الاتحاد

الرياضي

«الأبيض».. الإعداد لـ «موقعة فيتنام» بمعسكر تايلاند

«الأبيض».. الإعداد لـ «موقعة فيتنام» بمعسكر تايلاند

«الأبيض».. الإعداد لـ «موقعة فيتنام» بمعسكر تايلاند

معتز الشامي (دبي)

أغلق الجهازان الفني والإداري للمنتخب ملف الخسارة أمام تايلاند، بالتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023، وبدء التحضيرات لتجهيز اللاعبين للمواجهة المرتقبة أمام فيتنام يوم 14 نوفمبر المقبل، بالعاصمة هوشي منه، ضمن الجولة الخامسة «ختام الدور الأول» لمنافسات المجموعة السابعة، بوصفها المباراة الأهم في مسيرة «الأبيض»، حيث لن تفيد أي نتيجة سلبية في المنافسة على صدارة المجموعة السابعة التي يتصدرها تايلاند «نقاط» بفارق الأهداف عن فيتنام الوصيف، ويأتي منتخبنا في المركز الثالث وله 6 نقاط، وماليزيا «3 نقاط»، وإندونيسيا «صفر»،
ويثق الجهاز الفني بقدرة الأبيض على التعويض، خاصة أن التصفيات ما زالت في البداية، وفارق النقاط ضئيلا، وهو ما يعني ضرورة اللعب بدوافع الفوز أو على أقل تقدير، التعادل خارج الأرض أمام فيتنام، ومن ثم استغلال وجود مواجهتين أمام المنتخبين في الإمارات، وهما تايلاند وفيتنام بالإضافة إلى ماليزيا.
وينتظر أن يعقد الجهاز الفني اجتماعاً بعد غد، لمناقشة أداء اللاعبين الدوليين في الجولة الرابعة للدوري، وإيجابيات وسلبيات مباراة تايلاند، والتي كشفت عن خلل فني في أداء بعض اللاعبين، خاصة من ناحية نقص الخبرة في التعامل مع هذا النوع من المباريات، ويدرك الجهاز الفني بقيادة مارفيك، أن مواجهة فيتنام تتطلب لاعبين أصحاب خبرة، بالإضافة إلى ضرورة الاستعانة ببعض الأسماء التي لديها خبرة اللعب الدولي للدخول في التشكيلة، في ظل الغيابات المتوقعة في التشكيلة، وأبرزها علي مبخوت للإيقاف بعد حصوله على الإنذار الثاني في مباراة تايلاند.
ويبحث مارفيك عن بديل لمبخوت في الخط الأمامي للمنتخب، وهو ما يفرض أحمد خليل بقوة، خاصة بعد ضمه إلى المعسكر الأخير، ومشاركته في جزء من مباراتي إندونيسيا وتايلاند على أمل تجهيزه، ويطالب مارفيك دوماً بضرورة حصول الدوليين على فرصة اللعب في أنديتهم بصورة أكبر، خاصة أحمد خليل وإسماعيل الحمادي، حيث يتوقع أن يكون للاعبين دور في المواجهة المقبلة أمام فيتنام، وتشير المتابعات إلى أن مارفيك طلب التواصل مع مدربي الأندية التي تضم عدداً كبيراً من اللاعبين الدوليين للتنسيق والتشاور معها عبر اجتماع فني، بالإضافة إلى قيام الجهاز الإداري بجولة على الأندية للحديث عن الجوانب الإدارية الخاصة بالمنتخب، والتنسيق مع الأجهزة الإدارية للأندية، وهو ما يتوقع أن يتم قبل تجمع نوفمبر المقبل.
والجولات الثلاث المقبلة للدوري، فرصة أمام جميع اللاعبين قبل استدعاء العناصر لتجمع فيتنام المرتقب، وتشير المتابعات إلى أن لجنة المنتخبات تعقد اجتماعاً الأسبوع المقبل، لمناقشة تقرير مباراتي إندونيسيا وتايلاند، ومناقشة طلبات الجهازين الفني والإداري قبل تجمع نوفمبر المقبل، وبخاصة المقترح المتعلق بإقامة معسكر خارجي للمنتخب في تايلاند القريبة من فيتنام، يدخله «الأبيض» هناك للتعود على الأجواء والرطوبة وغيرها من العوامل الأخرى، ومن ثم يغادر إلى فيتنام مساء 12 نوفمبر ليؤدي تدريباً وحيداً قبل المباراة بيوم، وينتظر أن يحسم اجتماع اللجنة مقترح المعسكر الخارجي خلال الأسبوع المقبل على أقصى تقدير.
على الجانب الآخر، يتوقع أن تؤدي الخسارة من تايلاند إلى تراجع تصنيف منتخبنا مركزاً واحداً في أسوأ التقديرات، وذلك وفق ما توقع به أحد المواقع العالمية الشهيرة، وكان منتخبنا وصل إلى الترتيب 66 عالمياً، في أكتوبر، بينما يتوقع أن يتراجع إلى 67 عالمياً، حيث تؤدي الخسارة أمام تايلاند إلى فقدان 16 نقطة من التصنيف العالمي.

اقرأ أيضا

22 لاعباً في قائمة منتخب الناشئين