الاتحاد

عربي ودولي

فرار مئات من عناصر داعش من سجونهم في سوريا بعد الهجوم التركي

مخيم عين عيسى

مخيم عين عيسى

قالت مصادر كردية إن مئات السجناء والمعتقلين من عناصر تنظيم داعش الإرهابي تمكنوا من الفرار منذ بدء العدوان العسكري التركي في 9 أكتوبر الجاري في شمال شرق سوريا.
وقال مسؤولون أكراد إن نحو 800 شخص من عناصر داعش فروا من مخيم "عين عيسى" الذي كانوا يحتجزون فيه، بعدما استهدف الهجوم التركي المنطقة.
وذكر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان أن تسع فرنسيات فررن بالفعل يوم الأحد من المخيم المذكور.
ونقل نائبان بلجيكيان، اليوم الأربعاء، عن مدير وكالة "أوكام" الخاصة بمكافحة الإرهاب، أن إرهابيين بلجيكيين من التنظيم المتشدد كانا مسجونين في شمال شرق سوريا تمكنا من الفرار من مركز اعتقالهما.
ونقل أحد النائبين جورج دالومانيي أن مدير هذه الوكالة بول فان تيغشيلت أورد هذه المعلومات خلال مشاركته في اجتماع للجنة برلمانية. وأضاف النائب "حدث هذا الأمر خلال الأيام القليلة الماضية وبالتأكيد بعد بدء الهجوم التركي".

وجاء في وثيقة للوكالة الاستخباراتية أن السجينين الفارين هما "رجلان مقاتلان إرهابيان" أحدهما مدان غيابيا في بلجيكا بتهمة "الإرهاب".
كما ذكرت الوثيقة أن هناك "ما يصل إلى 56 قاصرا تحت عمر 12 عاما" يرتبطون ببلجيكا، في مخيمات في شمال شرق سوريا. وفر ستة منهم، كانوا مع أمهاتهم، من مخيم في بلدة عين عيسى في الأيام الأخيرة عقب عمليات القصف التركية.

اقرأ أيضا... هروب خمسة إرهابيين من داعش من سجن بعد قصف تركي

وقال النائب صاموئيل كوغولاتي "الوضع أصبح خارج السيطرة بشكل كامل".  وأضاف "نحن نفقد الاتصالات هناك واحدا واحدا"، مكررا الدعوة لبلجيكا بإعادة الأطفال ومحاكمة البالغين. 

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية، في وقت سابق هذا الأسبوع، أن خمسة من إرهابيي تنظيم داعش لم تحدد جنسياتهم فروا من سجن في المنطقة بعد أن تعرض لقصف تركي.
وتثير العملية العسكرية التي باشرتها القوات التركية في 9 أكتوبر ضد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية مخاوف من فرار مقاتلين أجانب تحتجزهم وحدات حماية الشعب الكردية.
وهذا ما يطرح بإلحاح مسألة محاكمة هؤلاء الإرهابيين.
ويحتجز حوالي 12 ألف مقاتل من تنظيم داعش المتطرف في السجون التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، بينهم 2500 إلى 3 آلاف أجنبي، وفق مصادر كردية.
ويعيش في مخيمات النازحين في شمال شرق سوريا نحو 12 ألف أجنبي هم 8 آلاف طفل و4 آلاف امرأة كلهم من عوائل عناصر داعش.

اقرأ أيضا

التحالف الدولي يقتل 7 عناصر من داعش في العراق