الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
شمسة المهيري تنعش الأزياء التراثية
شمسة المهيري تنعش الأزياء التراثية
24 يونيو 2015 00:38
خديجة الكثيري (أبوظبي) تخصصت المصممة الإماراتية شمسة المهيري في تصميم الأزياء التراثية، وعملت بعيدا عن الإعلام والظهور الشخصي، تاركة المجال لأزيائها حتى تبرزها وتنشر صيتها، فصارت تصاميمها مطلب سيدات المجتمع في الإمارات والخليج والوطن العربي، فضلاً عن تسابق نجمات الإعلام والفن لارتداء أحدث تصاميمها، إضافة إلى اعتماد اسمها لدى جهات الإنتاج الخاصة لتوفير ملابس مذيعات برامجها التراثية. أسلوب خاص بدأت المهيري مسيرتها في عالم الأزياء عام 2006، وتقول إنها اهتمت بالتراثية منها، بينما اتجهت معظم المصممات في الفترة نفسها إلى تصميم «الدريسات» أو العبايات. وتتابع: «وجدت لنفسي خطا منفردا أصيلا يعيد الروح والحياة للثوب الإماراتي بكافة تفاصيله بداية من أقمشته المختلفة مثل «بوطيرة»، ومرورا بقصات الثوب التراثية المختلفة، وصولا إلى نوع العمل اليدوي المشغول عليه من ترتر وفصوص وزري وخيوط ملونة، وقد حافظت على كل ذلك، وأضفت إليه من رؤيتي وأسلوبي في التصميم، من دون أن أغير أصالته وهيبته». ورغم ذلك، تطعم المهيري أزياءها بملامح حديثة لتتماشى مع متطلبات الزمن الحالي، وتقول: «أثوابي التراثية ذات لمسات عصرية للمرأة التي تحاكي بزيها التراثي أسلوب الحياة اليوم». وتؤكد أن للثوب الإماراتي تقاسيم وتفاصيل خاصة تضفي على إطلالة السيدة أنوثة وبهجة. مناسبات كبيرة تخصصت المهيري في تصميم أثواب تقليدية للحفلات الكبيرة كليلة الحناء والزفاف، وتقول في هذا المجال: «هناك فتيات يفضلن الظهور بالثوب التراثي في مناسبات مختلفة، من زفاف إلى جلسات تصوير، أو في برنامج تراثية»، مضيفة أنه يشمل المخاوير والجلابيات. وتوضح أن للثوب التراثي في الحفلات والمناسبات التراثية هيبة تزيد المرأة جمالا، ويظهرها بإطلالة مميزة ذات شموخ مستمد من أصالة التراث، وعبق الماضي والعودة إلى فنونه وجماله ، مشيرة إلى أنها منذ دخلت مجال تصميم الثوب التراثي، وهي «تلاقي إقبالا من مختلف السيدات، كونها لا تتوجه في تصاميمها إلى فئة معينة، لأن تركيزها على تصميم الثوب التراثي بروح إماراتية وخليجية وعربية، كل على حدة في هويته المختلفة في بعض التفاصيل، إلا أنها متشابهة في أوجه كثيرة من حيث نوع الأقمشة وتداخل الألوان، والأهم الاحتشام والهيبة والفخامة في الشغل على القماش. وترى أنه من مؤشرات النجاح في العمل وصول العمل نفسه، وليس وصول صاحب العمل». مصممة المشاهير تقول المصممة الإماراتية شمسة المهيري: «وجدت تصاميمي إقبالاً كبيراً من الشخصيات الرسمية وسيدات المجتمع إلى الفنانات والإعلاميات»، موضحة أنها «تجهز تصاميم مختلفة لعدد من البرامج التراثية، حيث توفرها لطاقم الإنتاج قبل أكثر من شهر على الأقل» مشيرة إلى أنها عملت مع المذيعة ليلى المقبالي في برنامج «السنيار»، وشاركت بتصاميمها في برنامج «الطواش»على قناة الظفرة،وفي برنامج تراثي على تلفزيون الكويت».
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©