الاتحاد

الاقتصادي

«العربية للطيران أبوظبي» تجذب شريحة كبيرة من المسافرين محلياًً وعالمياًً

رشا طبيله (أبوظبي)

أكد مسؤولون وخبراء في قطاع الطيران والسياحة أن الإعلان عن أول شركة طيران اقتصادي منخفض التكلفة في أبوظبي، سيسهم في جذب شريحة أكبر من المسافرين وتعزيز حركتهم عبر مطار أبوطبي الدولي، ودعم الاقتصاد في الإمارة.
وتفصيلاً، أكد سيف السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، أن الشركة الجديدة باتت قيد الترخيص حاليا، متوقعًا أن لا تشهد الإجراءات أي تأخير، مشيراً إلى أن خطوة إطلاق طيران اقتصادي في أبوظبي أمر في غاية الأهمية، حيث سيلبي حاجة شريحة واسعة من المسافرين الذين يفضلون السفر عبر الطيران الاقتصادي.
وقال إن هذه الشراكة تعد تكاملية، إذ ستركز العربية للطيران على الوجهات الإقليمية، فيما تولي الاتحاد للطيران أهمية للوجهات البعيدة، مشدداً على أن هذه الخطوة تعزز وتسهل السفر من وإلى مطار أبوظبي الدولي.
وبين السويدي أنه تم تشكيل فريق عمل مشترك بين الهيئة وبين الاتحاد للطيران والعربية للطيران للاستعجال في إجراءات الترخيص وتسوية ما يخص بحقوق النقل الخاصة بالشركة.
من جهته، قال سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي لـ«الاتحاد»، «تعد الاتفاقية التي أبرمتها المجموعتان بمثابة خطوة مهمة لتعزيز موقع الإمارة على خريطة السياحة العالمية، وبخاصة أنها تلبي حاجة شريحة كبيرة من السياح الذين يبحثون عن عروض تنافسية عالية لحجز التذاكر أثناء السفر».
وأضاف غباش «ستسهم هذه الخطوة التي تتماشى ورؤيتنا في جذب المزيد من الزوار إلى الإمارة تعزيزاً لمكانتها كوجهة مفضلة لهم من مختلف دول العالم وفئاتهم المختلفة، بخاصة أنها ستدعم مسار التوسعات عبر التوجه إلى مطار دولي بأقل تكلفة مما يعني وجهات أكثر ومسافرين وزوار بأعداد أكبر، الأمر الذي يحقق الإسهام في دفع عجلة نمو القطاعات الاقتصادية كافة وخاصة قطاع السياحة والقطاعات ذات الصلة بها من ثقافية وترفيهية وعلاجية وغيرها».
وأوضح غباش «تساعد هذه الاتفاقية في تعزيز الفرص الاقتصادية والسياحية وبخاصة ما تتمتع به الإمارة من معالم جذب سياحية ترفيهية وثقافية عالمية المستوى ترضي ذائقة الجميع على اختلاف جنسياتهم واهتماماتهم، ولا ننسى ما يمكن أن توفره هذه الاتفاقية من فرص العمل للعديد من الخريجين الإماراتيين الشباب».
وقال صلاح الكعبي المدير التنفيذي لبافاريا للعطلات، إن هذه الخطوة ستسهم في تلبية احتياجات شريحة كبيرة من المسافرين ممن يفضلون الطيران الاقتصادي وفي نفس الوقت ستدعم عمليات الاتحاد للطيران والعربية للطيران من خلال تكامل خدماتهما في هذه الشركة.
وأضاف أن هذه الخطوة ستدعم قطاع الفعاليات والمعارض، حيث سيجذب شريحة أكبر من سياح الأعمال والفعاليات الترفيهية ما سيعزز من قطاعي السياحة، والطيران بالدولة ومساهمتهما في تحريك العجلة الاقتصادية.
وفي السياق ذاته، قال سعود الدرمكي الرئيس التنفيذي ومؤسس «بريمير للسفر»، إن الخطوة ستسهم في رسم مستقبل السياحة في أبوظبي في ظل تنوع الأسعار المقدمة للزوار وتلبية شريحة كبيرة من المسافرين في ظل قرب افتتاح مطار أبوظبي الدولي الجديد، مضيفاً «سيسهم ذلك في زيادة عدد السياح وجذب شريحة أوسع منهم ومن أسواق جديدة أيضا».

اقرأ أيضا

«جوجل» تعتزم دخول السوق المصرفية