الاتحاد

عربي ودولي

«النواب الأميركي» يندد بقرار ترامب الانسحاب من سوريا

نانسي بيلوسي تتحدث للصحافة خارج البيت الأبيض عقب لقاء ترامب

نانسي بيلوسي تتحدث للصحافة خارج البيت الأبيض عقب لقاء ترامب

ندد مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة، الأربعاء، بقرار الرئيس دونالد ترامب سحب القوات الأميركية من شمال شرق سوريا.

وصوت 354 نائبا لصالح مشروع القرار وعارضه 60 بعدما انضم العشرات من رفاق ترامب الجمهوريين إلى الأغلبية الديمقراطية المؤيدة للمشروع.

وهذا القرار المشترك بين الحزبين هو أول إدانة للكونجرس لقرار ترامب، الذي اعتبر معارضون أنه منح الضوء الأخضر للقوات التركية لغزو شمال سوريا ومهاجمة قوات سوريا الديمقراطية، حليف واشنطن في محاربة تنظيم داعش الإرهابي.

وينص القرار على أن مجلس النواب "يعارض قرار إنهاء بعض جهود الولايات المتحدة لمنع العمليات العسكرية التركية ضد القوات الكردية السورية في شمال شرق سوريا".

اقرأ أيضا... الجمهوريون في الكونجرس يُعدّون تشريعاً يفرض عقوبات على تركيا

 

في السياق ذاته، قالت رئيسة مجلس النواب الديمقراطي ونانسي بيلوسي: إن الاجتماع مع ترامب بشأن سوريا تقلص بعد إقرار مجلس النواب القرار المندد بخطوة ترامب.

وقالت بيلوسي للصحفيين "أعتقد أن التصويت -حجم التصويت ومعارضة أكثر من اثنين إلى واحد من الجمهوريين ما فعله الرئيس- أثر على الرئيس على الأرجح لأن ذلك أصابه بصدمة".

وأضافت "ولهذا، لم نتمكن من مواصلة الاجتماع لأنه انفصل عن واقعه".

وطالب نواب من الحزبين الديمقراطي والجمهوري الرئيس الأميركي بفرض عقوبات صارمة على تركيا، مضيفين أن تلك التي أعلنتها الإدارة الأميركية لا تكفي.

اقرأ أيضا

حريق كبير عند مدخل حرم جامعي يتحصن فيه المحتجون في هونج كونج