الرياضي

الاتحاد

كأس سلطان بن زايد للبولو.. ميلاد مهرجان تراثي جديد

فريقا غنتوت ياس وغنتوت مازيراتي على منصة التتويج (الاتحاد)

فريقا غنتوت ياس وغنتوت مازيراتي على منصة التتويج (الاتحاد)

غنتوت (الاتحاد)

كتب مهرجان كأس سلطان بن زايد للبولو، الذي نظمه نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو أمس الأول، برعاية سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان رئيس النادي، والذي أقيم بملعب سلطان بن زايد الجديد، شهادة ميلاد مهرجان تراثي جديد، ووضع نفسه ضمن المهرجانات الكبيرة على مستوى الرياضات التراثية بالدولة.
ولم تكن النسخة الأولى مجرد مباراة استعراضية، فاز بها فريق على آخر، بقدر ما تحولت إلى مهرجان كبير يبعث بالكثير من الرسائل، والتي يأتي في مقدمتها، الوفاء للمغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان على كل ما قدمه لتراث الإمارات.
واستحق المهرجان أن يحمل شعار «الوفاء لأهل العطاء»، كما أكد على الشراكة والتعاون بين النادي والشريك الاستراتيجي المتمثل في نادي تراث الإمارات ومركز سلطان بن زايد، وهو ما يؤكد أن الرياضات التراثية تسير في اتجاه واحد.
حضر المهرجان عدد كبير من الشخصيات، تقدمهم الشيخ سلطان بن فلاح بن زايد آل نهيان، والشيخ زايد بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان وعارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي وسعيد بن حوفان المنصوري نائب رئيس النادي، وزايد خليفة الزعابي المدير التنفيذي للنادي وعدد من المسؤولين والرياضيين وممثلي الجهات المساهمة والمشاركة والرعاة.
أما عن تفاصيل المباراة الرئيسة في الحدث، فقد قادت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم فريق غنتوت ياس للفوز على فريق غنتوت مازيراتي بنتيجة 6-4، سجل لفريق غنتوت ياس ناصر الشامسي 3 أهداف بجانب هدفين للاعب الأرجنتيني مارتن دنوفان ومواطنه ماركوس أريا، بينما سجل لفريق غنتوت مازيراتي، علي المري الذي سجل أربعة أهداف لفريقه «سوبر هاتريك»، وشارك معه في المباراة يوسف بن دسمال السويدي، والثنائي الأرجنتيني الدولي بابلو لورنت ومانويل توكالينو، وأدار المباراة الطاقم الأرجنتيني المكون من استيقن كوسست وهوجو برلبوتشي.
وفي ختام المهرجان، الذي تزامن مع احتفالات نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو باليوبيل الفضي ومرور 25 عاماً على تأسيس النادي، قام الشيخ سلطان بن فلاح بن زايد آل نهيان والشيخ زايد بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان وزايد خليفة الزعابي المدير التنفيذي للنادي بتتويج فريق غنتوت ياس بكأس المهرجان الذهبي وتكريم جميع اللاعبين، وفي مقدمتهم سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم بدرع الوفاء، كما تم تكريم حكام المباراة.
وشمل التكريم الرعاة والجهات التي ساهمت في دعم مسيرة النادي منذ تأسيسه وإنجاح حفل المهرجان وفي مقدمتها نادي تراث الإمارات، حيث تم تكريم حميد سعيد بولاحج الرميثي النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات بنادي تراث الإمارات، كما شمل التكريم الهيئة العامة للرياضة ومجلس أبوظبي الرياضي وشرطة أبوظبي، وجمعية الإمارات للبولو، واتصالات، ودبي للإعلام وفريق القفز الحر بالمظلات بالقوات المسلحة ووزارة الداخلية وبن حم للسفر، ورد بول، وحكام المباراة.
وقالت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم قائدة فريق غنتوت ياس للبولو: «نادي غنتوت برئاسة سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان نجح في إخراج مهرجان الوفاء لأهل العطاء، في ثوب تنظيمي رائع استحق عليه الجميع التهنئة والشكر، ومهرجان الوفاء هو استمرار لنشاط نادي غنتوت للبولو، الذي يشهد العديد من البطولات المقبلة في مقدمتها بطولة كأس رئيس الدولة التي تكتسب أهمية خاصة».
وأضافت سموها: «المباراة جاءت متكافئة من الفريقين مما يؤكد ارتفاع المستوى الفني تدريجياً خلال البطولات المقبلة، وبالتالي يسهم ذلك في ارتفاع مستوى اللعبة، التي شهدت مستويات متقدمة في الفترة الأخيرة».

العواني: «أبوظبي الرياضي» يدعم مبادرات الوفاء
أكد عارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي أن المجلس حريص على دعم مثل هذه المبادرات التي تحمل معنى الوفاء، وذلك بتوجيهات من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس المجلس، والمهرجان يجسد الكثير من قيم الوفاء والتقدير للمغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه، الذي قدم الكثير لرياضة الإمارات بشكل عام وللفروسية والتراث بصفة خاصة، ليأتي المهرجان رائعاً ويمثل الكثير من التقدير والعرفان وقيم الوفاء، واستحق الجميع الشكر على تلك المبادرة الرائعة.

استعراض الخيالة والقفز بالمظلات
شهد المهرجان العديد من الفقرات التي أمتعت الجمهور، وبدأت باستعراض فرسان إسطبلات بوذيب التابعة لنادي تراث الإمارات، الذي قدم استعراضاً مثيراً في السرعة وتوجه الخيول، بجانب فقرة التقاط الأوتاد التي أظهرت كفاءة أبطال الإمارات الذين حققوا الكثير من الألقاب، فيما استمتع الحضور بمشاركة أبطال الإمارات والعالم للمظلات الذين قدموا عروضاً ممتعة للقفز الحر بالمظلات في الدوران والتماسك، ودقة الهدف وهم يحملون أعلام الدولة ونادي تراث الإمارات، وصوراً للمغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان وشعار نادي غنتوت وشعار المهرجان والشركات الراعية والتي هبطت من أكثر 10 آلاف قدم في سماء المهرجان.

فقرات من «تراث الإمارات»
قدّم نادي تراث الإمارات العديد من الفقرات، بمشاركة عدد من مراكز وإدارات النادي، من بينها مركز زايد للدراسات والبحوث، بمعرض لكتب وإصدارات النادي، في حقول التراث والتاريخ والدراسات ودواوين الشعر الشعبي، وبالتركيز على الإصدارات المرتبطة بالفروسية والخيول في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك ضم المعرض عدد الشهر من مجلة «تراث»، التي يصدرها النادي، وهو عدد خصص ملفه للمغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان «رحمه الله».
واحتوى معرض نادي تراث الإمارات، على صور للمغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، توثق لاهتمامه بمختلف الأنشطة والفعاليات التراثية، مثل الصقارة، والفروسية، والهجن، والمحامل التراثية وغيرها من الأنشطة، هذا بالإضافة إلى عدد من اللافتات «البنرات»، التي حملت عدداً من أقواله «رحمه الله» عن التراث وأهميته. وأقام نادي تراث الإمارات قرية تراثية مصغرة، احتوت على نماذج من البيوت التراثية في الإمارات، مثل بيت البحر وبيت الشعر، بالإضافة إلى ورش حية للأشغال النسائية مثل السدو والتلي والخوص، قدمتها المدربات التراثيات من مراكز النادي النسائية، وكذلك عرض للمنتجات اليدوية، وأنشطة الواجهة البحرية مثل عدة الطواش وأدوات صيد اللؤلؤ ونموذج محمل تراثي، حيث قدم المدربون التراثيون من النادي شرحاً للزوار والسياح من حضور البطولة، وكذلك احتوت القرية على مجلس تراثي، وركن للأكلات الشعبية، وركن للصقارة، كما شارك الطلاب من منتسبي مراكز نادي تراث الإمارات عروضاً تراثية، مثل العيالة والألعاب الشعبية، بجانب جولات الإبل من القرية التراثية.

 

 

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية