السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
اللجنة المؤقتة تعتمد زيادة الاجانب وقرعة الموسم الجديد 6 يوليو
اللجنة المؤقتة تعتمد زيادة الاجانب وقرعة الموسم الجديد 6 يوليو
25 يونيو 2011 21:41
وافقت اللجنة المؤقتة المكلفة بإدارة رابطة المحترفين لكرة القدم، برئاسة سعيد عبد الغفار على تطبيق “قاعدة 3+1” المعمول بها في الدوريات المحترفة بالقارة، على أن يشارك الأجانب الأربعة في الملعب، وهو ما يعني بالتبعية إلغاء القرار السابق بتعاقد الأندية مع أجانب لفريق الرديف، وسيتم إبلاغ الأندية بذلك رسمياً خلال الساعات القليلة القادمة، لتمكينها من إجراء تعاقداتها، مع تحديد العدد المسموح بمشاركته من بين الأجانب بالفريق الأول مع فريق الرديف. كما وافقت اللجنة على تقليص قوائم الأندية المحترفة إلى 35 لاعباً مواطناً لفريقي الرديف والأول، بالإضافة إلى أربعة أجانب ليصبح الإجمالي النهائي في القائمة 39 لاعباً، وتدرس اللجنة خلال الفترة القادمة القرارات التي يجب اتخاذها لتنفيذ القرار، وأولها رفع سن بطولة 18 سنة للناشئين لتصبح تحت 19 سنة، لمنح الأندية فرصة أطول للاستفادة من لاعبيهم. وتم رفع التوصيات للجمعة العمومية للمحترفين لتنفيذها بداية من الموسم المقبل من مجلس إدارة الرابطة السابق برئاسة الدكتور طارق الطاير، والتي تم إلغاء إشهارها، وتشكيل لجنة مؤقتة برئاسة سعيد عبد الغفار نائب رئيس الاتحاد، والتي وافقت على تنفيذ هذه المقترحات، كأول قراراتها الرسمية عقب أول اجتماع لها أمس بمقر اتحاد الكرة في دبي. ومن جانبه أكد سعيد عبد الغفار رئيس اللجنة المؤقتة برابطة المحترفين ونائب رئيس اتحاد الكرة أن هدف العمل خلال الفترة القادمة من اللجنة التي يرأسها، ليس تقليص صلاحيات الرابطة وتحويلها إلى لجنة، بلا حول ولا قوة، كما يردد البعض بالساحة الرياضية عقب قرار الهيئة العامة للشباب والرياضية بإلغاء إشهار الرابطة، ولفت إلى أن المرحلة القادمة تتطلب العمل على تعزيز الإيجابيات التي تحققت منذ إطلاق تجربة دوري المحترفين، مع الحفاظ بالهيكل الإداري للرابطة، بخلاف العمل على تعزيز الاستقلالية المالية والإدارية عن اتحاد الكرة. وقال عبد الغفار إن الاتحاد الآسيوي نفسه، والاتحاد الدولي لا يعترف إلا باتحاد الكرة، ورغم ذلك تؤكد معايير دوري المحترفين أن تؤسس لجنة تدير الدوري المحترف، وتكون مستقلة مالياً وإدارياً عن الاتحاد، ويكون هدفها السعي لتحقيق نجاحات تسويقية للأندية وإدارة بطولات المحترفين، فيما يكون رسم الاستراتيجيات والسياسات العامة والتطويرية من صميم اختصاصات اتحاد الكرة، وهو ما سيتم العمل على تأكيده خلال مزاولة أعضاء اللجنة المؤقتة لمهام عملهم لإخراج الشكل النهائي الجديد للرابطة”. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس عقب أول اجتماعات اللجنة المؤقتة بمقر اتحاد الكرة، بحضور سعيد عبد الغفار ونائبه عبد الله ناصر الجنيبي، والأعضاء الجدد الدكتور خالد الهاشمي وخالد الفهيم محمد سعيد النعيمي عضو مجلس إدارة الرابطة السابق، ووجه عبد الغفار الشكر إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الرئيس الفخري لاتحاد الكرة على ثقته في أعضاء اللجنة، مشيراً إلى أن أعضاءها يتعهدون ببذل أقصى الجهد في سبيل نجاح الرابطة في المهام الإدارية الموكلة إليها. وكشف خلال المؤتمر عن توزيع المهام الإدارية على أعضاء اللجنة، بحيث يتولى عبد الله ناصر الجنيبي نائب الرئيس منصب رئيس اللجنة الفنية، ومعه محمد سعيد النعيمي عضواً، كما يتولى الدكتور خالد الهاشمي الأمين العام لاتحاد الكرة بالوكالة مهام شؤون الاحتراف والشؤون الإدارية والقانونية للجنة، ويتولى خالد الفهيم مسؤولية لجنة التسويق، وكان الفهيم عضواً بأول رابطة محترفين تم تشكيلها برئاسة حمد بن بروك وتولى لجنة التسويق سابقاً. وفيما يتعلق بانتشار حالة من التشاؤم بالساحة الرياضية، وما ارتبط بها من أراء تفيد بأن قرار إلغاء إشهار الرابطة، وإسناد المهمة للجنة مؤقتة، من شأنه أن يعيد العملية الاحترافية لنقطة الصفر، قال عبد الغفار “لا أرى داعياً لهذه النظرة التشاؤمية، فما حدث أن الوضع السابق كان يسبب الكثير من المشكلات، وكانت أعضاء الساحة الرياضية أنفسهم يشتكون من وجود مشاحنات وخلافات في وجهات النظر بين الاتحاد والرابطة، وبالتالي كان يجب تغيير النظام القانوني القديم لانطوائه على مسببات هذه الخلافات وتداخل الصلاحيات، وكان قرار الهيئة الأخير قد صدر بهذا الصدد، ولا نرغب في فتح أمور انتهت بالفعل، وبالتالي نحن الآن بصدد تعزيز الإيجابيات التي تم بنائها بالفعل بالاحتراف الإماراتي، والعمل على تطويره بالتعاون مع الاتحاد وفق الآلية الجديدة، وبحث النظام الأساسي الجديد، وشكل إدارة العملية الاحترافية والرابطة، وأرى أنه على من يتشاءم أن يفتش في نفسه أولاً، لعل أفكاره وخلفياته هي السبب في نظرته التشاؤمية، خاصة أن العمل الاحترافي يسر بدون تعطيل، كما أن قرار الهيئة الأخير يقضي بعودة الرابطة لاتحاد الكرة ليقوم الأخير بوضع تصوره في شكل إدارتها، كما يعني هذا القرار بالتبعية إلغاء العقد السابق المبرم بين الجهتين والذي بمقتضاه تشكلت الرابطة وأدارت مسابقات المحترفين”. كما أشاد عبد الغفار بالجهود الكبيرة التي بذلها المجلس السابق، مشيراً إلى أن اللجنة سوف تكمل على ما تم بنائه، وليس كما يقال إنها تهدمه لتبني هي من جديد، ويجب أن يعرف الجميع أن الرابطة هي في الأساس لجنة من لجان الاتحاد منذ تأسيسها. ونفى عبد الغفار المساس بالإدارة التنفيذية للرابطة، مشيراً إلى أن العمل الإداري ومتابعة الاحتراف ومعايير الجودة وغيرها كلها أمور مستمرة ولا مساس بها وكل ما تغيير هو مجلس الإدارة فقط”. كما لفت إلى أن التعديلات الجديدة ستؤدي بالتبعية إلغاء أي عمومية خاصة بالرابطة كما كان يتم سابقاً، مشيراً إلى أن اللجنة هي ممثل الأندية في إدارة المسابقة وشؤون التسويق وخلافه وبالتالي لا حاجة لجمعية عمومية، وهو ما حدث باتخاذ قرار بعدد اللاعبين الأجانب، وقوائم الأندية دون الحاجة لعمومية للمحترفين، وقال “هناك عمومية واحدة فقط هي عمومية اتحاد الكرة وفق رؤية الاتحاد الآسيوي نفسه”. لجنة واحدة وعلى الجانب الآخر علمت الاتحاد أن الفترة المقبلة سوف تشهد وجود لجنة مسابقات واحدة في الاتحاد تنضم إليها اللجنة الفنية للجنة المؤقتة للرابطة برئاسة الجنيبي، على أن تتولى مسابقات الأندية المحترفة، فيما تكون هناك لجنة أخرى مشكلة من أعضاء اللجنة الأساسيين ويطلق عليها لجنة مسابقات الهواة. القرعة 6 يوليو وأكد عبد الله ناصر الجنيبي نائب رئيس اللجنة المؤقتة لرابطة المحترفين أن الاجتماع الذي عقد أمس تمخض عنه قرار إقامة حفل سحب قرعة الموسم الجديد يوم 6 يوليو المقبل، من أجل تسهيل مهمة الأندية ومعاونتها على الإعداد للموسم الجديد، مشيراً إلى أن الشكل النهائي لمواعيد المباريات يتحدد خلال حفل القرعة على ضوء الرد الأخير من الاتحاد الآسيوي على روزنامة مشاركات المنتخب ومبارياته في التصفيات المؤهلة للمونديال. وأشار الجنيبي إلى عدم وجود نيه لتغيير موعد بدء البطولة والمقرر سابقاً يوم 10 سبتمبر بمباراة السوبر يليها جولتان من بطولة كأس الرابطة.وأكد الجنيبي أن النسخة المقبلة من دوري المحترفين لن تشهد تغييرا في عدد الأندية (12 ناديا) إضافة إلى أن عملية تنظيم المباريات لن تشهد تعديلات جديدة. تغيير «اللوجو» والمسمى خلال أيام دبي (الاتحاد) - أكد الدكتور خالد الهاشمي عضو اللجنة المؤقتة لرابطة المحترفين والمسؤول عن شؤون الاحتراف والشؤون الإدارية أن العمل سيتم خلال الفترة المقبلة من أجل تعديل مسمى الرابطة وفق التصور الجديد، مشيراً إلى أن اللجنة اتفقت على اتخاذ خطوات معينة في هذا الإطار ستقوم بدراستها، فضلاً عن تغييرات على اللوائح الداخلية للرابطة على أن يؤخذ في الحسبان تغيير “اللوجو “ أو الشعار الخاص بالرابطة وبالمسابقة نفسها، وكشف الهاشمي أنه سوف يعكف على دراسة التصورات المطروحة، والانتهاء منها خلال الأيام القليلة المقبلة خاصة في ما يتعلق بالشعار الجديد.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©