الاتحاد

كرة قدم

أحلام ليستر «المجنونة» في مواجهة خبرة «الجنرز»

أرسنال وليستر سيتي .. قمة مثيرة في الدوري الإنجليزي (أرشيفية)

أرسنال وليستر سيتي .. قمة مثيرة في الدوري الإنجليزي (أرشيفية)

لندن (أ ف ب)

سيقترب حلم إحراز ليستر سيتي لقب البرميرليج لأول مرة في تاريخه من أرض الواقع، بحال تخطيه مطارده أرسنال غدا في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الانجليزي، بعدما كان مرشحا قبل بداية الدوري للهبوط.
ويصر هداف ليستر سيتي والدوري جيمي فاردي أن فريقه غير منزعج من الضغوط المتزايدة إثر صدارة فريقه للترتيب بفارق 5 نقاط عن أقرب مطارديه توتنهام وأرسنال.
ولأول مرة هذا الموسم، وجد رجال المدرب الايطالي المخضرم كلاوديو رانييري أنفسهم، على رأس سلم المرشحين لاحراز اللقب، وذلك بعد فصل جديد من قصتهم الخرافية انتهى بفوزهم اللافت على المرشح الآخر لاحراز اللقب مانشستر سيتي 3-1 في عقر داره.
وبرغم الفترة الرائعة التي يعيشها ليستر وخسارته مرتين فقط هذا الموسم، يرى محللون أن مصيره قد يشبه ما حصل مع ليفربول في موسم 2013-2014، عندما أهدر صدارته في نهاية الدوري، وذلك نظرا لقلة خبرة لاعبي المدرب رانييري على الساحة الكبرى.
ويصر فاردي، صاحب 18 هدفا ورجل الانطلاقات والتسديدات الصاروخية، إن آثار التوتر غير بادية على زملائه قبل مواجهة ملعب «الإمارات» في شمال لندن «نحن نستمتع، أليس كذلك؟ نستمتع بالرحلة. إذا فكرت بالأمر كثيرا، سيؤثر عليك. سنتابع ما نقوم به منذ بداية الموسم. سنتعامل مع كل مباراة على حدة».
من جهته، يأمل أرسنال تكرار ما فعله ذهابا في المرحلة السابعة في سبتمبر الماضي، عندما سحق ليستر في عقر داره 5-2 بثلاثية للتشيلي اليكسيس سانشيز، وبرغم تسجيل فاردي هدفين إلا أن ليستر فشل في تحقيق الفوز على أرسنال في 22 عاما و18 مباراة.
ورأى فاردي أن فريقه الذي تخطى سيتي وتوتنهام، تعلم من خسارته أمام أرسنال سيقدم أداء أكثر صلابة: «لا شك بأن المباراة ستكون قوية ضد أرسنال، ولاعبوه يمتلكون ميزات رفيعة المستوى، وبرغم خسارتنا الكبرى أمامهم أظهرنا قدرتنا على ايذائهم».
وأضاف «أعتقد أنه يتعين علينا ضبط دفاعنا أكثر، وكما رأينا أنهينا العديد من المباريات من دون تلقي الأهداف».
وبعد صافرة النهاية على ملعب الإمارات، تنتقل الأنظار الى ملعب الاتحاد حيث يستقبل مانشستر سيتي الرابع بفارق 6 نقاط عن المتصدر توتنهام الثاني.
ويبحث سيتي بدوره عن الثأر لخسارته القاسية أمام توتنهام 1-4 ذهابا.
ويقدم توتنهام مستوى مميزا راهنا، وحقق 4 انتصارات متتالية، ما وضع فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو في موقع جيد للمنافسة على اللقب الغائب عن خزائنه منذ 1961.
ولطالما أهدر توتنهام فرصه عندما كان في مراكز طليعية وتراجع في الترتيب، لكن بوكيتينو يرى في لاعبيه مرونة أكثر هذه المرة: «أعتقد أننا تغيرنا الآن. يصعب شرح الأمر، لكننا نعيش في الحاضر، والكل في النادي مقتنع بقدرتنا على الفوز في أي مباراة».
وتابع: «هذا أمر مهم. الحديث عن الماضي ليس عادلا، لأننا أثبتنا قدراتنا على النجاح».
من جهته، لن يتحمل سيتي أي هفوة جديدة بعد سقوطه أمام ليستر، إذ ابتعد بفارق 6 نقاط عن الصدارة، كما سيحاول جاره مانشستر يونايتد الذي يبتعد عنه بفارق 6 نقاط في المركز الخامس تضييق الخناق عليه عندما يحل على سندرلاند اليوم في افتتاح المرحلة.
ويبحث ليفربول التاسع عن فوزه الثاني في تسع مباريات عندما يحل على أستون فيلا متذيل الترتيب غدا، وذلك بعد خروجه أمام وستهام من مسابقة الكأس منتصف الأسبوع.
أما تشيلسي حامل اللقب، الذي استعاد توازنه نوعا ما بعد إقالة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو وقدوم الهولندي جوس هيدينك حتى نهاية الموسم، فيستقبل في لندن نيوكاسل السابع عشر، وهو يأمل الاقتراب من النصف الأول من الترتيب بعد موسم كارثي.
وفي باقي المباريات، يلعب اليوم بورنموث مع ستوك، وكريستال بالاس مع واتفورد، وايفرتون مع وست بروميتش البيون، ونوريتش مع وست هام، وسوانسي مع ساوثمبتون.

برنامج المرحلة
اليوم
سندرلاند - مانشستر يونايتد
بورنموث - ستوك سيتي
كريستال بالاس - واتفورد
ايفرتون - وست بروميتش البيون
نوريتش - وستهام
سوانسي سيتي - ساوثمبتون
تشيلسي - نيوكاسل
غدا:
أرسنال - ليستر سيتي
استون فيلا - ليفربول
مانشستر سيتي - توتنهام

اقرأ أيضا