الاتحاد

عربي ودولي

شهادة الوفاة : البابا توفي بتسمم في الدم وقصور في القلب

الفاتيكان- وكالات الانباء: سجي جثمان البابا يوحنا بولس الثاني أمس على مرأى من العالم من خلال قناة الفاتيكان التلفزيونية· وبثت القناة لقطات لجثمان البابا في إحدى قاعات الفاتيكان حيث يستطيع كبار مسؤولي الكنيسة والمسؤولين والدبلوماسيين الذهاب لإلقاء النظرة الأخيرة· وكان جثمان البابا مسجى في زي كنسي باللونين الاحمر والابيض إضافة الى تاج كنسي ابيض وقد وضع صولجانه تحت ذراعه ووقف الى جانبه اثنان من أفراد الحرس السويسري للفاتيكان· وقال الفاتيكان إنه يتوقع نقل الجثمان الى كنيسة القديس بطرس اليوم الاثنين نحو الساعة الخامسة مساء (1500 بتوقيت جرينتش) لتلقي عليه الجماهير نظرة الوداع·
وافادت شهادة وفاة البابا التي صدرت أمس ان يوحنا بولس الثاني توفي 'بتسمم في الدم' ناجم عن التهاب و'قصور في القلب'· وافادت شهادة الوفاة التي وقعها طبيب البابا الشخصي ريناتو بوزونيتي ان 'قداسة البابا يوحنا بولس الثاني (كارول فويتيلا) المولود في فادوفيتشي (بولندا) في 18 مايو 1920 والمقيم في حاضرة الفاتيكان وهو مواطن فاتيكاني، توفي في الساعة 21,37 (19,37 تغ) في الثاني من ابريل 2005 في منزله بالجناح الباباوي في الفاتيكان اثر صدمة تسبب فيها تسمم في الدم وقصور في القلب'·
واحتشد اكثر من مئة الف شخص صباح أمس في ساحة القديس بطرس لحضور اول قداس بعد رحيل البابا يوحنا بولس الثاني الذي اقيم امام مدخل الكاتدرائية· وافادت وكالة الانباء الايطالية (انسا) أمس انه من المنتظر وصول اكثر من مليوني مؤمن الى روما للمشاركة في جنازة البابا يوحنا بولس الثاني مستندة الى 'تقديرات وزراء' في حكومة سيلفيو برلوسكوني· وقالت الوكالة 'في مناسبة جنازة البابا، ينتظر حضور اكثر من مليوني مؤمن الى روما· وترأس القداس على نية الحبر الاعظم الكاردينال انجيلو سودانو بحضور مسؤولي الكنيسة الكاثوليكية والعديد من رجال السياسة الايطاليين، من الحكومة والمعارضة· وقال الكادرينال سودانو سكرتير دولة الفاتيكان في العظة التي القاها ان البابا يوحنا بولس الثاني مات بسكينة· واضاف الكادرينال 'كنت شاهدا على هذه السكينة عندما كنت اصلي امام السرير الذي يحتضر عليه البابا'· واوضح ان 'السكينة هي ثمرة الايمان'·
يتوقع ان تستمر مراسم جنازة البابا يوحنا بولس الثاني تسعة ايام على ان يدفن بين اليومين الرابع والسادس لوفاته، وذلك طبقا للاجراءات التي حددها الدستور الرسولي الذي اصدره البابا نفسه في ·1996 وتحدد هذه الوثيقة الدقيقة حرفيا التدابير والمراسم والممنوعات بعد وفاة البابا بما في ذلك الجنازة وانتخاب بابا جديد· وبعد ان يتأكد المدبر الاعلى لشؤون الكرادلة (الكاردينال كاميرلينغو) من وفاة البابا، وبعد ان يعلن هذه الوفاة الكاردينال الاسقف المساعد لمدينة روما (البابا هو اسقف روما)، على الكرادلة ان 'يحددوا النهار والساعة التي سيتم فيها نقل جثمان الحبر الاعظم الى الكنيسة الفاتيكانية الكبرى حيث يسجى امام المؤمنين'·
وحتى البابا بيوس الثاني عشر الذي توفي عام 1958 كان المدبر الاعلى لشؤون الكرادلة (كاميرلينغو) يتأكد من وفاة البابا عبر ضرب جبينه بمطرقة صغيرة فضية ثلاث مرات· ولانه 'البابا الرحالة'، نص يوحنا بولس الثاني في دستوره الرسولي على الترتيبات التي يجب اتباعها في حال توفي البابا خارج روما· وكتب البابا في دستوره الرسولي 'على مجمع الكرادلة ان يتخذ جميع التدابير اللازمة لنقل جثمان الحبر الاعظم الى كنيسة القديس بطرس في الفاتيكان باحترام كامل'· ويدفن جثمان البابا في الفاتيكان الا في حال وجود وصية شخصية للحبر الاعظم تطلب عكس ذلك· وقد افسح يوحنا بولس المجال في دستوره الرسولي امام امكانية دفنه خارج الفاتيكان وكتب عن هذا الامر بصيغة 'اذا حصل الدفن في الفاتيكان'· ويؤكد بعض مواطني البابا البولندي انه اعرب عن رغبته في ان يدفن في بلده بولندا في مقبرة عائلته في فادوفيتشي بالقرب من كراكوفيا·

اقرأ أيضا

ترامب: أردوغان اعترف بخرق وقف إطلاق النار في سوريا