الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
اختتام التدريب العملي لأعضاء النيابة العسكريين
اختتام التدريب العملي لأعضاء النيابة العسكريين
25 يونيو 2011 22:50

اختتمت النيابة العامة في أبوظبي البرنامج التدريب العملي الخاص لأعضاء النيابة العامة العسكريين ضمن برنامج التأهيل الخاص بالقضاء العسكري. ويتم تنفيذ البرنامج بالتعاون مع النيابة العامة في أبوظبي في حفل أقيم على هامش ختام البرنامج التدريبي بمكتب النائب العام ضمن برنامج الشراكة والتعاون بين النيابة العامة في أبوظبي والقضاء العسكري. وأشاد القائم بأعمال النائب العام المستشار يوسف سعيد العبري بالجهود التي قام بها فريق التدريب بإدارة النيابات بمكتب النائب العام وجميع المستشارين ورؤساء ومديري النيابات وأعضائها الذين ساهموا في إنجاح البرنامج التدريبي العملي لأعضاء النيابة العامة العسكريين. وأكد القائم بأعمال النائب العام أن البرامج التدريبية العملية التي وضعت لأعضاء النيابة العامة العسكريين تمت وفق أعلى معايير الشمولية لتزويد عضو النيابة بأفضل المعارف والاتجاهات والممارسات الرائدة التي تسهم في تحقيق العدالة وتطبيق أفضل الممارسات الحديثة بكفاءة وسرعة وحيادية وعدالة متميزة تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله إيماناً من سموه بقدسية رسالة القضاء. وقال العبري إن تنفيذ مثل هذه البرامج التدريبية الخاصة بالقضاء العسكري أو البرامج التدريبية العملية تقوم بها النيابة العامة للمؤسسات الحكومية، يأتي بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء، التي تتمحور حول تفعيل التواصل وأطر التعاون وتبادل الخبرات بين كافة المؤسسات الحكومية وتبادل الخبرات بأفضل الممارسات بما يسهم في تجسيد الرؤى والتطلعات في بناء مجتمع متكامل قائم على المعرفة. من جانبه قدم المستشار يوسف العبري القائم بأعمال النائب العام شهادات تقدير وهدايا لأعضاء النيابة العسكريين بعد إنهائهم البرنامج التدريبي والذي استمر نحو ثلاثة أشهر وفي حضور العميد أحمد هلال الكعبي مدير القضاء العسكري والمستشار عبد العزيز الملا مدير مكتب النائب العام والنقيب أحمد محمد الشحي من القضاء العسكري. كما قدم مدير القضاء العسكري رسالة شكر للقائم بأعمال النائب العام لحسن تعاونها الدائم لما فيه خير لوطننا الغالي في ظل القيادة الرشيدة، وتقدم بجزيل الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان والمسؤولين في النيابة العامة بإمارة أبوظبي وجميع من ساهموا في إنجاح هذا البرنامج على جهودهم المثمرة من خلال البرامج التي تلقاها المنتسبون من النواحي التطبيقية التي يقوم بها عضـو النيابــة العامة وما أبدته النيابة العامة من استعداد دائم لدفع عجلة العمل بالنيابات والمحاكم العسكـرية. واشتملت الدورة التدريبية العملية على عدة برامج مثل فن التحقيق الجنائي وكيفية التكييف القانوني للقضايا والتصرف وبرامج متخصصة في الحاسب الآلي وتقنية المعلومات كالبرنامج الجنائي للنيابة العامة في إمارة أبوظبي ودراسة الأحكام وطرق الطعن بإشراف مجموعة من الكوادر الفنية من مستشارين وأعضاء النيابة وفق جدول زمني محدد لمدة ثلاثة أشهر والهدف من هذه الدورة العملية المتقدمة هو تأهيل كوادر وطنية قانونية عسكرية تمتلك المهارة المهنية المطلوبة لتمارس المفاهيم القانونية لتلبية احتياجات القضاء العسكري. النائب العام للدولة يشارك في مؤتمر بكوريا أبوظبي (الاتحاد) - غادر سالم سعيد كبيش النائب العام لدولة الإمارات العربية المتحدة، أراضي الدولة مساء أمس متوجهاً إلى العاصمة الكورية الجنوبية سيئول، على رأس وفد النيابة العامة للمشاركة في المؤتمر السنوي السادس عشر للجمعة الدولية للنواب العموم، والقمة العالمية الرابعة للنواب العموم ورؤساء وأعضاء النيابة العامة المنعقدين خلال الفترة من 26 يونيو إلى 1 يوليو 2011. ويبحث المؤتمر أهم المستجدات في ساحة العدالة الجنائية على المستوى الإقليمي والدولي، والآليات المستحدثة لرفع مستويات التعاون في المجال القضائي بين النيابات وزيادة فاعليتها لمواجهة أشكال الجريمة الدولية الناشئة لاسيما في مجالات الإنترنت والبيئة والقرصنة، والجرائم ضد الإنسانية، واستهداف متحصلات وعوائد الجريمة، وتعزيز دور النيابات العامة في حماية الشهود والضحايا والأحداث والمهجرين وفي نطاق خدمات النيابة العامة، من خلال التوجه نحو نموذج جديد لآلية التعاون. وتأتي أهمية المناسبتين باعتبارهما من أهم الملتقيات الدولية للنواب العموم، ومن خلالهما يتم إيجاد أطر فاعلة لتوحيد الجهود بين النيابات في مختلف البلدان في مجالات التعاون القضائي وتبادل المعلومات، وتقييم النظم الراهنة، والاطلاع على آخر النماذج الإجرامية المستحدثة والمتطورة، وبحث أفضل السبل المشتركة لمواجهتها والحد من أخطارها وآثارها على الأمن والعدالة، وكذلك الوقوف على ما تم تنفيذه من قرارات وتوصيات في المؤتمرات السابقة، وأفضل الوسائل المشتركة لزيادة فعاليتها في ظل الاتفاقيات الثنائية والمشتركة والمعاهدات الدولية ذات الصلة.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©