صحيفة الاتحاد

الإمارات

استاد هزاع بن زايد يحتضن استعراضات فنية وتراثية احتفاءً باليوم الوطني

استاد هزاع بن زايد يفتح أبوابه من الساعة الرابعة وتذاكر مجانية للجمهور

استاد هزاع بن زايد يفتح أبوابه من الساعة الرابعة وتذاكر مجانية للجمهور

عمر الحلاوي (العين)

انتظمت في مدينة العين فعاليات متعددة احتفالاً باليوم الوطني الخامس والأربعين، فيما تنطلق الاحتفالات الكبرى للمدينة في الأول من ديسمبر في كل من استاد هزاع بن زايد، وحديقة الهيلي والمبزرة الخضراء، وتستمر لمدة يومين حتى الثاني من ديسمبر، بمشاركة نخبة من الفنانين الإماراتيين والعرب. ويعرض أكبر أوبريت غنائي واستعراضي باستاد هزاع عبارة عن إعادة لأوبريت المعجزة، بإضافة كلمات جديدة وألحان وتوزيع جديدين ومشاركة ضخمة من الفنانين الإماراتيين، كلمات الشاعر الإماراتي عارف الخاجة، وألحان الفنان الإماراتي خالد ناصر، فيما يفتح الاستاد أبوابه من الساعة الرابعة عصراً إلى الساعة الحادية عشرة مساء. وتشمل فعاليات اليوم الوطني التي تقدمها مدينة ألعاب هيلي، عروضاً مسرحية ممتعة تقدم للجمهور من خلال 4 أوقات، ابتداءً من الساعة 5 عصراً على مسرح مدينة ألعاب هيلي، وتتضمن العروض الفرقة الحربية للتراث الشعبي، والتي تحيي أجواء مدينة ألعاب هيلي بالمعزوفات الوطنية، والرقصات الشعبية والتراثية. ويشارك في احتفالات استاد هزاع، كل من الفنانة ديانا حداد، والفنان الإماراتي هزاع والفنانة بلقيس، وفي اليوم الثاني الفنان نجم الخليج فؤاد عبد الواحد، كما يتضمن مهرجان استاد هزاع عروضاً بالليزر ثلاثية الأبعاد للمرة الأولى بتقنيات حديثة جديدة تحكي قصة الإمارات ونهضتها وتطورها من الأرض إلى الفضاء، تستعرض إنجازات دولة الإمارات من بنية تحتية وطرق ومبانٍ حتى تكوين وكالة الإمارات للفضاء ووكالة الطاقة النووية.
وتشارك الفنانة العمانية شيماء المهيري بعرض حي للرسم على الرمال في استاد هزاع بن زايد، كما يشتمل الاحتفال باليوم الوطني على أجنحة متنوعة ومعارض متنوعة، من بينها جناح للفنون الشعبية، وجناح سوق العين، وجناح منتجات الانستغرام، كما تضيء سماء استاد هزاع مساء بالألعاب النارية، والتي يتم إطلاقها للمرة الأولى، وتتضمن ألعاباً نارية جديدة مختلفة عن السابقة، بالإضافة إلى وجود مطاعم متنقلة مختلفة النكهات العالمية.
ويتركز الاحتفال الرئيس في مدينة العين، وأبرز الفعاليات المميزة في استاد هزاع بن زايد، أحد المعالم الوطنية الأكثر تطوراً بمنطقة الشرق الأوسط، وتشتمل الفعاليات على أمسيات فنية، يحييها عدد من نجوم الإمارات والوطن العربي على مدى يومين، بالإضافة إلى عروض الألعاب النارية، وعروض الليزر ثلاثية الأبعاد، والتي تستضيفها مدينة العين ولأول مرة.
وتتضمن الاحتفالات جناحاً مخصصاً للفنون الشعبية في أجواء إماراتية وطنية أصيلة كاليولة والعيالة، بالإضافة إلى جناح الأطفال الذي يطلق عليه مدينة ماجد الذي يستقبل الأطفال بمختلف فئاتهم العمرية، ويضم مجموعة من الألعاب والأنشطة التثقيفية والتعليمية، ومسرحا للمسابقات، وعروض الأطفال، وسينما الهواء الطلق والمتاهة، جميع ذلك في مدينة مصغرة تم تصميمها بجميع مواصفات الأمان ومعايير السلامة التي تمكن الأطفال بمختلف أعمارهم من اللعب والاستمتاع.
وقال سلطان سيف الشامسي، مدير إدارة العلاقات العامة والاتصالات ببلدية مدينة العين: «إن الاحتفالات ستنطلق من استاد هزاع بن زايد»، لافتاً إلى أن التنسيق اكتمل لتزويد منطقة الاحتفالات بالمرافق ووسائل الأمن والسلامة كافة، فيما تم رفع الطاقة الاستيعابية للمسرح، نظراً للإقبال الكبير للزوار من إمارات الدولة كافة للاستمتاع بالعروض المتنوعة التي تستضيفها الاحتفالات، وذلك من أجل تقديم الفعاليات بشكل مثالي يتناسب مع رمزيتها ومكانتها الوطنية في قلوب جميع أبناء شعب الإمارات.
مدينة ألعاب هيلي
وتستعد مدينة ألعاب هيلي للاحتفال باليوم الوطني الـ 45، وتستقبل زوارها من 30 نوفمبر وحتى الثاني من ديسمبر من خلال عدد من الفعاليات المتنوعة والبرامج الترفيهية الممتعة لزوار المدينة ومرتاديها، من الرابعة عصراً وحتى 10 مساء.
وتشمل فعاليات اليوم الوطني التي تقدمها مدينة ألعاب هيلي، عروضاً مسرحية ممتعة، تقدم للجمهور من خلال 4 أوقات ابتداء من الساعة 5 عصراً على مسرح مدينة ألعاب هيلي، وتتضمن العروض الفرقة الحربية للتراث الشعبي، والتي ستحيي أجواء مدينة ألعاب هيلي بالمعزوفات الوطنية، والرقصات الشعبية والتراثية.
كما وتتضمن الفعاليات عرض الأضواء الملونة لعلم الإمارات، والتي ستزين مسرح مدينة ألعاب هيلي للزوار الكبار والصغار، وتصاحبها عروض الفقاعات والرقص على العصاة، في أجواء مملوءة بالمرح والإثارة، وفعاليات الرسم على الوجه، ونقوش الحناء، ومهرج البالونات، لتشكل هذه الفقرات الممتعة فرصة مميزة لكل أفراد العائلة، خصوصاً الأطفال للاستمتاع بتجربة جديدة تجمع ما بين الفن والترفيه والمرح.
ويمكن للزوار الاستمتاع بجولة في سوق هيلي الشعبي، والذي سيقدم بدوره خيمة الحلويات الشعبية، والتي ستجمع مختلف أنوع الحلويات التي يزخر بها المطبخ الإماراتي، والتي تعد من أبرز ألوان التراث الشعبي الإماراتي، ويوليها المواطنون أهمية كبيرة باعتبارها ترتبط بشكل رئيس بالموروث الثقافي والاجتماعي للدولة، ليشكل جود هذه الأكلات الشعبية أمام زوار المنطقة انعكاساً للتراث الإماراتي، ويتيح لهم الفرصة لتذوق نكهاتها المتباينة، كما ويوفر سوق هيلي جلسات وألعاباً شعبية وقرية ترفيهية تثقيفية للأطفال، ويقدم مجموعة واسعة ومتنوعة من المنتجات ذات الصبغة التراثية والثقافية التي تجذب السياح من مختلف الإمارات.
وتخضع ألعاب المدينة الترفيهية لأعلى معايير السلامة والأمان للزوار، من خلال الصيانة الدورية لألعاب ومرافق الحديقة لضمان جاهزيتها للتشغيل والاستخدام، علاوة على التأكد من توافر لوائح الأطوال المناسبة للأشخاص لتجربة مختلف الألعاب، ما يجعل منها موقعاً ذا عوامل جذب إضافية، يستمتع بها جميع أفراد العائلة.

مدينة ألعاب هيلي..
حديقة مثالية للترفيه والجذب السياحي
تعد مدينة ألعاب هيلي أحد أرقى وأعرق الحدائق بمدينة العين، وهي حديقة مثالية للترفيه الأسري، وتضم العديد من مظاهر الجذب السياحي، علاوة على توافر المسطحات الخضراء في مختلف مساحاتها، إضافة إلى موقعها المتميز، والذي يساهم بدوره في سهولة الوصول إليها من مختلف إمارات الدولة.
من جانبه، قال الدكتور مروان علي الكعبي، مدير إدارة استعدادات الطوارئ في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»: «باسم شركة (صحة) نقدم أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وللمواطنين والمقيمين على أرض الإمارات باليوم الوطني الخامس والأربعين، ونحن سعداء بمشاركتنا سكان مدينة العين الاحتفالات الوطنية في استاد هزاع بن زايد، والذي يعد أحد أبرز الاحتفالات الوطنية التي تشهدها المدينة بتنظيم مذهل من بلدية العين، وتشارك شركة صحة هذه الاحتفالات لكونها ملتزمة على تقديم أفضل الخدمات لأهالي وسكّان مدينة العين، وبشكل مستمر». كما تقدم شركة صحة خدماتها بشكل حصري لزوار الاحتفال على شكل عيادة متنقلة مجهزة بأفضل التقنيات والكوادر الطبية، بهدف تأمين توافر الخدمات الصحية للزوار، وتأمين تحويل الحالات الحرجة لأي من مستشفيات الشركة المجاورة عبر مركز عمليات الشركة الفعّال على مدار الساعة.