السبت 2 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الحكومة اللبنانية تتعهد بنزع السلاح من طرابلس
25 يونيو 2011 23:20
أعلن رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي امس انه سيعمل على جمع السلاح من مدينة طرابلس شمال لبنان والتي كانت شهدت الاسبوع الماضي اشتباكات بين السنة في باب التبانة والعلويين في جبل محسن تسببت بسقوط 7 قتلى، معتبرا “أن لا سبب جوهريا للاحتفاظ بالسلاح في ظل الأجهزة الأمنية”. وقال ميقاتي “إن التجاوب مع اماني اهل طرابلس وتمنيات الجميع لسحب السلاح من المدينة باحيائها كافة يشكل أبسط البديهيات، اذا اردنا فعلا امنا واستقرارا دائمين في المدينة”. واضاف “لا سبب جوهريا للاحتفاظ بالسلاح في ظل امن الاجهزة الامنية الشرعية الذي لن نرضى له بديلا او شريكا، وسنعمل على تحقيق ما يريده الطرابلسيون وجميع اللبنانيين من خلال خطوات مدروسة واجراءات واقعية بالتنسيق مع الجميع”. وشدد ميقاتي خلال لقائه نواب مدينة طرابلس على رفضه ان يفسر اي اجراء امني بأنه موجه ضد طرف معين او لمصلحة طرف آخر. بينما قال المتحدث باسم النواب سمير الجسر انه تم التاكيد على ان موضوع طرابلس منزوعة السلاح ليس مجرد شعار بل هو مطلب سيتم ملاحقته باستمرار، واضاف “ان المشكلة تكمن خصوصا في السلاحين الثقيل والمتوسط” مشيرا الى ان نزع السلاح يجب ان يشكل بداية لنزع السلاح من كل لبنان في ما بعد. من جهة ثانية، اكد وزير الاعلام اللبناني وليد الداعوق ان الكلام الذي يروجه فريق “المعارضة” حول ان الحكومة هي حكومة “حزب الله” غير صحيح على الاطلاق، وقال إنه لن يكون هناك كيدية او تشف بتعامل الحكومة وعنصر الكفاءة سيكون المعيار بالتعيينات. وشدد الداعوق على ان مسألة السلاح محسومة، فكل سلاح موجه نحو العدو الاسرائيلي شرعي ومحق (في اشارة الى سلاح حزب الله)، وقال “ان الدولة ستعمل على نزع السلاح من المدن، وانه تم وضع بند المفقودين في البيان الوزاري”. وينتظر ان تناقش لجنة البيان الوزاري برئاسة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي غدا الاثنين البند المتعلق بالمحكمة الدولية الخاصة بقضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري. في وقت اتهم عضو كتلة “المستقبل” النائب عمار حوري فريق الاكثرية بالعمل وبقوة لمواجهة المحكمة الدولية، معتبراً ان اعادة المحكمة الى طاولة الحوار هي خطوة تراجعية لن يتم القبول بها.
المصدر: بيروت
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©