الاتحاد

عربي ودولي

نواب أميركيون من الحزبين يضغطون لفرض عقوبات مشددة على تركيا

الكونجرس الأميركي

الكونجرس الأميركي

بات عدد النواب الأميركيين، من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، الداعين إلى فرض عقوبات مشددة على تركيا في تزايد مستمر.
وقال النواب إن تحركات الرئيس الأميركي دونالد ترامب غير كافية لمعاقبة تركيا على اعتدائها على شمالي سوريا.
وقال عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن الحزب الديمقراطي كريس فان هولن، والذي صاغ تشريع العقوبات بتأييد من الحزبين، خلال مقابلة مع الإذاعة الوطنية العامة بالولايات المتحدة، الثلاثاء "في الواقع أن ما فعله الرئيس حتى الآن هو أولا، إعطاء الضوء الأخضر لانطلاق العملية التركية، والآن العقوبات التي أعلنها أمس تثير الشفقة".
كما وجه الجمهوريون، الذين عادة ما يدافعون عن ترامب المنتمي لحزبهم، انتقادات نادرة لترامب بسبب سحبه القوات من سوريا والعقوبات التي أصدرها.
وأعلن ترامب، الأسبوع الماضي، سحب القوات الأميركية من المناطق الكردية بالقرب من الحدود التركية، وهي خطوة ينظر إليها على نطاق واسع على أنها تعطي الضوء الأخضر لغزو تركي تم التخطيط له قبل فترة طويلة.
كما أوقف ترامب، أمس الاثنين وبعد انتقادات كبيرة لتحركاته، مفاوضات تجارية مع أنقرة بقيمة أكثر من 100 مليار دولار وضاعف الرسوم الجمركية على الصلب التركي، التي تبلغ حاليا 25 بالمئة.

اقرأ أيضا

حريق كبير عند مدخل حرم جامعي يتحصن فيه المحتجون في هونج كونج