الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«دو» ترفع نسبة التوطين إلى 26% بنهاية 2011
«دو» ترفع نسبة التوطين إلى 26% بنهاية 2011
26 يونيو 2011 21:17

تستهدف شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة “دو” رفع نسبة التوطين إلى 26% بنهاية العام الجاري، بحسب جمال خليفة لوتاه مدير أول لإدارة التوطين وتنمية الكوادر الوطنية في الشركة. وقال لوتاه لـ”الاتحاد” إن الشركة تستهدف رفع نسبة التوطين لتصل إلى نحو 37% بحلول 2015 مقارنة بنحو 24% بنهاية عام 2010. ونوه لوتاه إلى أن نسبة التوطين على مستوى الإدارة العليا بلغت نحو 39% في الوقت الراهن. وأضاف أن “دو” تعمل على استقطاب الكفاءات المواطنة من خلال استراتيجية متكاملة للتوطين تتضمن منحهم أفضل الباقات الوظيفية من حيث الراتب والحوافز والتدريب. وأشار الى أن برنامج (مسار) الذي أطلقته المؤسسة دخل عامه الخامس حيث يتضمن ستة مساقات متنوعة تنسجم مع مؤهلات وكفاءات المنتسبين إليه. وأوضح، لا يكتفي البرنامج برفع المهارات التقنية للمنتسبين إليه بل يسعى أيضاً إلى تطوير مهارات لغة الأعمال، إلى جانب صقل المواهب المواطنة من كافة النواحي وبناء الجوانب الشخصية ومهارات التواصل. ولفت إلى أن الشركة تتعاون مع العديد من الجهات والمؤسسات الأكاديمية في الدولة لتطوير برامج تدريب وتأهيل العناصر المواطنة، حيث وقعت “دو” وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث مذكرة تفاهم للتعاون بينهما، وإتاحة فرص أكاديمية وعملية لطلبة الجامعة وموظفي «دو» من المواطنين. وأشار إلى أن مبادرات الشركة الأخرى في مجال تشغيل المواطنين، حيث أطلقت الشركة مبادرة هي الأولى من نوعها في الإمارات، وأعلنت عن منحها حق الامتياز التجاري لمراكز مبيعاتها، وذلك على مراحل عدة، وذلك لتوسيع نطاق مراكز مبيعاتها لتأمين المزيد من السهولة والراحة والمرونة لعملائها في كل أرجاء الدولة. واحتفلت دو بتخريج 120 من المواطنين طلبة وطالبات الجامعات والكليات في الدولة من برنامج “مهارات الحياة العملية”، وهو البرنامج الأوَل من نوعه على مستوى الدولة الذي يهدف إلى إكساب الطلبة الذين شارفوا على التخرج المهارات الضرورية لبدء حياتهم المهنية دون أي التزام بالعمل لدى الشركة. وأقامت “دو” احتفالاً بهذه المناسبة كرمت فيه شركاءها من المؤسسات الأكاديمية في الدولة وشركات التدريب على دورها في إنجاح البرنامج، وذلك في مقرها الكائن ببرج السلام في مدينة دبي للإعلام، وبحضور عدد من أعضاء الإدارة العليا في “دو” وشركائها الأكاديميين والطلبة. وقام فهد الحساوي الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والخدمات المشتركة في “دو”، يرافقه ياسر عبيد نائب الرئيس للموارد البشرية وجمال خليفة لوتاه مدير أول لإدارة التوطين وتنمية الكوادر الوطنية في “دو” بتكريم الطلبة، وتوزيع الدروع التقديرية على الشركاء. ويأتي برنامج “مهارات الحياة العملية” جزءاً من مبادرات «دو» في مجال المسؤولية المجتمعية والتوطين، وتم إعداده بالتعاون مع عدد من مؤسسات التعليم العالي في الدولة، حيث تقوم بترشيح عدد من الطلبة الذين أوشكوا على التخرُج لحضوره، وينفرد بكونه لا يُلزم المشاركين فيه بالعمل مع دو، بل هو تعزيز المهارات الأساسية لدى الخريجين الجدد من أبناء الدولة، وتمكينهم من تقديم أنفسهم كمرشحين مميزين للوظائف التي يتقدموا لشغلها بعد التخرُج، ليبدأوا مسارهم المهني بخطوات سليمة. وأكد فهد الحساوي أهمية التعاون مع مؤسسات التعليم العالي ومؤسسات التدريب المرموقة بالدولة.

المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©