الاتحاد

عربي ودولي

الشرطة العراقية تعتقل 61 إرهابيا في بلدروز وبعقوبة والموصل


بغداد - وكالات الأنباء: اعتقل 61 عنصرا من شبكة الزرقاوي وجماعة أخرى، ومشتبه بهم في الموصل فيما سقط قتلى وجرحى جدد وارتفع عدد ضحايا الهجوم على سجن أبوغريب قُرب بغداد إلى 57 جريحا معظمهم من الجنود الأميركيين·
وأوضح ضابط شرطة أن ثمانية من عناصر مجموعة الزرقاوي جرحوا ثم اعتقلوا وقتل شرطي خلال اشتباك في بلدروز الليلة قبل الماضية· وأفاد مصدر مستقل ان خمسة من عناصر 'القاعدة' و'جماعة أنصار السنة' اعتقلوا في بعقوبة وأقروا بالمشاركة في 25 عملية اغتيال بما فيها اغتيال رئيس البلدية نوفل عبد الحسين قبل ثلاثة اشهر·
وأفاد بيان عسكري أميركي أن جنديا أميركيا من قوات مشاة البحرية 'المارينز' قتل أمس الأول في انفجار أثناء أداء مهامه في حديثة· وأعلن متحدث عسكري أميركي في بغداد أن القصف على سجن أبو غريب الليلة قبل الماضية أسفر عن إصابة 44 جنديا أميركيا و13 سجينا بجروح، وفق حصيلة جديدة، وأن أحد المهاجمين قُتِل 'ولا نعرف بعد ما إذا كان هناك آخرون'· وقال المتحدث باسم شؤون المحتجزين في العراق اللفتنانت كولونيل جاي روديسيل إن معظم الإصابات بسيطة لكن عددا قليلا من الجرحى إصاباتهم خطيرة· وأضاف أن ما بين 40 و60 مسلحا هاجموا السجن وأن سيارة مفخخة صدمت مبنى يقع في محيطه وتم تفجير سيارة مفخخة أخرى بعد ذلك بقليل أثناء اتجاه جنود أميركيين صوب المصابين في الانفجار الأول، ثم أطلقت القذائف الصاروخية والمدفعية ونيران أسلحة صغيرة وغيرها على مجمع السجن· وقال ضباط إن القوات الأميركية استدعت دعما جويا واستعانت بالمدرعات في اشتباك مع المهاجمين استمر نحو ساعة واحدة· وأفادت تقارير مستقلة أن الهجوم الذي تبنته 'شبكة الزرقاوي كان معدا له إعدادا جيدا·
وذكر شهود عيان ومصادر طبية ان عراقيا واحدا على الاقل قتل وجرح خمسة آخرون اثر انفجار سيارتين مفخختين لدى مرور قافلتين عسكريتين اميركيتين في مدينة الموصل أمس· وشوهد جنود اميركيون يجرون عربة مدرعة مدمرة· وفي وقت سابق قتل مسلحون اثنين من رجال شرطة المرور في منطقة الاصلاح الزراعي وتم العثور على جثة ضابط كردي كبير في الجيش العراقي مقتولا في اليرموك· وقد اصيب الضابط كيرو خليل يونس بعدة رصاصات في البطن· وقال شهود عيان إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين مسلحين وجنود أميركيين في حي الزيوت وحي العزيزية وسط الرمادي وأصيب خلالها ثمانية مدينيين بينهم طفلان وامرأة بجروح مختلفة بعها خطيرة· واعتقلت قوات أميركية بعد ذلك مؤذن مسجد العزيز الحكيم في حي العزيزية الشيخ عمر علي الكبيسي وثلاثة من خدمة المسجد· وأكد الشهود ان الجنود الاميركيين داهموا المسجد 'لاعتقادهم بوجود اسلحة او مسلحين داخله المسجد لكنهم وبعد التفتيش لم يعثروا على أي شيء'·وأصيب ستة من موظفي وزارة الداخلية العراقية بجروح في حي الاعظمية حين اطلق جنود عراقيون النار باتجاه حافلة صغيرة كانوا فيها أمس بعدما تلقوا معلومات بوجود ارهابين في الحافلة· وبعد تفتيش الحافلة واستجواب ركابها تبين ان المعلومات خاطئة وتم توقيف الشخص المبلغ بهاوهز انفجاران 'المنطقة الخضراء' وسط بغداد وارتفعت سحابة دخان اثر سقوط قذيفتي هاون بالقرب من وزارة الخارجية وقصر المؤتمرات· وذكرت الشرطة العراقية ان الهجوم لم يسفر عن أي ضحايا أو اضرار مادية حيث سقطت القذيفتان في مساحة فارغة·

اقرأ أيضا

رغم التحذيرات.. تركيا تكمل نشر منظومة "إس 400" إبريل المقبل