مقابلة مع صحيفة ''معاريف'' نشرت مقتطفات منها ''اذا نظرنا الى واقع أن رئيس الوزراء سيشجع عملية السلام، فان ذلك يعتبر امرا جديرا بالاحترام''· واضاف درور العضو في لجنة فينوجراد التي اصدرت الاسبوع الماضي تقريرها حول اخفاقات الحرب في لبنان بدون توجيه انتقادات شديدة لاولمرت إن ''عملية السلام، في حال نجاحها ستنقذ العديد من الارواح''·
وردا على سؤال لمعرفة ما اذا يجب على رئيس الوزراء ايهود اولمرت أن يكمل ولايته قال درور ''علينا أن نفكر في النتائج'' موضحا ''ماذا تفضلون؟ حكومة لاولمرت وباراك او انتخابات جديدة تسمح لنتانياهو بالوصول الى السلطة؟''· ودان النائب عن الليكود سيلفان شالوم هذه التصريحات مؤكدا أنه يثبت بذلك أن ''اعتبارات سياسية'' اثرت على قرار اللجنة التي لم تدع الى استقالة اولمرت·
وعبر نواب آخرون من المعارضة مثل رويفن ريفلن الرئيس السابق للكنيست عن الانتقادات نفسها مطالبا بتشكيل لجنة تحقيق رسمية مستقلة لصياغة تقرير جديد حول اخفاقات الحرب في لبنان ضد ''حزب الله''· من جهته قال النائب عن الليكود جلعاد اردان إن تصريحات درور تظهر أن لجنة فينوجراد ''لجنة فاسدة تسيطر عليها اعتبارات السياسة الخارجية''·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يؤكد متانة العلاقات التاريخية مع مصر