الاتحاد

الرياضي

ماراثون دبي يبحث عن رقم قياسي جديد اليوم

لحظة انطلاقة المشاركين في نسخة العام الماضي (من المصدر)

لحظة انطلاقة المشاركين في نسخة العام الماضي (من المصدر)

وليد فاروق (دبي)

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، ينطلق في السادسة صباح اليوم ماراثون دبي الدولي في نسخته الـ19 بفئاته الثلاث ويبلغ إجمالي جوائزه المالية مليون دولار، موزعة على كل فئات السباق، حيث يحصل بطل السباق على 200 ألف دولار، علاوة على رصد 250 ألف دولار لمن يحطم الرقم القياسي العالمي للماراثون، سواء في سباق الرجال أو السيدات.
ويتوقع أن يشارك في الماراثون بفئاته الثلاث «الرئيسي والجماهيري والترفيهي نحو 30 ألف متسابق، يتقدمهم نخبة من أفضل عدائي العالم على رأسهم تاميرات تولا ووركنيش ديجيفا حاملا لقب النسخة الماضية، كما تشارك كل من الأثيوبية اسيليفيتش ميرجيا الفائزة بلقب ماراثون السيدات 3 مرات من قبل، وكذلك العداءة البريطانية الشهيرة باولا رادكليف حاملة اللقب العالمي، وبطلة ماراثون لندن الشهير.
ويسعى المشاركون نحو تسجيل زمن قياسي جديد، خاصة بعد التغييرات الطفيفة لمسار الماراثون في النسخة الحالية من الماراثون الحائز على التصنيف الذهبي من الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وهو ما أكده بطل النسخة الماضية تاميرات تولا الذي كان قد حقق زمناً قياسياً جديداً العام الماضي، ووصل إلى ساعتين و4 دقائق و11 ثانية، قبل أن يعترف بأنه كان ينبغي عليه تسجيل زمن أقل من ساعتين و 4 دقائق، مؤكداً أنه لديه فرصة ثانية هذا العام لتحقيق ذلك فقط على مسار يضم لفتين على شارع شاطئ جميرا الشهير.
المعروف أن الماراثون يتضمن 3 سباقات، الأول هو الماراثون الرئيسي لمسافة 42.195 كيلومتر، والثاني هو السباق الجماهيري ومسافته 10 كيلومترات، والثالث سباق العائلات والأطفال لمسافة 5 كيلومترات، علاوة على سباق الكراسي المتحركة.
ومن المقرر أن يبدأ سباق «النخبة» في السادسة صباحاً، قبل ساعة من انطلاق بقية العدائين مع بداية سباق الماراثون الجماهيري الذي يعود إلى وقت انطلاقته التقليدية، حيث انطلقت جميع سباقات الماراثون الثمانية عشر الماضية الساعة السابعة صباحاً ما عدا سباقاً واحداً.
وبعد الانطلاق على طريق أم سقيم في نهاية مدينة جميرا، يتحول العداؤون يساراً على الجانب الأيسر من الطريق المؤدي إلى الصفوح قبل الدوران إلى الخلف على إشارات المرور لمنتجع ويستن دبي شاطئ الميناء السياحي.
ومن هناك سيتجه تولا ووركنيش ديجيفا حاملة اللقب في فئة السيدات وبقية العدائين العالميين إلى مدينة جميرا، ثم شارع شاطئ جميرا للفة الأولى، وبعدها إلى شارع الشاطئ إلى اليسار قبل الانعطاف على مفترق المحمل قبل الجسر فوق خور دبي، ثم يقومون بالركض على نفس طريق الشاطئ للمرة الثانية قبل الانعطاف يساراً، للانتهاء من آخر 500 متر على طول طريق أم سقيم إلى خط النهاية قبل أكاديمية شرطة دبي مباشرة.
ومن جانبه عبر بيتر كونيرتون، مدير الماراثون، عن توقعاته أن تحظى النسخة الجديدة من السباق بأرقام قياسية غير مسبوقة، وقال: «يساعد مسار السباق السريع والمسطح نخبة العدائين على تحقيق أهدافهم بتسجيل أفضل الأزمان الشخصية والقياسية. إن وجود اللفتين يعني أيضاً أن الأمور ستكون مناسبة للمتفرجين الذين سيخرجون في الصباح الباكر ليشاهدوا أفضل العدائين لمسافات طويلة في العالم».
ويبدأ سباق 10 كم الساعة التاسعة صباحاً، أما سباق 4 كم فينطلق الحادية عشرة صباحاً، ويستخدم المشاركون في هذين السباقين شارع الملك سلمان بن عبد العزيز، ويكون الختام على شارع أم سقيم، فيما يكون سباق الماراثون لا يزال مستمراً.
وأعلنت دبي القابضة أنها بصدد مشاركة أكبر عدد من موظفيها في هذه النسخة من الماراثون، كاشفة عن أنه من المقرر أن يمثلها 3492 موظفاً مشاركاً في السباقات الثلاثة، بما يمثل أكبر مشاركة على صعيد الشركات الوطنية في الحدث العالمي، وتأتي هذه المشاركة غير المسبوقة دعماً ورعاية من المجموعة لهذا الحدث المهم للسنة الـ12 على التوالي، في إطار برنامجها المؤسسي لتعزيز اللياقة البدنية لموظفيها.

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»