السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
«أسطول الحرية» يبحر الثلاثاء إلى قطاع غزة
25 يونيو 2011 23:14
أعلنت “الحملة الأوروبية” لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة أمس أن سفن “أسطول الحرية” الإنساني الدولي الثاني ستبحر باتجاه القطاع يوم الثلاثاء المقبل انطلاقاً من الموانئ اليونانية. وقال الناشط في الحملة رامى عبده خلال تصريح صحفي من لندن، إن أسطول الحرية سيبحر بمشاركة 10 سفن كبيرة تقل متضامنين من 40 دولة وأكثر من ثلاثة آلاف طن من المساعدات الإنسانية والاحتياجات العاجلة للمحاصرين في غزة للعام الخامس على التوالي. وأوضح أن الوفد الأميركي من أبرز الوفود المشاركة فيه، إضافة إلى وفود وشخصيات من دول أجنبية وعربية. وكانت الولايات المتحدة حذرت مجدداً مساء أمس الأول من إرسال قافلة مساعدات جديدة إلى غزة لكسر الحصار الإسرائيلي. ورأت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن هناك طرقاً أفضل لتوصيل المساعدات إلى غزة. وقالت للصحفيين بعد اجتماعها مع وزير الخارجية الكوري الجنوبي الزائر في واشنطن “لا نعتقد أن ذلك مفيد أو مثمر أو مساعد لسكان غزة. نعتقد أن دعم العمل الذي تقوم به الأمم المتحدة، أسلوب أفضل بكثير لضمان حصول شعب غزة على المواد والمساعدات الإنسانية بطريقة آمنة وملائمة”. وأضافت أن سكان غزة “ضحية للقرارات التي اتخذتها حركة حماس خلال الأعوام الماضية، الولايات المتحدة تأمل في حدوث تغييرات في أسلوب إدارة القطاع”. وتابعت “اعتقد أن التناقض بين مستويات المعيشة المرتفعة والفرص الاقتصادية والخدمات التعليمية والصحية في الضفة الغربية بالمقارنة مع غزة تروي لكم قصة مقنعة للغاية”. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند في بيان أصدرته في واشنطن “إن الجماعات الساعية لكسر الحصار البحري الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة تُقدم على أعمال استفزازية تفتقر للمسؤولية وتعرض سلامة ركاب السفن للخطر”. وذكرت أن الولايات المتحدة مازالت تشعر بقلق بشأن الأوضاع في غزة ولكن الوضع هناك تحسن بشكل كبير خلال العام الماضي مع توفر كثير من السلع والمواد. وأضافت “نؤكد أن تقديم أو محاولة تقديم أو التآمر لتقديم دعم مادي أو موارد أخرى إلى أو لمصلحة منظمة مصنفة على أنها جماعة إرهابية أجنبية مثل حماس يمكن أن ينتهك القوانين المدنية والجنائية الأميركية وقد يؤدي إلى أحكام بالسجن والغرامة”.
المصدر: غزة، واشنطن
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©