الاتحاد

ثقافة

شهاب الكعبي: التفاعل مع الكتابة أكبر من قراءة النص

شهاب الكعبي

شهاب الكعبي

محمد عبدالسميع (الشارقة)

شهاب الكعبي عرف بكتاباته المتنوعة الروائية والقصصية والشعرية، وبرز اسمه في الساحة السينمائية لاسيما في رواياته السينمائية التي حاولت قراءة الواقع العربي، بجموده وتحولاته ومتغيراته، في ضوء علاقة الشخصية العربية بالتراث، وأثره في تشكيل المنظومات الفكرية والاجتماعية، وفي توجهات الثقافة العربية المعاصرة. إن شخصيات الكاتب شهاب الكعبي ليست شخصيات من هذا الزمان بل هي شخصيات في هذا الزمان، جاءت لتواجه مصيرها في واقع صعب مليء بالمتغيرات والأحداث الاجتماعية والحضارية والفكرية.
شهاب الكعبي يراهن على أفلامه وقصصه قائلاً: لقد تكفلت بأبطالي جميعاً أن يظهروا للناس بصورة أكثر واقعية ويحملوا معهم تباشير الجمال والرقي والمتعة .. ويطرحوا إشكالات وجودية تتضافر فيها أنماط فنية مختلفة.
ويتابع الكعبي: طبيعة نصي دائماً ما يتداخل فيها السرد مع كافة الفنون وهو ما يسمى بجيولوجيا الكتابة. وهو ما حرصت عليه في نص فيلمي الذي كتبته عن الشهيد (تاج الوطن ـ حكاية شهيد). ويضيف: يؤرقني أن نص الفيلم محبوس بأدراجي وأتمنى أن يخرج للنور بأسرع وقت هدية لكل عوائل الشهداء، فهو مليء بالرسائل وقدوة للشباب، يحكي سيرة شهيد بطل ضحى بروحه ليحمي وطنه، قصّة درامية تمثل الواقع الإماراتي الأصيل وتضحيات أبطاله يجب أن تدرّس بالجامعات، لقد آلمتنا جميعاً أرامل الشهداء فهل من متنفس يحكي واقع الحال ويصفه للناس بكل أبعاده الاجتماعية والروحانية؟.
ويقول الكعبي إن فيلمه «أمنية عمري» خاضع حالياً للمسات الأخيرة، وسيظهر بالقريب العاجل، وهو من بطولة النجمة ميس كمر من العراق والنجمين سيف الغانم وحمد الكبيسي وممثلين آخرين من الإمارات والعراق وإخراج الدكتور بيادر البصري . ويضيف: لي سبعة نصوص أفلام إماراتية ومسلسلان وكلها جاهزة للتنفيذ.
ويتابع: أفلامي كلها بها دفعات أدب تتقاطع فيها المادة الدرامية مع الشخصيات ذات الخبرة الواقعية في تداخل جنس السرد بالتصوير الفوتوغرافي والأسلوب الشعري والتقنيات السينمائية.
ويقول الكعبي: الفيلم السينمائي وجدان وشعور، فبعد أن كلفت بالإشراف على تنفيذ نص فيلمي السينمائي (أمنية عمري) وعشت مع أبطاله والفنيين في مواقع العمل، علمت أن التفاعل مع الكتابة حين تمثيلها أكبر من قراءة النص فقط، فالأمر يحتاج إلى جهد في تجسيد الشخصية لتوصيل دورها ورسالتها إلى المتلقي بشكل مقنع ومؤثر.
ويضيف الكعبي: كتبت عشر مجموعات قصصية، طبعت ثلاثاً منها، وطبعت لي وزارة الثقافة وتنمية المعرفة مجموعة واحدة هي (أرض الأمنيات). أيضاً كتبت روايتين طبعت إحداهما.

اقرأ أيضا

إبراهيم بحر يترجل عن الخشبة