الاتحاد

الإمارات

"الأخوة الإنسانية.. رؤية الإمارات لعالم متسامح" عنوان منتدى صحيفة "الاتحاد" الرابع عشر

من المصدر

من المصدر

تعقد صحيفة الاتحاد منتداها السنوي الرابع عشر يوم الأحد 20 أكتوبر تحت عنوان «الأخوة الإنسانية.. رؤية الإمارات لعالم متسامح»، وذلك في إطار احتفالاتها بالذكرى ال50 لصدورها يوم 20 أكتوبر 1969 باعتبارها أول صحيفة إماراتية.

المنتدى الذي استمر في دوراته الماضية على تسليط الضوء على القضايا التي تهمّ المجتمع الإماراتي والعربي بشكل عام، يتناول ويعرض هذا العام مفهوم الأخوة الإنسانية، ونهج الإمارات في التعبير عنه بمناسبة «عام التسامح».

وتركز أوراق المنتدى على مبادرات المؤسسات التي دشنتها الدولة، والتي تحمل رسائل إنسانية عالمية تعزز المشترك الإنساني، وتؤكد التسامح وتنبذ التطرف والكراهية والانفتاح على الثقافات والشعوب كتوجه مجتمعي عام تنخرط فيه فئات المجتمع كافة بما فيها القطاعان الحكومي والخاص، بالإضافة إلى محور خاص بأدوار الإمارات الخارجية، وثوابتها الواضحة المرتكزة على إعلاء قيمة التسامح مع الأديان والعرقيات كافة، ضمن نهج مستقر منذ تأسيس الدولة إلى الآن، ما ينقل رؤية الإمارات إلى العالم.

كما يسلط المنتدى الضوء على زيارة قداسة بابا الكنيسة الكاثوليكية «البابا فرنسيس» إلى الدولة خلال الفترة من 3 إلى 5 من شهر فبراير 2019، والتي عكست رؤية الإمارات الإنسانية الرامية للحوار بين الأديان من أجل القيم المشتركة ودعم وإرساء أسس التآخي والتعايش السلمي الإنساني في المنطقة والعالم، حيث اختتمت هذه الزيارة بإطلاق وثيقة «الأخوة الإنسانية» والإعلان عن فكرة تأسيس «بيت العائلة الإبراهيمية».

ويناقش المنتدى هذه الوثيقة باعتبارها مقاربة عملية لتعزيز قوة الإمارات الناعمة التي تستند إلى خطوات عملية وقوانين مناهضة للكراهية والتصدي للتطرف ودعم الاعتدال والوسطية.

وتشارك في الدورة الرابعة عشرة للمنتدى هذا العام نخبة من المفكّرين والباحثين والإعلاميين العرب، من بينهم محمد السماك مستشار مفتي لبنان، والدكتور رضوان السيد أستاذ الدراسات الإسلامية بالجامعة اللبنانية، والدكتور محمد البشاري أمين عام المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، والدكتور وحيد عبدالمجيد مدير مركز الأهرام للدراسات والبحوث الاستراتيجية.

اقرأ أيضا