الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
القوات الأفغانية تسترد حياً رئيسياً من «طالبان»
24 يونيو 2015 00:00
كابول (رويترز) استعادت قوات الحكومة الأفغانية السيطرة على حي رئيسي قرب مدينة قندوز في شمال البلاد أمس بعد أن هدد مقاتلو طالبان بالسيطرة على عاصمة إقليمية لأول مرة منذ الإطاحة بهم من السلطة عام 2001. واستعادت القوات الحي أمس رغم مؤشرات على أن طالبان تصعد من هجومها في حرب أوسع بعد ستة أشهر من انسحاب معظم القوات الأجنبية من البلاد. وشن مهاجم بسيارة ملغومة وستة مسلحين من حركة طالبان هجوماً على البرلمان الأفغاني في كابول، أمس الأول، مما أسفر عن مقتل مدني وإصابة 30 شخصاً. وقال قائد الشرطة الإقليمية عبد الصبور نصرتي إن قوات الجيش والشرطة الأفغانية طردت طالبان على خط المواجهة خارج مدينة قندوز في الشمال من حي تشاردارا، الذي سيطر عليه مسلحون قبل يومين. وأضاف: «وصلت تعزيزات جديدة في قندوز من الأقاليم الشمالية. أوقعوا خسائر فادحة في صوف المسلحين وصدوهم عن حي تشاردارا.. ندفعهم للتقهقر والمعركة مستمرة». والسيطرة لفترة قصيرة على تشاردارا أدت إلى اندلاع القتال على جسر يقع على بعد ثلاثة كيلومترات فقط من مجمع حاكم قندوز مما أثار مخاوف من أن المسلحين قد يسيطرون على وسط المدينة. وسيمثل ذلك أول سقوط لعاصمة إقليمية في أيدي حركة طالبان منذ أن أطاحت قوات بقيادة الولايات المتحدة بها من السلطة في عام 2001. من جهة أخرى، قال هيمان ناجاراثنام رئيس برامج منظمة «أطباء بلا حدود» في أفغانستان إن مستشفى المنظمة في مدينة قندوز ما زال يعمل بشكل طبيعي، وليست هناك خطط لإجلاء العاملين. وأضاف متحدثاً من قندوز أن القتال اقترب من المدينة، وهناك زيادة واضحة في عدد قوات الأمن الأفغانية ونقاط التفتيش. والتقى الرئيس أشرف عبد الغني نواب البرلمان من قندوز في قصره في كابول لبحث الأزمة وتعهد باتخاذ إجراءات جادة لاستعادة السيطرة على الأراضي، التي فقدوها وتطهير المنطقة الشمالية الشرقية من الإرهابيين». وقال مسؤولون أمريكيون في واشنطن إنه من غير المرجح أن تسقط قندوز في أيدي طالبان وشكك في فكرة أن الهجمات الأخيرة تشير إلى كسب المسلحين أرضا من القوات الأفغانية، التي تلقت تدريباً من حلف شمال الأطلسي.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©