الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي تحتفل برفع العلم الأزرق على شاطئي الكورنيش والبطين

خلال رفع العلم ( من المصدر)

خلال رفع العلم ( من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

احتفلت بلدية مدينة أبوظبي بحضور أكثر من 150 شخصاً من بلدية مركز المدينة وبمشاركة شرطة أبوظبي وجمعية الإمارات للغوص وفريق زايد التطوعي للبحث والإنقاذ برفع شارة العلم الأزرق على شاطئي السباحة في كورنيش أبوظبي، والبطين، حيث حضر الاحتفالية مدير بلدية مركز المدينة المهندس ماجد عبد الكثيري وعدد من مديري الإدارات وممثلي الشركاء الاستراتيجيين.
وأوضحت بلدية مركز المدينة أنها قامت برفع العلم الأزرق على كل من: شاطئ الكورنيش– العام، شاطئ الكورنيش– الساحل، شاطئ الكورنيش– المرحلة الثانية، شاطئ البطين– العام. من جانبه أكد المهندس ماجد عبد الكثيري مدير بلدية مركز المدينة خلال كلمته بافتتاح حفل رفع العلم الأزرق أن رفع العلم الأزرق دليل جديد على أن أبوظبي تسير وفقاً لنهج تطويري ناجح، جعلها واحدة من الجهات العالمية الأكثر جمالًا، وتناسقاً، وأكثر مدن العالم احتواء على المرافق الترفيهية والشواطئ ذات المعايير العالمية.
وأضاف الكثيري أن رفع شارة العلم الأزرق على شواطئ أبوظبي دلالة واضحة على نجاح هذه المرافق العالمية في المحافظة على المعايير المطلوبة من قبل المنظمة المانحة، ومؤشر أكيد على مكانة أبوظبي عالمياً من حيث تجسيدها قيم هذه العلامة الأيكولوجية (العلم الأزرق)، والتي تحظى باعتراف وتوثيق من قبل برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومنظمة السياحة العالمية، واليوم نعزز نجاحنا بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين شرطة أبوظبي، ونرفع مجدداً العلم الأزرق في كورنيش أبوظبي وشاطئ البطين، وذلك كشهادة لأبوظبي وللجهود المخلصة التي حافظت على قيم ومعايير هذا الامتياز بشأن تطبيق مواصفاته العالمية التي تساهم في إسعاد المجتمع وتوفير بيئة مناسبة لزوار الشواطئ.
وتابع: لقد استحوذت شواطئ أبوظبي على اهتمام كبير ضمن إطار استراتيجية تطوير المرافق العامة والسياحية نظراً لأهميتها في استقطاب السياح ومرتادي الشواطئ، ولذلك تتوافر في شواطئ أبوظبي المعايير الدولية المطلوب تحقيقها وخاصة معلومات التثقيف البيئي، جودة المياه، الإدارة البيئية والسلامة والخدمات وتجهيزات الراحة وتوفير معدات الوقاية للمرتادين، كما تم تجهيز الشواطئ بأعلى المواصفات والخدمات العالمية، والاحتياجات التي يتطلع إليها مرتادو الشاطئ وفقاً للمقاييس العالمية واشتراطات الأمن والأمن والسلامة.

اقرأ أيضا

الإمارات الأولى عربياً والـ 26 عالمياً بتقرير المساواة بين الجنسين