الاتحاد

الرياضي

إنييستا.. «تجربة شيء جديد»!

دبي (الاتحاد)

للوهلة الأولى يبدو الخبر غريباً للغاية حول تحول الإسباني أندرياس إنييستا نجم برشلونة، إلى لعبة كرة القدم الأميركية المعروفة بأنها عنيفة للغاية ولأصحاب البنية الجسدية القوية، وليس كما هو «الرسام» الذي يعتمد على المهارات الفنية وليس جسده في تخطي المدافعين، لكن الملايين من الجماهير استمتعت بمتابعة مهاراته الجديدة في مقطع فيديو انتشر بسرعة البرق حول العالم.
وظهر إنييستا في إعلان لشركة تجارية بعنوان «تجربة شيء جديد»، حيث اختار صانع ألعاب برشلونة ممارسة كرة القدم، وفي لقطات جمعت الفكاهة والمزج بين مهاراته الكروية مع هذه اللعبة الأميركية، نجح إنييستا بتخطي مدافعي كرة القدم الأميركية بحركات أكروباتية، وبهجوم متفرد لتسجيل نقطة سداسية ليؤكد أن هناك مرة أولى لكل شيء حتى للنجوم العالميين.
ويعتبر إنييستا من اللاعبين أصحاب الشخصيات الخجولة، ولم يعتد أن يكون نجماً للإعلانات، لكن يبدو أنه مع تقدمه بالعمر بدأ بالبحث عن القيام بهذا العمل لأجل تأمين خطة مع بعد الاعتزال.
وقال دينيس دي جونج من الشركة التجارية: إن الهدف من هذه الحملة الإعلانية هو تشجيع الأشخاص على تجربة أشياء جديدة، ونحن نرى أن أندرياس إنييستا قام بهذا الدور على النحو الأمثل في الإعلان، قمنا باختياره بعد تدقيق، وهو شخص ذو خبرة عالية في مجاله، ووضعناه في بيئة جديدة بالنسبة له، وتحد مختلف تماماً، ووجدناه يتعامل مع الأمر بنشاط وتقبل القيام بهذا الدور الجديد.
وقال إنييستا: شعرت ببهجة كبيرة عند مشاركتي في هذه الحملة الدعائية الجديدة، مشيراً إلى أن تجربة أشياء جديدة هو شعور رائع، وأرجو أن يشجع ذلك الأشخاص على تجربة أشياء جديدة، فهناك مرة أولى لكل شيء.
وقد وقع إنييستا الآن عقداً لمدة عامين مع هذه الشركة التجارية في يوليو 2017، مع الاتفاق على خيار لتمديده إلى 3 سنوات.
وكان إنييستا بدأ التفكير بمغادرة برشلونة في ضوء عدم التوصل إلى اتفاق يرضي طموحاته، قبل أن تقدم له الإدارة عرضاً لا يمكن أن يرفضه وهو عقد مدى الحياة يجعل من اللاعب صاحب الكاملة الفاصلة في تحديد موعد رحيله، وذلك تقديراً لمسيرته وخدماته الكبيرة للفريق منذ بداية مسيرته وتدرجه الناجح من أكاديمية لاماسيا ليصبح لاحقاً من بين أفضل لاعبي العالم.

اقرأ أيضا

فرانس فوتبول تختار الهولندي رينوس ميتشيلز أفضل مدرب في التاريخ