الاتحاد

الإمارات

مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية تتكفل بعلاج 30 مريضاً بالقلب


دبي - الاتحاد: تكفلت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية بنفقات علاج 30 مريضاً بالقلب، وتوفير أجهزة ومعدات طبية تعويضية لبعض مرضى التوحد وشراء كراسي متحركة وأطراف صناعية لمساعدة اصحابها على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي·
وقال أديب محمد بن لوتاه مدير عام المؤسسة إن مرضى الحالات المزمنة في حاجة ماسة ومستمرة للعلاج ومن ثم زيادة الاعباء المالية نتيجة المصاريف التي يحتاجونها، موضحاً أن المساعدات العلاجية التي تقدمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، تأتي ضمن البرنامج الصحي الذي تبنته منذ انشائها إلى جانب برنامج المساعدات الاجتماعية والبرامج الموسمية وقافلة الخير والبرنامج التعليمي·
واضاف أديب محمد بن لوتاه أن استراتيجية المؤسسة وبتوجيهات من راعيها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع، تعتمد على بذل العطاء ليشمل الفقراء والمحتاجين سواء داخل الدولة أو من خارجها، وخاصة المناطق المعرضة للكوارث الطبيعية والحروب·
وقال إن المساهمات الإنسانية العلاجية شملت المرضى من الكبار والصغار، وذوي الاحتياجات الخاصة، وطلاب العلم الفقراء، والأسر المتعففة أصحاب الدخل المحدود، وذلك من أجل رفع الحرج عنهم، ومد يد العون إلى مستحقيه، موضحاً أن ما قدمته المؤسسة خلال السنوات الماضية دليل واضح على مواصلة السير لتحقيق أهدافها التي أنشئت من أجلها·
وأوضح أنه خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، وفرت المؤسسة اجهزة ومعدات طبية تعويضية في الداخل بحوالي 300 ألف درهم عدا المساعدات العلاجية الأخرى·

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد يوجه بمتابعة وتلبية احتياجات أبناء الظفرة