الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
النوافير الداخلية تنطق بهمس الطبيعة وتحمل خرير الماء لمنازلنا
النوافير الداخلية تنطق بهمس الطبيعة وتحمل خرير الماء لمنازلنا
25 يونيو 2011 20:26

النوافير الداخلية عالم مستفيض بهمس الطبيعة الساحرة، فهي التي تطلق تلك الترانيم الشجية المائية، ويكون حضورها في ردهات المنزل، تحفة جمالية حية، تثري فراغاته، فتمنح أجواءه قدراً من الحيوية والبهجة التي تنعكس إيجاباً على نفسية أصحابه. ساعد على اقتناء هذه النوافير في المنازل كثرة النماذج المختلفة التي ابتكرها المهتمون بهذه الصناعة، فهناك العديد من الأشكال والأحجام منها، الأمر الذي جعل مجال الاختيار أوسع. مع ذلك يجب أن يتم اختيار القطعة وفق منهجية صحيحة مدروسة، حتى تقوم بدورها الذي تم انتقاؤها على أساسه، فلا بد أن تحاكي النافورة تفاصيل المكان من مفردات الأثاث ونمط الديكور الداخلي ولا تحيد عن النظام السائد. كذلك يجب انتقاء واختيار النوعية الجيدة من النوافير التي لا تصدر أصواتاً مزعجة عند إدارتها فتتحول إلى أداة تسبب قدراً من التشويش على الحضور فيما لو وضعت في صالون الاستقبال أو غرف المعيشة، فهذا يعتمد على نوعية المضخة التي يجب أن تتمتع بجودة عالية الصنع، كما يفضل أن تكون النوافير خفيفة الوزن في حال أراد المرء حملها وتغيير مكانها من وقت إلى آخر، ولا بد من انتقاء الحجم المناسب للمكان الذي ستشغل فيه النافورة، عند وضعها في الزوايا الميتة أو في وسط المدخل أو حتى في ثنايا غرف الجلوس أو حتى في نهاية الممرات، وإبعادها عن الأماكن التي تكثر فيها الحركة والنشاط، حتى لا يشكل وجودها عرقلة وعقبة أمام أصحاب المنزل. طرحت الشركات العديد من تصاميم النوافير بأحجام وأشكال فنية غريبة، فمنها ما هو مستمد من ثقافات مختلفة، ومنها ما يطلعنا على الحضارات القديمة التي أبدع فنانوها في تصميم النوافير بتشكيلات فنية زاخرة تحاكي الثقافة السائدة عند الشعوب المنصرمة، حيث نشاهد عدداً من النوافير الفنية التي تحاكي التماثيل فتنقلنا إلى بوابة روما القديمة الغنية بالأساطير والروايات، هذه النوافير المصنوعة من الحجارة تم تشكيلها وحفرها بكل دقة متناهية لتقدم لوحة فنية رائعة تستند على بعض الأعمدة فتخلق أجواء غنية في محطة الاستقبال التي يفضل أن تكون جزء منه. وبعيداً عن هذا التماثيل، نجد مجموعة زاخرة من القطع المبتكرة التي خرجت من إطار التشبيه والتمثيل، إلى تشكيل أدوات ومعدات ارتبطت بموروث الشعوب، وكانت جزء لا تتجزأ من حياتهم اليومية تلك القطع التي تصور عدد من البراميل القديمة المرصوصة بشكل فني مبتكر، وأداة الرحى، وبعض القطع التي تنقلنا إلي معالم بارزة لبعض المدن، ومنها ما تقدم تشكيلاً بديعاً في تصويرها للطبيعة كالأحجار التي رصت بعناية لتتفجر المياه من خلالها. وتزدهر مجموعة من نباتات الزينة لتمنح هذه القطعة إيحاءً طبيعياً، ومنها ما نعبر بها بوابة سور الصين العظيم فتتحفنا بنماذج فنية منسوجة بالموروث الصيني القديم، وبعض التصاميم المستوحاة من الأدوات القديمة التي كان الأهالي يستخدمونها في تفاصيل حياتهم اليومية، وهذه القطع عادة ما تكون مصنوعة من بعض الخامات مثل الفيبر جلاس والزجاج والمعدن والأحجار وبعض أنواع الأخشاب المعالجة ضد الماء أو الرطوبة، ما زلنا نرى العديد من النماذج الفنية الرائعة من النوافير الصغيرة المبتكرة في التي ننطلق بها إلى عوالم من الإبداع والجمال التي تثري منازلنا وتنشر البهجة في أرجائه.

المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©