الاتحاد

الرياضي

الجولة الثانية لبطولة كأس رئيس الدولة لـ الفورمولا 2000 اليوم

سيد عثمان:
في مشهد خلاب يجمع بين عظمة البحر وشموخ الجبال تشهد مدينة دبا الفجيرة في الرابعة من عصر اليوم انطلاقة السباق الرئيسي للجولة الثانية لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لزوارق الفورمولا 2000 التي تقام برعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة ويشهد ها الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد راعي الحركة الرياضية بإمارة الفجيرة وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية والشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس هيئة المنطقة الحرة رئيس نادي الفجيرة البحري وينظمها نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية بالتعاون مع نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية·
يدخل جبابرة ونجوم الفورمولا فوق مياه عمالقة البحار بعروس بحر العرب الثانية دبا الفجيرة بميناء العكامية في صراع ساخن ومنافسة شريفة بلا هوادة ستزمجر فيها ماكينات 17 زورقاً لتشق عباب البحر املاً في اعتلاء منصة التتويج وستتركز العيون والانظار بشكل خاص نحو الزوارق الستة التي سترفع علم الإمارات خفاقاً وفي المقدمة الزورقين رقم 1 و9 لنادي أبوظبي البحري واللذين يقودهما ثاني عتيق القمزي حامل لقب البطولة لعام 2004 ونجم الفورمولا (1) ببطولة العالم وسكوت جيلمان بطل العالم للفورمولا(1) والذي جاءت مشاركته كبديل مؤقت للمتسابق أحمد الهاملي لحين شفائه من اصابته بحادث دراجة نارية وكذلك الزورق رقم2 لفيصل المنصوري والذي شهدت جولة دبا الفجيرة عام 2003 تتويجه بطلاً لها في نفس السنة التي شهدت فوز القمزي باللقب والترتيب العام بنهاية جميع الجولات واحتلال فيصل المنصوري المركز الثاني وكذلك مشاركة عارف سيف الزفين برعاية السوق الحرة وسلطان الظاهري·
ولأن الجولة الأولى التي استضافتها قطر الشقيقة في يناير الماضي خيبت آمال عدد من نجوم الزوارق بمختلف القارات وبخاصة الانجليزي كولن جيلف الذي تم سحب المركز الأول منه بعد اعلان فوزه به لاكتشاف اللجنة الفنية اجرائه تعديلات مخالفة بزورقه ومع نجاح قائد زورق نادي أبوظبي البحري سكوت جيلمان في اعتلاء منصة التتويج بدلاً من جيلف وشعور السويدي جوناس اندرسون بطل العالم مرتين بنوع من الاحباط نتيجة احتلاله المركز الثالث وهو الذي جاء منافساً على اللقب وكذلك خروج حامل اللقب ثاني عتيق القمزي خالي الوفاض من السباق الرئيسي بقطر لتعرض زورقه للانقلاب وهو نفس الزورق الذي شهد فوزه بالمركز الأول ببطولة السرعة بالجولة الأولى ولهذا فإن كل هؤلاء النجوم وفي مقدمتهم القمزي يطمحون لمنصة التتويج اليوم فلا شك ان وضع القمزي سيكون صعباً للاحتفاظ باللقب إذا لم يفز بالمركز الأول اليوم بعدما ضاعت منه النقاط العشرين للجولة الأولى فإذا لم يكسب اليوم فلن يكون امامه مجال للتعويض بالجولات الثلاث المقبلة·
المنصوري والانقلاب الثاني
وقد شهدت التجربة الأولى لسباق السرعة أمس أولى المفاجآت بعد تعرض زورق بطل جولة الفجيرة في العام الماضي فيصل المنصوري لحادث انقلاب اضطره لعدم استكمال المحاولة وأكد أحمد ابراهيم مدير نادي الفجيرة البحري ان المنصوري لم يصب بأي أذى والعطل بالزورق كان بسيطاً وتم اصلاحه وقام محمد سند القبيسي المشرف الفني على البطولة واللجنة الفنية بالاجتماع مع المنصوري لتوجيه نصائح له بعدم زيادة السرعة حرصاً على سلامته حيث ان الجولة الأولى بالدوحة شهدت حادث الانقلاب الأول له·
واضاف أحمد ابراهيم ان المنصوري سيشارك في السباق الرئيسي اليوم بعدما استكمل سباق السرعة أمس·
تعديل مسار السباق
ويعقد في التاسعة والنصــف من صباح اليــــوم الاجتماع التنويري للسباق الرئيس بحضور أحمد ابراهيم محمد المدير التنفيذي لنادي الفجيرة البحري والمشرف الفني للجولة وسيف سيف السويدي المدير الإداري والمالي لنادي أبوظبي البحري والمشرف العام على البطولة ومحمد سند القبيسي المشرف الفني على البطولة وعبدالســـــــــلام فيروز مــــروج البطولة حيث سيتم مع المتسابقين استعراض خط سير السباق وتعليمات الأمن والسلامة·
وأكد أحمد ابراهيم انه بسبب ظروف المد ولسلامة المتسابقين قررت اللجنة الفنية تصغير كورس السباق لهذه الجولة من 1800 متر إلى 1500متر وهو الأمر الذي من خلاله تلافينا المشكلة التي واجهتنا العام الماضي وهو من شأنه توفير الامان للمتسابقين إلا ان هذا التعديل في المسابقة قد ينتج عنه مفاجآت في نتائج هذه الجولة حيث سيؤدي تقصير المسافة إلى تقليل السرعة والحاجة إلى الخبرة والحنكة والمهارة عند الالتفاف حول البويات لضيق المساحة·
مكرمة من حاكم الفجيرة
واضاف أحمد ابراهيم ان إمارة الفجيرة بمكرمة من صاحب السمو حاكم الفجيرة تكفلت بنحو نصف مليون درهم للجوائـــز والاقامة والاعاشــــة للمتسابقين مؤكداً ان النادي البحري يدين بالشكر لســــموه للدعم اللامحدود المادي والمعنــــــــــوي والنادي وكذلك شكر سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهـــــد أبوظبي رئيس نادي أبوظـــــبي الدولي للرياضــــــات البحرية لتوجيهاته لنادي أبوظبي بالتعاون مع نادي الفجيرة والمساهمة في انجاح بطولاته·
وأكد أحمد ابراهيم ان اللجنة المنظمة رصدت 120 ألف درهم كجوائز للفائزين بهذه الجولة·
الأمواج هادئة
وحول الظروف المناخية المتوقعة لسباق اليوم أكد أحمد إبراهيم انه لا خوف من الأمواج فمنطقة السباق داخل الميناء البحري بالكامية آمنة من هذه الناحية لوجود الحواجز الصخرية بينما يأتي الخوف من الرياح التي إذا وصلت قوتها ما بين 25 إلى 30 عقدة فأنها تكون مصدر خطورة على الزوارق والمتسابقين وفي هذه الحالة يتم تأجيل السباق ولكن حسب التقارير الأمور مستقرة·

اقرأ أيضا