الاتحاد

الإمارات

24 برلمانية إماراتية في 3 فصول تشريعية

دور  المرأة الإماراتية في الجلس الوطني الاتحادي

دور المرأة الإماراتية في الجلس الوطني الاتحادي

 نجحت دولة الإمارات العربية المتحدة على تمكين دور المرأة الإماراتية على صعيد العمل البرلماني، وحصلت 24 إمراة على عضوية المجلس الوطني الاتحادي على مدى 3 فصول تشريعية.
وتشارك اليوم في إقرار التشريعات وطرح القضايا الوطنية وتبني التوصيات بشأنها وتساهم في صناعة القرار السياسي فيما تترأس العديد من اللجان الدائمة والمؤقتة سواء على مستوى لجان المجلس الوطني الاتحادي أو على مستوى الاتحادات البرلمانية العربية والإسلامية والدولية.
وأكدت عدد من العضوات في المجلس الوطني إن يوم المرأة الإماراتية يعد فرصة لرصد الانجازات والبناء عليها لتعزيز حضور إبنة الإمارات في دوائر السلطة التشريعية. وتعد معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي أول إماراتية تتولى رئاسة المجلس الوطني الاتحادي وتتبوء هذا المنصب الرفيع على المستوى العربي ومنطقة الشرق الأوسط. وحظيت المرأة الإماراتية بتقدير القيادة الرشيدة ودعمها المتواصل منذ قيام اتحاد الدولة 2 ديسمبر 1971 حيث حرص المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" على دعم المرأة وتمكينها وإزالة جميع المعوقات أمام تقدمها وتبوئها أعلى المراكز، كما ظلت هذه الرؤية الحكيمة متجذرة في فكر ونهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، "حفظه الله"، حيث عزز مسيرة دعم المرأة الإماراتية من خلال إطلاق برنامج التمكين في العام 2005 الذي شكل الانطلاقة الأولى لإبنة الإمارات في المجلس الوطني الاتحادي .
وحظي العمل البرلماني في عهد صاحب السمو رئيس الدولة "حفظه الله" بالرعاية والدعم والتوجيه، وهو ما عزز موقع الإمارات في مصاف الدول المتقدمة التي تكفل تشريعاتها وقوانينها دعم مشاركة المرأة في الحياة السياسية والعمل البرلماني فيما توالت نجاحات المرأة الإماراتية بدءاً من مشاركتها في المجلس ناخبة وعضوة وتنظيم انتخابات لنصف أعضاء المجلس إضافة لتوسيع القاعدة الانتخابية في الدولة.
وتقدمت عضوات المجلس الوطني الاتحادي بالتهنئة إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بمناسبة " يوم المرأة الإماراتية " الذي يصادف 28 أغسطس من كل عام وأشدن بالمبادرات التي طرحتها سموها لتمكين المرأة الإماراتية دعماً لانجازاتها وتأكيداً على مكانتها المتميزة التي تحظى بها على مختلف الأصعدة ونجاحها في تولي المناصب الوزارية والدبلوماسية والبرلمانية.
ووجهت علياء الجاسم عضوة المجلس جزيل الشكر وعظيم الامتنان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية " أم الإمارات" على الدعم اللامحدود الذي يقدمونه لبنت الإمارات والذي كان له أكبر الأثر فيما حققته ابنة الإمارات من إنجازات.
من جهتها أكدت العضوة عائشة بن سمنوه على أهمية الدور الذي تلعبه البرلمانات في تعزيز ونشر ثقافة السلام والتسامح وتكريس التعاون والتضامن الدولي في إطار العمل البرلماني سواء عبر اللجان الداخلية في المجلس أو عبر مشاركات الشعبة البرلمانية للمجلس في اجتماعات البرلمانات الإقليمية والدولية.
وقالت العضوة عائشة راشد ليتيم أن حضور المرأة الإماراتية على مستوى العمل البرلماني يستحق الإعجاب والثناء وتشكل قاعدة لمستقبل الحضور البرلماني للمرأة الإماراتية خلال العقود القادمة، مؤكدة أن المرأة الإماراتية ستبقى على العهد شريك في الخير والعطاء والمساهمة مع أخيها الرجل في تقدم دولة الإمارات.
وحصلت 24 إمراة على عضوية المجلس الوطني الاتحادي على مدى 3 فصول تشريعية وتمكنت 3 عضوات من الحصول على عضوية المجلس الوطني الاتحادي عبر صناديق الاقتراع والانتخاب المباشر وهن: معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي في انتخابات الفصل التشريعي الرابع عشر وسعادة الدكتورة عائشة العري عن الفصل التشريعي الخامس عشر فيما فازت سعادة ناعمة الشرهان بعضوية المجلس بالانتخاب عن الفصل التشريعي السادس عشر.
وكان الفصل التشريعي الرابع عشر في العام 2006 المحطة الأولى لإبنة الإمارات على المستوى البرلماني، حيث تمكنت المرأة من حجز 9 مقاعد من أصل 40 مقعداً في ظهورها الأول وسجلت معالي الدكتورة أمل القبيسي أول فوز لإبنة الإمارات بالانتخاب.
وتواصلت نجاحات المرأة الإماراتية في الفصلين الخامس عشر والسادس عشر عامي 2011 و 2016 على التوالي.
وشهد الفصل التشريعي الخامس عشر تعيين 6 عضوات من مختلف إمارات الدولة .. فيما سجلت سعادة شيخة العري ثاني وصول للمرأة الإماراتية عبر الانتخاب، أما الفصل التشريعي الـ16 فقد شهد تعيين 7 عضوات من مختلف إمارات الدولة، فيما فازت سعادة ناعمة الشرهان بالانتخاب لتكون ثالث إماراتية تحظى بعضوية المجلس عبر الانتخاب.

 

اقرأ أيضا

حاكم أم القيوين يعزي أبناء الغفلي