الاتحاد

الاقتصادي

اللجنة الفنية للاعتماد تناقش خطط تطبيق النظام في الإمارات


دبي- 'الاتحاد': عقدت اللجنة الفنية للاعتماد اجتماعها الأول في مقر هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس في دبي أمس بهدف وضع الخطط والبرامج اللازمة لمتابعة تطبيق نظام الاعتماد الوطني
' ENAS ' في الدولة·
وشارك في الاجتماع، الذي ترأسته هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس ممثلون عن كل من وزارة الأشغال، إدارة الدفاع المدني، جمعية المهندسين، هيئة أبحاث البيئة والحياة الفطرية، وزارة المالية والصناعة، القوات المسلحة/ هيئة العمليات، جامعة الإمارات، بلديتي أبوظبي والشارقة بالإضافة إلى عدد من الشركات من القطاع الخاص·
وقال سعادة وليد بن فلاح المنصوري، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس: يهدف الاجتماع إلى مشاركة الجهات المعنية في القطاعين الحكومي والخاص والجهات العلمية والجمعيات ذات العلاقة، ووضع برامج العمل المتخصصة وآليات المتابعة لبرنامج الاعتماد الوطني ' ENAS ' وذلك للاستفادة من الخبرات والكفاءات المتوفرة لدى هذه الجهات·
وقال المنصوري: قامت الهيئة بإنشاء نظام الاعتماد الوطني استجابة لاحتياجات القطاعين العام والخاص وخصوصاً القطاعات التجارية، وذلك لتلبية متطلبات قطاع المطابقة في الدولة والتي كانت تشير وتدعو بشكل مستمر إلى ضرورة وجود نظام وطني للاعتماد على المستوى الاتحادي يتولى تنفيذ أعمال الاعتماد وتحقيق الاعتراف الدولي بنشاطات تقويم المطابقة المحلية، حيث انه لا يمكن تحقيق الاعتراف الدولي بهذه النشاطات ما لم يكن هنالك جهاز وطني للاعتماد على مستوى الدولة يمثلها في المنظمات الدولية المعنية·
وأضاف: تسعى الهيئة من خلال النظام إلى تحقيق عدد من الأهداف أبرزها تشجيع الاستثمار المحلي والأجنبي في قطاع جهات تقويم المطابقة والمختبرات في الدولة، ضمان الكفاءة الفنية لجهات تقويم المطابقة الأجنبية والوطنية العاملة في الدولة، بناء الثقة بنتائج تقويم المطابقة الصادرة عن الجهات المعتمدة من الهيئة والعمل على تحقيق الاعتراف الدولي لها، العمل على أن تلبي البنية التحتية للاعتماد والتقييس وتقويم المطابقة في الإمارات احتياجات جميع الجهات ذات العلاقة·
وحول الصلاحيات المناطة باللجنة الفنية لقطاع الاعتماد قال المنصوري: تتمتع اللجنة بعدد من المسؤوليات المباشرة ومن أبرزها التوصية لإدارة الهيئة فيما يتعلق بمنح أو وقف أو إلغاء اعتماد جهات تقويم المطابقة وذلك بناء على ملاحظات وتوصيات مجموعات العمل الفرعية ذات الاختصاص وكذلك اختيار المقومين الذين يشاركون في عملية التقويم لجهات تقويم المطابقة·

اقرأ أيضا

التجارة الخارجية بين الإمارات ومصر تنمو 14% إلى 20 مليار درهم